روابط للدخول

القاهرة ترحب بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة


- أعرب بابا الفاتيكان (يوحنا بولص الثاني) عن حزنه العميق لوفاة رجل الدين المسلم وعشرات من المؤمنين في الهجوم الذي استهدف موقع مرقد الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في النجف الأسبوع الماضي. - نسبت وكالة فرانس بريس للأنباء إلى المتحدث باسم البيت الأبيض Scott McClellan نفيه اليوم أن يكون الرئيس الأميركي جورج بوش غير موقفه من خلال سعيه إلى توسيع دور الأمم المتحدة في العراق. - في القاهرة، رحب وزير الخارجية المصري أحمد ماهر بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وقال إن ذلك يمثل خطوة جديدة نحو الأمام، ونأمل أن تتبعها خطوات أخرى.

تفاصيل الأنباء..

- أعرب بابا الفاتيكان (يوحنا بولص الثاني) عن حزنه العميق لوفاة رجل الدين المسلم وعشرات من المؤمنين في الهجوم الذي استهدف موقع مرقد الإمام علي بن أبي طلب (كرم الله وجهه) في النجف الأسبوع الماضي.
وكالة Associated Press التي أوردت النبأ من مدينة الفاتيكان، نسبت إلى إذاعة الفاتيكان تأكيدها بأن البابا في حالة من الحزن العميق ناتجة عن استمرار أعمال العنف وما يرافقها من سقوط ضحايا وجرحى في العراق.
وأكدت الإذاعة بأن البابا رفع صلوات صادقة لكل من أصيب في هذه الأعمال الإرهابية – بحسب ما نقل عنه.

- وفي تقرير لها من طهران، نقلت وكالة فرانس بريس للأنباء عن (محسن الحكيم) – نجل السيد (عبد العزيز الحكيم ومستشاره السياسي) – أن والده تم انتخابه بالإجماع رئيسا للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، وذلك في اجتماع عقده المجلس في مدينة النجف الأشرف.

- نسبت وكالة فرانس بريس إلى صحيفة Diario de Noticias البرتغالية نقلها اليوم عن Ramiro Lopes da Silva – الرئيس المؤقت لبعثة الأمم المتحدة في العراق إثر اغتيال Sergio Vieira de Mello في حادث تفجير مقرر المنظمة الدولية في بغداد – مطالبته بأن تلعب الأمم المتحدة دورا واضحا في عراق ما بعد الحرب كي تشجع دول العالم على المشاركة في قوة متعددة الجنسيات تحل محل المحتلين الأميركيين، الذين وصفهم بأنهم يبالغون في عدوانيتهم.
وأضاف da Silva في مقابلة أجرتها معه الصحيفة أنه يتطلع إلى نجاح مجلس الأمن في التوصل إلى قرار يزيل جميع النقاط المبهمة التي يتميز بها تفويض الأمم المتحدة الحالي، الأمر الذي سيفتح الباب أمام المجتمع الدولي للمشاركة – بحسب ما نقل عنه.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن تقرير أعده مكتب الموازنة التابع إلى الكونغرس الأميركي من المقرر نشره في وقت لاحق اليوم، تأكيده بأن الولايات المتحدة لن تتمكن من إبقاء قوة الاحتلال الحالية في العراق دون اللجوء إما إلى زيادة حجم قواتها المسلحة بشكل عام، أو إلى إنهاء التزاماتها العسكرية في أماكن أخرى من العالم، أو إلى تعديل ضوابط الخدمة المعمول بها حاليا.
ويوضح التقرير بأن التمسك بالسياسة الحالية الداعية إلى عدم إبقاء الوحدات العسكرية في مناطق قتال لفترة تتجاوز عاما واحدا، يعني أن الجيش الأميركي لن يتمكن من الحفاظ على حجم القوات المنتشرة في العراق حاليا لفترة تتجاوز شهر آذار عام 2004.

