روابط للدخول

الجولة الثالثة


مستمعينا الكرام.. نحييكم مجددا في هذه الجولة الجديدة على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة ميسون أبو الحب.

من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين الصحف:
الحكومة العراقية الانتقالية تؤدي القسم اليوم.
مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (أف. بي. آي) يبدأ التحقيق في حادث النجف.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية قالت في افتتاحيتها إن الأنظار تتجه اليوم نحو النجف "حيث يوارى الثرى جثمان آية الله محمد باقر الحكيم. وقد استطاع هذا القائد الشيعي العراقي المرموق، أن يمارس نفوذه من مواقع الاعتدال والواقعية في هذه الفترة الانتقالية الخطيرة في تاريخ العراق. ويبدو أن أولئك الذين اغتالوا الحكيم كانوا يعتقدون أنهم عندما يفتعلون هذه المأساة سوف يعرقلون مسيرة العراق نحو استعادة سيادته، كما سينجحون في نفس الوقت في تقصير فترة الاحتلال.
ولكن الاحتمال الأرجح أن آمالهم ستخيب، فقبل 24 ساعة من موعد تشييع الحكيم، أعلن مجلس الحكم تشكيل مجلس جديد للوزراء مهمته الأساسية العودة بالإدارة الوطنية إلى وضعها الطبيعي".
وترى الصحيفة أن هذه الحكومة تواجه مهمتين عاجلتين، هما
إعادة الخدمات الأساسية إلى مستوى مقبول من الفعالية، والإسراع بعملية تكوين وبناء قوات الأمن العراقية حتى يكون في مقدورها الحفاظ على الأمن والاستقرار، بحسب ما جاء في افتتاحية (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---

في صحيفة (النهار) البيروتية، وتحت عنوان (اتهام أميركا باغتيال الحكيم..حماقة)،كتب الدكتور عادل عواد يقول إن:
"جسد الحكيم لم يبق منه إلا يد، ولأنك تحتاج إلى اليد لتحارب، فالحكيم يقول لنا يدي معكم، أعلنوها حربا على الإرهاب. إن لمجلس الحكم الحق بإعلان الحرب طالما يعتقد أعضاؤه انهم ممثلون شرعيون لشعب العراق. بل إن واجبه التاريخي أن يعلن الحرب، فهي الوسيلة الوحيدة للدفاع عن شعب العراق ومقدراته. إعلان الحرب معناه أن نسمي العدو باسمه لتكون لمطاردتهم واعتقالهم الأولوية طالما بقيت نيران الحرب مستعرة.
لا بد من الاعتراف ان الحالة الامنية تستدعي تأجيل كل شيء... فكيف تبني بيتك وأنت تعلم أن هناك من يتربص بك ويُعد العدة لتدمير ما تبني؟ أليس من الحكمة أولا أن تتعامل مع ذلك المتربص قبل أن يطمرك وعيالك طابوق بيتك المدمر؟ أو تخنقك وعيالك غازات أسلحته الكيماوية؟!"، بحسب تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (النهار) البيروتية.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
قبل أن نختم جولتنا، ننتقل إلى القاهرة لنستمع إلى قراءة مراسلنا أحمد رجب فيما نشرته الصحف المصرية.

(القاهرة)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا على الصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي... إلى اللقاء.
XS
SM
MD
LG