روابط للدخول

الملف الأول: إنفجار يهز جانب الرصافة في العاصمة بغداد


مستمعينا الأعزاء.. هذا سامي شورش ومعي في الاوستوديو المخرجة هيلين مهران نرحب بكم مع فقرات ملف اليوم الذي يتضمن عدداً من القضايا العراقية الساخنة بينها: - إنفجار يهز جانب الرصافة في العاصمة بغداد، ومقتل جنديين أميركيين في هجوم بالقنابل نفّذه مسلحون ومصر تدعو العراقيين الى ضبط الأمن. - الكويت وعمان واليابان ترحب بالحكومة العراقية الجديدة ونيوزيلندا تعلن استعدادها لإرسال مزيد من القوات العسكرية الى العراق في حال طلبت منها الامم المتحدة. - موسكو تؤكد انها لم تتسلم حتى الآن أي عرض بالمشاركة في قوات دولية لحفظ الأمن في العراق. هذا إضافة الى مواضيع عراقية أخرى، وعدد من التقارير والرسائل الصوتية التي وافانا بها مراسلونا.

--- فاصل ---

شارك عشرات الألوف من العراقيين في مراسم دفن آية الله محمد باقر الحكيم الذي لقي مصرعه إثر إنفجار سيارة مفخخة في مدينة النجف الجمعة الماضي مع نحو ثلاثة وثمانين من مؤيديه.
وكالة الصحافة الألمانية قالت إن جموع المشيعيين إحتشدوا منذ الصباح الباكر في النجف، مضيفة أن الشرطة العراقية وميليشيات المجلس الأعلى للثورة الأسلامية في العراق إتخذت إجراءات أمنية مشددة، فيما جرت عمليات واسعة لتفتيش المارة والسيارات الداخلة الى المدينة. وتوقعت الوكالة أن يشارك نحو نصف مليون شخص في تشييع جثمان الحكيم في النجف:

وكالة اسوشيتد برس قالت إن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي أي أي) تحقق في شريط صوتي يدعي فيه المتحدث أنه صدام حسين وينفي تورط اتباعه في مقتل الحكيم.
وفي آخر تطور أمني في العراق، قالت وكالة فرانس برس إن سيارة مفخخة انفجرت قرب مركز للشرطة العراقية في جانب الرصافة في العاصمة بغداد، مشيرة الى ان الإنفجار اسفر عن وقوع عدد غير معروف من الضحايا. هذا في حين اشارت وكالات أخرى الى أن الانفجار اسفر عن إصابة أربعة عشر شخصاً بجروح.
مزيد من التفاصيل مع مراسلتنا في العاصمة العراقية اسماء الجراح:

(بغداد)

الى ذلك، قُتل في بغداد جنديان أميركيان، فيما اصيب ثالث بجروح. وكالة فرانس برس نقلت هذا الخبر عن ناطق بإسم الجيش الأميركي.
من ناحية أخرى، نسبت وكالة فرانس برس الى مصدر مسؤول في الشرطة العراقية أن سعوديين وأربعة عراقيين أعتقلوا حتى الأن في النجف في إطار التحقيقات الجارية حول الإنفجار الذي أدوى بحياة آية الله محمد باقر الحكيم والعشرات من مؤيديه.

--- فاصل ---

في تطور آخر، أعربت مصر عن استنكارها لحادث النجف الذي وقع الجمعة الماضي وأودى بحياة السيد الحكيم وعشرات آخرين. وقال بيان أصدرته رئاسة الجمهورية ان مصر تعرب عن استنكارها البالغ للاعتداء الاثيم الذي أودى بحياة السيد الحكيم في الوقت الذي يحتاج فيه العراق الى تضميد جراحه وتوحيد صفوفه لمواجهة التحديات المتزايدة.
وأضاف البيان ان مصر تهيب بجميع القوى أن تعمل بكل ما أوتيت من عزم وقوة على اعادة الامن والاستقرار الى العراق، تمهيدا لبدء مرحلة جديدة يتحمل فيها الشعب العراقي مسؤولياته العامة.
مزيد من التفاصيل حول الموقف المصري مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يتحدث بدوره الى محلل سياسي مصري:

(القاهرة)

من جهة أخرى، قال زعيم حزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الولايات المتحدة واسرائيل هما الجهتان الوحيدتان اللتان تستفيدان من مقتل الحكيم. وكالة رويترز نقلت عن فضل الله في خطبة ألقاها في بيروت أن الاميركيين لا يريدون الاستقرار للعراق، فيما لا يريد الاسرائيليون له سوى التدمير والتفتيت.

--- فاصل ---

في آخر ردود الأفعال على تشكيل اول حكومة عراقية منذ إطاحة نظام الرئيس السابق صدام حسين، رحبت الكويت بتشكيل الحكومة وأعربت عن أملها في تعزيز العلاقات مع الحكومة الجديدة بغية التغلب على العقد المستعصية التي خلقها صدام حسين.
تفاصيل اخرى، حول الترحيب الكويتي بالحكومة العراقية الجديدة مع مراسلنا في الكويت سعد العجمي الذي يتحدث في الوقت نفسه الى محلل سياسي كويتي:

(الكويت)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
ننتقل الى عمان حيث أشادت الحكومة الاردنية بالتشكيلة الوزارية العراقية الجديدة في الوقت الذي يزور فيه العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني ايران لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الايرانيين حول عدد من القضايا على رأسها القضية العراقية. تفاصيل الموقف الاردني مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(عمان)

--- فاصل ---

وفي ايران أيضاً، أكد وزير الخارجية الايراني كمال خرازي أن بلاده ستواصل حربها الجدية ضد أعضاء في شبكة القاعدة الارهابية، رافضاً إتهامات أميركية مفادها أن طهران تسمح بتسلل أفراد مسلحين الى العراق عبر حدودها.
وكالة فرانس برس نقلت عن خرازي أن بلاده سلّمت العديد من عناصر القاعدة الى بلدانهم الاصلية، مؤكداً أن الأميركيين يجب ان يكشفوا عن الأدلة التي يمتلكونها في خصوص اتهامهم ايران بالسماح بتسلل العناصر المسلحة الى العراق.
في محور آخر، رحبت الحكومة اليابانية بتشكيل الحكومة الجديدة. وكالة فرانس برس نقلت عن وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني ياسو فوكودا ضرورة إعادة بناء الامن والاستقرار في العراق على ايدي العراقيين أنفسهم، موضحاً أن بلاده تأمل في ان يتم تشكيل حكومة عراقية متكاملة تمثل جميع العراقيين في اقرب وقت ممكن.
وفي تطور دولي آخر، قالت الحكومة النيوزيلندية إنها ستدرس ارسال قوات اضافية الى العراق في حال طلبت منها الأمم المتحدة ذلك. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن رئيسة الوزراء النيوزيلندية هيلين كلارك أن بلادها دعت على الدوام الى توسيع دور الأمم المتحدة في العراق، وأنها تشعر بالسرور تجاه إعلان واشنطن استعدادها للسير في ذلك الاتجاه.

--- فاصل ---

نبقى في المحور العراقي الدولي، حيث نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول روسي بارز أن موسكو لم تتسلم حتى الآن أي عرض بالمشاركة في حفظ الأمن والاستقرار في العراق.
نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف أكد في حديث مع فرانس برس أن روسيا لم تتسلم أي عرض في هذا الخصوص، كما أنها لم تتسلم أي أفكار واضحة حول طبيعة الوجود العسكري الدولي في العراق، مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة توسيع دور الأمم المتحدة في العراق.
من جهة أخرى، نسبت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء الى رئيس الوزراء الأوسترالي جون هاوارد أن بلاده تؤيد فكرة توسيع دور الأمم المتحدة في العراق.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
الى هنا تنتهي هذه الجولة الخبرية على أبرز العناوين والمستجدات السياسية العراقية لهذا اليوم...الى اللقاء.
XS
SM
MD
LG