- نسبت وكالة فرانس بريس للأنباء إلى المتحدث باسم البيت الأبيض Scott McClellan نفيه اليوم أن يكون الرئيس الأميركي جورج بوش غير موقفه من خلال سعيه إلى توسيع دور الأمم المتحدة في العراق.
وحول إن كان قرار بوش الأخير الساعي إلى إصدار قرار جديد في مجلس الأمن لتوسيع وجود المنظمة الدولية في العراق يمثل تراجعا عن موقفه السابق، أكد المتحدث بأنه لا يتفق مع هذا الوصف.
وتابع McClellan في حديثه مع الصحافيين مؤكدا بأن الأمم المتحدة ظلت دوما تلعب دورا حيويا في إعادة تعمير واستقرار العراق، وبأنها ستستمر في أداء دورها الحيوي.
وكان مسؤولون أميركيون أشاروا أمس الثلاثاء إلى أن وزير الخارجية الأميركي Colin Powell سيقود حملة المشاورات الهادفة إلى التوصل إلى قرار جديد في مجلس الأمن حول العراق مع الابتعاد عن الخلافات المريرة التي شهدتها فترة ما قبل الحرب على العراق.

- في القاهرة، رحب وزير الخارجية المصري أحمد ماهر بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.
وكالة فرانس بريس للأنباء نسبت إلى الوزير المصري قوله أمام الصحافيين إن تشكيل حكومة عراقية يمثل خطوة جديدة نحو الأمام، ونأمل أن تتبعها خطوات أخرى.

- بادرت القوات الأميركية اليوم إلى نزع أسلحة الحراس المتطوعين القائمين على حراسة رجل الدين الشيعي المتطرف المعادي للولايات المتحدة (مقتدى الصدر)، إلى أنها أخفقت في تحقيق ذلك ثلاث مرات.
وكالة فرانس بريس للأنباء التي أوردت النبأ من النجف الأشرف أوضحت بأن المتطوعين المسلحين بمسدسات وبنادق (كلاشنكوف) يقومون بحراسة مقر الصدر في النجف منذ حادث اغتيال الزعيم الشيعي البارز (آية الله محمد باقر الحكيم) في المدينة الجمعة الماضية.
ونسبت الوكالة إلى متحدث باسم الصدر (قيس الخزعلي) قوله إن جنودا أميركيين قدموا إلى منزل الصدر في حوالي الثالثة من بعد ظهر اليوم في ثلاث سيارات مدرعة، وطالبوا بأن يقوم الحرس الخاص بتسليم أسلحته، إلا أنهم رفضوا.
وتابع المتحدث موضحا بأن الأميركيين عادوا بعد فترة من الزمن وهم يصطحبون ضباط شرطة عراقيين، طالبوا بدورهم بتسليم أسلحة الحراس. ثم عاد الأميركيون مرة ثالثة، إلا أنهم غادروا بعد مشاهدتهم أعدادا كبيرة من مؤيدي الصدر حول المنزل – بحسب ما نقل عن المتحدث (قيس الخزعلي).

- أعلن وزير الخارجية الأميركي Colin Powell اليوم أن الولايات المتحدة بدأت بتوزيع مسودة مشروع قرار جديد ينسب إلى الأمم المتحدة دورا أوسع في عمليات حفظ السلام في العراق، ويضع الخطوط العريضة لما أسماه الأفق السياسي لعملية انتقال العراق إلى بلد ديمقراطي دستوري.
وكالة Associated Press نسبت إلى Powell تأكيده في مؤتمر صحافي عقده اليوم في واشنطن بأن قوات حفظ السلام – التي توفر الولايات المتحدة القسم الأكبر منها – ستوضع تحت إمرة موحدة بقيادة ضباط أميركيين.
وأضاف Powell قائلا: الولايات المتحدة ستستمر بالتأكيد في دورها المهيمن، ولكن الدور المهيمن لا يعني الدور الوحيد.
وفي رده على سؤال لأحد الصحافيين، أكد Powell بأن الخطوة الأميركية الجديدة ليست نابعة من مسألة تزايد عدد الضحايا بين صفوف القوات الأميركية في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG