روابط للدخول

الملف الثاني: رامسفيلد يصل الى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، فوزي عبد الامير يحييكم, ويصحبكم في جولة اخبارية جديدة نتابع فيها تفاصيل اخر التطورات العراقية. ومن ابرزها لهذه الساعة: - وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد، يصل الى بغداد، في زيارة لم يعلن عنها مسبقا، ويجري مباحثات مع مسؤولين عسكريين. - القائد العام للقوات الاميركية في العراق، يعلن انه بحاجة الى المزيد من القوات الدولية للتعامل مع التهديدات الامنية في العراق. - مجلس الحكم الانتقالي في العراق، يطلب من وزير الخارجية ابلاغ الجامعة العربية، عزم العراق المشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي يعقد الاسبوع المقبل في القاهرة. - القوات الامريكية تقتل ثلاثة عراقيين كانوا يحاولون زرع شحنات ناسفة على طريق جنوب شرقي بعقوبة. - وزير الخارجية العراقي يستبعد قبول قوات حفظ سلام تركية في العراق. و في ملف اليوم متابعات وتقارير اخرى وافانا بها مراسلو الاذاعة من داخل العراق وخارجه.

--- فاصل ---

اكد مجلس الحكم الانتقالي في العراق اليوم عزمه على المشاركة في الاجتماعات المقبلة لجامعة الدول العربية المقرر عقدها الثلاثاء المقبل في القاهرة.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن بيان أصدره المجلس، إنه قرر في اجتماع عُــقد يوم امس، تكليف وزير الخارجية هوشيار زيباري بتوجيه مذكرة الى الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى يعرب فيها عن عزم العراق المشاركة في اجتماعات مجلس الجامعة العربية الثلاثاء المقبل.

فرانس برس أضافت ايضا ان البيان اوضح، ان المجلس سيرسل لاحقا الى جامعة الدول العربية، اسماء رئيس الوفد واعضائه.
و لفتت فرانس برس الى ان الامين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى رأي يوم الاثنين الماضي، ان تشكيل حكومة في العراق يشكل خطوة في الطريق الصحيح.
وعن طلب مجلس الحكم الانتقالي المشاركة في الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية العرب، قال موسى ان هناك ردودا وإنطباعات إيجابية فى هذا الاتجاه.
و اضاف انه سيتم مناقشة كافة جوانب الموقف العراقى خلال اجتماع وزراء الخارجية.
المزيد من التفاصيل مع مراسلنا في القاهرة احمد رجب:

(القاهرة)

نقلت وكالة رويترز للانباء عن المتحدث باسم فرقة المشاة الاميركية الرابعة، الكولونيل وليامز ماكدونالد، ان قوات اميركية، نصبت كمينا وقتلت ثلاثة عراقيين، كانوا يحفرون فتحات، لحشوها بالمتفجرات، في جانب طريق جنوب شرقي مدينة بعقوبة.
و قال مكدونالد للصحفيين، في مؤتمر عقده في تكريت، إن الجنود الامريكيين كانوا في مهمة لنصب كمين في ذات المكان، الذي وقعت فيه حوادث كثيرة.

على صعيد آخر، اعلن مدير شرطة الفلوجة العميد رياض الدليمي ان الشرطة اعتقلت ثلاثة مصريين واربعة ايرانيين يشتبه في قيامهم بعمليات سرقة لمصارف ومكاتب صيرفة عراقية.
وقال المسؤول الامني، إن الشرطة اعتقلت قبل خمسة ايام عصابة مصرية تتألف من ثلاثة اشخاص بحوزتهم ثمانية ملايين دولار اميركي، ومبلغ كبير من العملة العراقية.
واضاف ان المتهمين الثلاثة اعترفوا للشرطة بقيامهم بعدة عمليات سطو على المصارف العراقية في بغداد، واوضح مدير شرطة الفلوجه، ان اعضاء آخرين في العصابة، تمكنوا من مغادرة العراق والفرار الى مصر وبحوزتهم كميات كبيرة من العملات الصعبة.

مدير شرطة الفلوجة، رياض الدليمي، قال ايضا ان قواته، التي تضم اكثر من الف شرطي، القت الاسبوع الماضي القبض على اربعة ايرانيين اكدوا في التحقيق انهم جاؤوا الى المدينة للقيام بعمليات سرقة في مكاتب الصيرفة، واوضح ان القوات الاميركية، اخذت على عاتقها مسؤولية التحقيق مع الايرانيين.
الديلمي اوضح ايضا لوكالة فرانس برس للانباء، ان شرطة الفلوجة، تمكنت في الاونة الاخيرة من القاء القبض على العديد من افراد عصابات السلب والنهب والقتل على الخط السريع بين بغداد وعمان.

وصل وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد اليوم الخميس الى بغداد في زيارة لم يعلن عنها مسبقا لاجراء مباحثات مع مسؤولين عسكريين تتناول بشكل خاص، زيادة عدد القوات الدولية في العراق.
و كان رامسفيلد قد اعلن يوم امس، إن الوضع في العراق لا يستدعي ارسال قوات أمريكية اضافية، لكنه دعا في المقابل الى مشاركة عراقية ودولية أكبر في لتوفير الامن في العراق، وقال في هذا السياق:
" منذ البداية عمل الرئيس جورج بوش، ووزير الخارجية كولن باول، وعملت الادارة الاميركية، على اشراك اكبر عدد ممكن من الدول في عملياتها في العراق، وقد شاركت معنا حتى الآن نحو تسع وعشرين دولة. وتجرى الآن مباحثات لانضمام عشر دول اخرى أو ربما خمس عشرة دولة، الى التحالف، الذي شاركت فيه حتى الآن تسع وعشرين دولة."

في السياق ذاته، صرح الجنرال ريكاردو سانشيز قائد القوات الأميركية في العراق بأن هناك حاجة إلى المزيد من القوات الدولية لدرء أخطار محتملة في العراق، من بينها خطر من وصفهم بإرهابيي القاعدة، والمقاتلين الإيرانيين، وكذلك لوقف الاشتباكات بين مختلف الجماعات العرقية في العراق، حسب تعبير المسؤول العسكري الاميركي.

الجنرال سانشيز قال ايضا:
" نحن نعمل مع الشرطة العراقية، ونسيّر الكثير من الدوريات المشتركة، ونقوم ايضا بالعديد من الفعاليات المشتركة معها. لكن الشرطة العراقية، في الكثير من الحالات، وخاصة في بغداد، اخذت على عاتقها المسؤولية الامنية في العديد من المناطق، وقامت بعمليات مستقلة ناجحة كان لها دور كبير في المدنية."

هذا وقد حظر مراسلنا في بغداد نبيل الحيدري الاجتماع الذي عقده قائد القوات الاميركية في العراق، واعد لنا التقرير التالي:

(بغداد)

--- فاصل ---

صرح هوشيار زيباري وزير الخارجية العراقية، أن حكومته لن تقبل بوجود قوات حفظ سلام من دول مجاورة مثل تركيا.
جاء ذلك ردا على مشروع قرار تعتزم الولايات المتحدة تقديمه إلى مجلس الأمن يقترح إرسال قوات حفظ سلام إلى العراق من دول عدة بينها تركيا.
و لفت زيباري الى ان تلك الدول لها أجندات سياسية يمكن أن تؤدي إلى المزيد من عدم الاستقرار في العراق، مشيرا الى تدخل القوات التركية في مناطق الأكراد شمالي العراق.
المزيد من التفاصيل عن الموقف التركي مع مراسلنا جان لطيف، من استنبول:

(استنبول)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام بث فقرات الملف العراقي.

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر حكومية، ان البيت الابيض يعد طلبا سيقدم الى الكونغرس لرفع ارقام الموازنة الى ما بين ستين وسبعين مليار دولار لتغطية تكاليف العمليات العسكرية في العراق، وكذلك تكاليف اعادة الاعمار.
و نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن خبراء الموازنة في الكونكرس الاميركي، ان هذا المبلغ يمثل ضعف ما كان متوقعا.

و في لندن، أقر رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير بخطورة الموقف في العراق، و ألقى مسؤولية الهجمات التي تتعرض لها قوات التحالف ومنظمات الامم المتحدة على عاتق الموالين لنظام صدام حسين المخلوع، ومقاتلين اجانب.
و نقلت وكالة رويترز للانباء عن بلير قوله، في مؤتمر صحفي عقده في مقر الحكومة البريطانية، ان قوات التحالف واغلبية العراقيين في صف واحد، وفي المقابل هناك عدد صغير من الموالين للنظام المخلوع:
" ليس صحيحا ان العراقيين لا يريدون التحرر من صدام ويعارض التواجد البريطاني والاميركي هناك. الوضع في العراق، هو ان القوات البريطانية والقوات الامريكية وغالبية العراقيين في جانب واحد، وليس صحيحا ان المدنيين العراقيين هم الذين يقتلون موظفي الامم المتحدة، او القيادات الدينية او حتى مواطنين عاديين، ان الذي يقومون بهذه الاعمال هم الإرهابيون والموالون لنظام صدام."

على صعيد آخر، اكد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أن اي قرار لم يتخذ بعد بشأن ارسال قوات بريطانية اضافية الى العراق، واضاف ان فرنسا والمانيا، والمانيا مصممتان بشكل كامل على مساعدة العراق.
الى ذلك، نقلت وكالة رويترز للانباء عن اولف شولتز الامين العام للحزب الديمقراطي الاشتراكي في المانيا، ان بلاده غير مستعدة لارسال جنود الى العراق، واعرب عن اعتقاده ان ان الولايات المتحدة وبريطانيا لن تسلمان السيطرة في العراق الى الامم المتحدة.
و في سياق متصل، اعلن وزير الدفاع الروسي سيركي ايفانوف ان بلاده لا تستبعد ارسال قوات للعمل في اطار قوة حفظ الامن والاستقرار في العراق، وذلك في حال أتخاذ مجلس الامن قرارا بهذا الصدد.

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر نواصل مستمعي الكرام متابعتنا لشؤون وتطورات عراقية.

في البصرة أفاد مراسلنا ان الحركات والاحزاب السياسة في المدنية، عبرت عن اريتاحها لتشكيل الحكومة العراقية:

(البصرة)

و من البصرة الى الكويت، حيث افاد مراسلنا سعد العجمي ان مجلس التعاون الخليجي سوف يعقد يوم الاحد المقبل اجتماع في جدة، يقيم فيه زيارة وفد مجلس الحكم الانتقالي في العراق، لعدد من دول الخليج، وكذلك قضية انضمام العراق الى مجلس التعاون:

(الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG