روابط للدخول

الملف الأول: أعضاء الحكومة العراقية يؤدون اليمين الدستوري أمام رئيس وأعضاء مجلس الحكم العراقي


مستمعينا الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلاً بكم في ملف العراق اليومي الذي يعده ويقدمه لكم شيرزاد القاضي ويخرجه ديار بامرني. نستعرض في ملف اليوم مستجدات وتطورات عراقية، ويتضمن العناوين التالية: - أعضاء الحكومة العراقية يؤدون اليمين الدستوري أمام رئيس وأعضاء مجلس الحكم العراقي. - واشنطن تسعى لتأمين مشاركة دول أخرى في الحفاظ على الأمن والاستقرار في العراق.

--- فاصل ---

أدى أعضاء الحكومة الجديدة في العراق اليمين أمام أعضاء مجلس الحكم العراقي، ونقلت وكالات الأنباء ومحطات التلفزيون مشاهد من مراسيم أداء اليمين الدستوري بحضور الرئيس الحالي لمجلس الحكم العراقي الدكتور احمد الجلبي والرئيس السابق للمجلس الدكتور إبراهيم الجعفري وجلال طالباني عضو المجلس، زعيم الإتحاد الوطني الكردستاني.

وتتألف الحكومة العراقية الجديدة من 24 وزيراً ووزيرة واحدة، الى ذلك أفادت رويترز أن البعض في شوارع بغداد أعرب عن تحمسهم للوزراء المنتخبين لان الكثيرين منهم تلقوا تعليمهم في الخارج فيما تشكك آخرون في مقدرتهم على تخفيف معاناة المواطنين العراقيين بعد أن تعودوا على العيش في رفاهية في المنفى.

--- فاصل ---

مع تطور الأوضاع في العراق وسعي الولايات المتحدة لتأمين مشاركة دول أخرى في عملية الحفاظ على الاستقرار والأمن فيه، نقلت رويترز عن مسؤول أمريكي رفيع إن الرئيس جورج بوش أمر وزير الخارجية كولن باول يوم الثلاثاء ببدء مفاوضات في مجلس الأمن التابع للأمم
المتحدة بشأن مشروع قرار يهدف إلى كسب مساندة دولية لجهود الولايات المتحدة في العراق.

وقال المسؤول إن بوش ناقش وباول سبل إقناع مجلس الأمن بمساندة قوة متعددة الجنسيات تحت قيادة واحدة كما أوصى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وتقول رويترز إن الولايات المتحدة تُصرّ على أن تكون لها السيطرة على العمليات في العراق.

وبعد فاصل إعلاني قصير نعود الى مواد الملف اليومي حيث
يرى مكتب ميزانية الكونغرس أن أميركا قد تضطر الى تقليل قواتها في العراق.

--- فاصل ---

تزداد الأعباء المالية على القوات الأميركية التي تنتشر في بقاع مختلفة من العالم وقال مكتب ميزانية الكونجرس الأمريكي يوم الثلاثاء في تقرير عزّز من النداءات الداعية إلى زيادة المساعدة الدولية في عمليات حفظ السلام في العراق إن حكومة الرئيس جورج بوش قد تضطر الى تقليل القوات الأمريكية في العراق بأكثر من النصف لابقاء قوات كافية لمواجهة تهديدات أخرى.

وقال المكتب انه في ظل السياسات الحالية فان وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون سيكون بمقدورها تحمل كلفة قوات تتراوح بين 38 ألف جندي الى 64 ألفا في العراق على الأمد البعيد مقارنة بالعدد الحالي البالغ 150 ألف جندي وهو العدد الذي يقول عنه بعض المشرعين انه ليس كافيا لمواجهة العنف المتصاعد.

وفي السياق ذاته قال السناتور روبرت بيرد الديمقراطي عن ولاية وست فرجينيا والذي طالب بالدراسة التي أجراها المكتب أن الدراسة توضح أن سياسات الرئيس الأمريكي جورج بوش في العراق كانت تستنزف القوات الأميركية الى حد كبير.
الى ذلك يضغط بعض المشرعين لزيادة أعداد القوات الإجمالية في العراق والاحتياجات الأخرى، فيما يقدر البنتاغون التكاليف الحالية للاحتفاظ بالقوات بنحو 3.9 مليار دولار في الشهر.

--- فاصل ---

سلّمت الولايات المتحدة إدارة المنطقة الجنوبية الى قيادة بولندية في مدينة الحلة يوم الأربعاء.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن الجنرال ريكاردو سانشيز أنهم يأملون في أن يعم الرفاه الاقتصادي والحرية في العراق.

وأضاف سانشيز وهو يخاطب القوات الأميركية في الحلة في مراسيم تسليم القيادة الى القوات البولندية.

