روابط للدخول

أنان يجتمع بمجلس الأمن للاتفاق على مشروع وسط بشأن العراق


- أعلن ناطق باسم البيت الأبيض أن الرئيس جورج دبليو بوش سيلقي غدا الأحد خطابا يتركز على تطورات الشأن العراقي. - اقترح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجمعة أن يجتمع وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن قريبا للاتفاق على مشروع وَسَط. - أقرّ الرئيس جورج دبليو بوش الجمعة بأن الولايات المتحدة لا يمكنها الاعتماد على عائدات النفط العراقية في المدى القصير لتلبية احتياجات الإعمار في البلاد.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن ناطق باسم البيت الأبيض أن الرئيس جورج دبليو بوش سيلقي غدا الأحد خطابا يتركز على تطورات الشأن العراقي.
وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق سكوت ماكليلان تصريحه في ولاية إنديانا بأن "الرئيس يعتقد أن الوقت مناسب ليتحدث للشعب الأميركي عما حققناه من تقدم وعن الضرورة للمضي قدما". وأضاف الناطق الرئاسي الأميركي أن بوش "يرى أن من إحدى مسؤولياته المهمة كرئيس للولايات المتحدة أن يطلع باستمرار الشعب الأميركي على ما تحقق من تقدم في مكافحة الإرهاب"، بحسب تعبيره.

- اقترح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الجمعة أن يجتمع وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن قريبا للاتفاق على مشروع وَسَط.
وكالة رويترز أفادت بأن أنان أدلى بهذا التصريح في حين عقد أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر أول اجتماع غير رسمي لهم لمناقشة الاقتراحات الأميركية الرامية إلى إقناع مزيد من الدول بالمساهمة بقوات وأموال من أجل العراق.
ونُقل عن أنان تصريحه لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية "اقترحت على وزراء خارجية الأعضاء الخمسة الدائمين أن يجتمعوا معي لاستكشاف أرضية مشتركة والسبيل للمضي قدما"، بحسب تعبيره.

- أقرّ الرئيس جورج دبليو بوش الجمعة بأن الولايات المتحدة لا يمكنها الاعتماد على عائدات النفط العراقية في المدى القصير لتلبية احتياجات الإعمار في البلاد.
وكالة رويترز نقلت عن بوش في مقابلة مع شبكة (سي.إن.بي.سي) التلفزيونية إنه "سيدرس" اقتراحا للكونغرس يقضي بأن تحصل واشنطن على ما دفعت من تكاليف من خلال عائدات النفط العراقية في المستقبل.
وقال بوش "ولكن أولا وقبل كل شئ فإن عائدات النفط في العراق ليست في الواقع مستقرة كما ستكون في المستقبل وأعني أنني لا أعتقد أنه يمكننا أن نعول الكثير في الأجل القصير"، بحسب تعبيره.

- نقلت وكالة إيتارتاس الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف قوله اليوم السبت إنه ينبغي إجراء تعديلات واسعة على مشروع القرار الجديد الذي طرحته الولايات المتحدة على مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن العراق.
وفي تعليقه على المشاورات الدائرة حاليا في مجلس الأمن، ذكر المسؤول الروسي أن مسودة القرار تتضمن تغييرات في الوجود العسكري الدولي ودور الأمم المتحدة في إعادة بناء العراق. لكنه أشار إلى ضرورة أن يتضمن القرار "فكرة واضحة عن الموعد الذي سيتمكن العراقيون خلاله من استعادة السيادة وتشكيل حكومة شرعية"، بحسب تعبيره. وأضاف فيدوتوف أن روسيا تشارك بشكل فاعل في المشاورات الحالية بشأن مشروع القرار الدولي الجديد حول العراق.

- صرح وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر اليوم السبت بأنه أعطى نظيره الأميركي كولن باول الاقتراحات المحددة التي طلبها من ألمانيا بشأن مستقبل العراق ليل الجمعة.
لكنه امتنع عن الكشف عن هذه الاقتراحات قائلا انه لا يريد مناقشة القضايا الدبلوماسية مع باول عبر وسائل الإعلام.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن فيشر القول إنه أبلغ باول بتفاصيل الاقتراحات الألمانية المحددة خلال محادثة هاتفية.
وأضاف على هامش اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوربي في إيطاليا أن باول "سمعها جميعها"، بحسب تعبيره.
فيشر ذكر أيضا أن "المبادرة الأميركية خلقت حركة في مجلس الأمن وذلك جيد جدا"، مضيفا "نريد تحولا إلى سلطة عراقية بأسرع ما يمكن وتأسيس سيادة عراقية تدريجيا من اجل تحقيق الاستقرار في البلاد"، على حد تعبيره.
وقال المسؤول الألماني إن افضل السبل لتحقيق ذلك الهدف ستكون برعاية الأمم المتحدة مشيرا إلى أن مجلس الأمن سيناقش ذلك بطريقة بنّاءة.

- في نبأ لها من لندن، أفادت وكالة فرانس برس بأن وزير البيئة البريطاني السابق مايكل ميتشر اتهم الولايات المتحدة اليوم السبت باستخدام الحرب على العراق وبصورة أعم استخدام مكافحة الإرهاب "كغطاء كاذب" لبسط سيطرتها على العالم وعلى احتياطه النفطي.
الوكالة ذكرت أن ميتشر الذي تولى وزارة البيئة في حكومة توني بلير من أيار 1997 حتى حزيران الماضي نشر مقالا في صحيفة (الغارديان) اعتبر فيه أن التدخل العسكري في أفغانستان والعراق خُطط له قبل اعتداءات الحادي عشر من أيلول 2001 الإرهابية.
ونُقل عنه قوله في مقابلة منفصلة مع هيئة الإذاعة البريطانية إن هذه الاعتداءات أعطت واشنطن ما وصفها ب "ذريعة مناسبة" لمهاجمة أفغانستان والعراق.
مكتب بلير رفض مزاعم ميتشر قائلا إن عائدات النفط العراقية سوف تُستثمر فورا في إعادة بناء البلاد. فيما وصف ناطق باسم السفارة الأميركية في لندن مزاعم ميتشر بأنها وهمية.

- في القاهرة، ذكرت جامعة الدول العربية السبت أن خمس دول عربية أعربت عن تأييدها لحضور السلطات العراقية الجديدة اجتماعات المجلس الوزاري العربي الأسبوع المقبل.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن مسؤول في الجامعة رفض الكشف عن هويته أن الأردن والكويت وسلطنة عمان وقطر والإمارات العربية المتحدة وافقت على طلب مجلس الحكم الانتقالي العراقي بتمثيل العراق في اجتماعات الجامعة يومي الثلاثاء والأربعاء.
وسيعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا مساء الاثنين لاتخاذ قرار نهائي في هذا الشأن.

على صلة

XS
SM
MD
LG