روابط للدخول

هجومان على المقر الرئيس لحزب الدعوة الاسلامية


- افاد مصدر في جامعة الدول العربية ان وزراء الخارجية العرب الذي يجتمعون اعتبارا من الثلاثاء في القاهرة سيناقشون بطلب من سوريا، محاولات شركات اسرائيلية دخول السوق العراقية. - طالب اكثر من ثلاثين نائبا في البرلمان الاردني اليوم الأحد بعدم السماح لممثل مجلس الحكم العراقي بالمشاركة في اجتماعات وزراء الخارجية العرب باعتباره ممثلا للاحتلال الامريكي. - في تقرير لها من مدينة البصرة جنوب العراق افادت وكالة فرانس بريس بان المقر الرئيس لحزب الدعوة الاسلامية، وهو جماعة شيعية بارزة، تعرض اليوم لهجومين باسلحة اوتوماتيكية الا ان احدا لم يصب باذى.

تفاصيل الأنباء..

- افاد مصدر في جامعة الدول العربية ان وزراء الخارجية العرب الذي يجتمعون اعتبارا من الثلاثاء في القاهرة سيناقشون بطلب من سوريا، محاولات شركات اسرائيلية دخول السوق العراقية. واوضح المصدر ذاته ان سوريا طلبت ان يدرج على جدول اعمال الاجتماع موضوع السماح للشركات الاسرائيلية بالمنافسة في مناقصات اعادة اعمار العراق.
وبحسب تقرير لفرانس بريس فقد طالبت المذكرة السورية "الجامعة العربية ان تتدخل للحيلولة دون هذا الامر لما له من انعكاسات خطيرة على الدول العربية". ويبحث اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي يتواصل حتى الاربعاء، في الملف العراقي والقضية الفلسطينية خصوصا.
وستقرر الدول العربية التي لم تعترف بالسلطات العراقية الجديدة، مساء الاثنين ما اذا كانت توافق على مشاركة وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري.

- وفي تطور ذي صلة افادت وكالة رويترز من عمان بان اكثر من ثلاثين نائبا في البرلمان الاردني طالبوا اليوم الأحد بعدم السماح لممثل مجلس الحكم العراقي بالمشاركة في اجتماعات وزراء الخارجية العرب المزمع عقدها يوم الثلاثاء في القاهرة باعتباره ممثلا للاحتلال الامريكي.
وكان وزير الاعلام الاردني نبيل الشريف قد أكد في مقابلة مع جريدة الرأي يوم الأحد أن الاردن يدعم أي قرار تتخذه الجامعة العربية ازاء مشاركة ممثلين عن المجلس.
واعتبر النواب الذين ينتمي الكثيرون منهم الى التيار الاسلامي أن السماح لممثل المجلس العراقي بحضور الاجتماعات مخالف لميثاق الجامعة العربية الذي ينص على شرط الاستقلال لعضوية الجامعة. والعراق الان محتل من قبل الامريكان بنص صريح في قرار مجاس الامن الدولي رقم 1483.

- في تقرير لها من مدينة البصرة جنوب العراق افادت وكالة فرانس بريس بان المقر الرئيس لحزب الدعوة الاسلامية، وهو جماعة شيعية بارزة، تعرض اليوم لهجومين باسلحة اوتوماتيكية الا ان احدا لم يصب باذى.
الوكالة نقلت عن جبار لطيف العضو في الجناح السياسي للحزب ان رجلين مسلحين ببنادق الكلاشينكوف هاجما صبح اليوم مقر الحزب قبل ان يعودا بعد ثلاث ساعات ليطلقا النار من جديد.
ولفت المتحدث الى ان حرس المقر نجحوا في مطاردة المهاجمين والقوا القبض على احدهما فيما فر الاخر مشيرا الى ان التحقيق جار معه لمعرفة الجهة التي دفعتها لتنفيذ الهجوم ومؤكدا ان المعتقل سيسلم الى الشرطة العراقية..

- تظاهر خمسة الاف شخص من عشيرة العبيد السنية وعشائر اخرى في كركوك مطالبين القوات الاميركية بالافراج عن احد زعمائهم وباقصاء محافظ المدينة الكردي.
وانطلقت التظاهرة من امام مبنى المحافظة بمشاركة مجموعات من انصار الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر وبمشاركة المئات من التركمان، تطالب بالافراج عن الشيخ حاتم العاصي العبيدي وسبعة من اقاربه اعتقلتهم القوات الاميركية في اواخر آب الماضي بتهمة التشجيع على تخريب خطوط انابيب النفط.
وجاب المتظاهرون شوارع كركوك وهم يحملون يافطات تطالب باجراء انتخابات جديدة لاستبدال محافظ كركوك الحالي الكردي عبد الرحمن زنكنة.
كما حملوا يافطات كتب عليها "السنة والشيعة كالحسن والحسين" في اشارة الى الاخوة بين السنة والشيعة اثر اتهامات وجهت لفلول نظام صدام حسين ولابناء المناطق السنية في غرب العراق بالتورط في عملية التفجير التي اودت بحياة 83 شخصا منهم اية الله محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.
يذكر بان مصدرا عشائريا اكد في 30آب ان القوات الاميركية اعتقلت الشيخ حاتم العبيدي واتهمته بدعم الارهاب وخرق اتفاق وقعه مع الاميركيين لحماية ثمانية خطوط انابيب نفط وثلاثة خطوط كهرباء بين كركوك وتكريت.

- في بغداد طالب اليوم حوالي مائتين من الموظفين الرسميين في قصر رئاسي لصدام حسين طالبوا في تظاهرة نظموها وسط العاصمة العراقية بدفع رواتبهم المستحقة.
وجاء في تقرير لوكالة الصحافة الالمانية للانباء ان الحشد الغاضب تجمع خارج قصر رئاسي باتت تستخدمه الادارة المدنية الاميركية وهو يرددون شعارات مناهضة للولايات المتحدة. وقد القى بعضهم الحجارة على الجنود الاميركيين الذين يتولون حراسة القصر فضلا عن السيارات والحافلات المارة قبل ان يتم تفريق التظاهرة.

- دعا اليوم وزير في الحكومة الانتقالية في العراق الى ان ينسحب الجنود الاميركيون والبريطانيون من بغداد وبقية المدن الرئيسية خلال ستة اشهر.
ففي حديث له مع تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية طالب ايهم السامرائي وزير الكهرباء في الحكومة العراقية الجديدة قوات التحالف الى الانسحاب من داخل المدن بحلول مطلع العام المقبل والسماح للجيش العراقي بالسيطرة عليها.
ولفت الوزير العراقي الى ان العمل جار من اجل تنظيم الجيش العراقي.

- بثت قناة "العربية" الفضائية شريطا مسجلا ينفي فيه تنظيم القاعدة اي علاقة له بالاعتداء الدامي الذي وقع في 29 اب الماضي في النجف واودى بحياة 83 شخصا بينهم محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق.
وبحسب فرانس بريس فقد نفى احد عناصر التنظيم المفترضين في الشريط اي علاقة للقاعدة بالاعتداء. وكان مسؤولون عراقيون شيعة نسبوا الاعتداء الى تنظيم القاعدة.

- اعلن وزير الخارجية الماليزي سيد حميد البار ان العراق لن يحضر القمة العاشرة لقادة منظمة المؤتمر الاسلامي التي ستعقد في ماليزيا الشهر القادم. وقال سيد حميد انه لن يحضر اي ممثل من العراق القمة لان البلاد لا تزال تحت الاحتلال.
وبحسب فرانس بريس فقد اضاف الوزير قائلا "طالما ان العراق ليس في ايدي العراقيين وطالما ان قادته لم ينتخبوا بطريقة مشروعة من قبل العراقيين فان مقعده في المنظمة سيظل شاغرا".
الا ان الوزير الماليزي قال ان لجنة الاعتمادات في المنظمة ستدرس موقف العراق حول ما اذا كان بالامكان ان تشغل الحكومة المؤقتة او اعضاء الحكومة مقعد العراق في المنظمة. وكان مجلس الحكم الانتقالي في العراق اعلن مؤخرا تشكيل حكومة جديدة من 25 وزيرا في الحكومة المؤقتة حتى موعد اجراء انتخابات العام القادم.
الا ان سيد حميد قال ان ماليزيا لن تعترف بالمجلس طالما انه لم يعين من قبل العراقيين. واضاف ان ماليزيا ستقصر علاقاتها الدبلوماسية مع العراق على المساعدات الانسانية.
XS
SM
MD
LG