(تعليق سانشيز)

الى ذلك جرح أربعة جنود أميركيين عندما اصطدمت قافلتهم بلغم قرب مدينة تكريت، بحسب ما نقلته فرانس برس عن متحدثة باسم الجيش الأميركي يوم الأربعاء.

--- فاصل ---

قررت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء بأن تسمح بإجراء تحقيق مستقل في حادث تفجير مقرها في بغداد.

وتقول رويترز إن كاثرين برتيني Catherine Bertini مساعدة الأمين العام لشؤون الإدارة بعثت برسالة بالبريد الإلكتروني الى كل موظفي الأمم المتحدة قالت فيها انه بالإضافة الى تحقيق الأمم المتحدة "سيجرى تحقيق مستقل للتحقق من الترتيبات الأمنية التي اتخذتها الأمم المتحدة في الفترة السابقة على التفجير.

ومنذ وقوع الهجوم طالبت لجنة اتحاد العاملين في الأمم المتحدة كوفي أنان الأمين العام للمنظمة الدولية بان يوقف عمليات المنظمة في العراق وان يجري تحقيقا كاملا ومستقلا لتحديد سبب عدم توافر الأمن المناسب في موقع مقر الأمم المتحدة في بغداد، بحسب رويترز.

--- فاصل ---

نقلت فرانس برس عن مساعد وزير المواصلات الكويتي حمد الخاجه في مقابلة مع فضائية العربية إن الكويت تخطط لإقامة "ميناء بري" في المنطقة المحاذية لحدود العراق والعربية السعودية.
وقال الخاجه إن الميناء سيقدم الخدمات لشاحنات النقل البري سواء كانت تجارية أو خاصة.

وحول هذا الموضوع وافانا مراسلنا في الكويت (سعد العجمي) بتقرير تضمن لقاءً أجراه مع محلل سياسي كويتي.

(الكويت)

--- فاصل ---

قالت فرانس برس إن المستشار الألماني غرهارد شرودر سيلتقي نظيره الفرنسي جاك شيراك في ألمانيا يوم الخميس لبحث السبل التي سيواجه بها الغرب العنف المتصاعد في العراق والشرق الأوسط.

وسيحضر الاجتماع الذي سيعقد في مدينة درسدن وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر ونظيره الفرنسي دومنيك دو فيلبان، لبحث إمكان صدور قرار من الأمم المتحدة حول إرسال قوات دولية الى العراق.

مراسلنا في باريس (شاكر الجبوري) زودنا بتقرير حول الموضوع:

(باريس)

--- فاصل ---

قررت منظمة أوبك دعوة العراق الى اجتماعها المقرر عقده في نهاية شهر أيلول بحسب ما نقلته رويترز عن تصريح أدلى به رئيس منظمة أوبك(عبد الله العطية) لصحيفة الحياة.

وقال العطية إن المنظمة ستدعو وزارة النفط عبر الوزير إبراهيم بحر العلوم إذا اعترفت الأمم المتحدة بالحكومة العراقية الجديدة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
ضمن سعيها للحصول على دعم دول المنطقة للحفاظ على الاستقرار في العراق، التقى قائد القوات الأميركية في أوربا الجنرال الأميركي جيمس جونز بالقادة العسكريين الأتراك يوم الأربعاء لبحث مشاركة تركيا في قوة حفظ السلام في العراق.

وتقول أسوشيتد برس إن الجنرال الأميركي سيلتقي بالجنرال حلمي أوزكوك رئيس هيئة الأركان التركية، وبعدها بوزير الدفاع التركي فجدي غونول.

ومن اسطنبول وافانا مراسلنا (جان لطيف) بتقرير عن آخر التطورات المتعلقة بارسال قوات تركية الى العراق.

(اسطنبول)

--- فاصل ---

وفي تقرير لمراسلنا في الموصل وعلى صعيد ذي صلة بالشأن التركي العراقي وفي ثاني هجوم مدفعي للقوات التركية على قرى تقع في الجانب العراقي، قال سكان قرى كردية في منطقة برواري بالا، كانوا قد غادروها خوفاً من القصف التركي، إنهم عادوا إليها قبل يومين، بعد وصول مفارز من قوات التحالف التي بدأت بإجراء تحقيقات حول هذا الموضوع، وقد أجرى مراسلنا في الموصل أحمد سعيد مقابلة مع المواطن مصطفى حسين من قرية بيدوهى الذي طالب بتدخل قوات التحالف لوقف الهجمات التركية. وفي السياق ذاته تحدث مراسلنا مع المواطن شاكر سليمان من ناحية باتيفه عن الألغام التي أودت بحياة العديد من السكان في المنطقة.

(الموصل)

--- فاصل ---

وبذلك نكون مستمعينا الكرام قد وصلنا الى نهاية ملف العراق اليومي.. شكراً لمتابعتكم والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG