روابط للدخول

الأساليب التي تتبعها قوات التحالف للتعامل مع السكان المحليين


في معرض تناولها للوضع الأمني في العراق بثت وكالات أنباء عالمية لهذا اليوم الاثنين تقارير عن الأساليب التي تتبعها قوات التحالف للتعامل مع السكان المحليين. العرض التالي أعده ويقدمه شيرزاد القاضي.

في مجرى البحث عن الرئيس العراقي المخلوع وأعوانه تقوم القوات الأميركية بالإغارة على بعض القرى والمناطق وتعتقل بعض الأشخاص على ضوء معلومات تردها وتطلق سراح البعض الآخر، وحول هذا الموضوع كتب أندرو كاوثورن Andrew Cawthorne مقالاً بثته وكالة رويترز ذكر فيه على سبيل المثال أن راعياً أسمه (ثاني مُشلاح) أخبره بأنه كان نائماً على سطح داره في قرية حمرين عندما أتى جنود أميركيون في الفجر وفتحوا باب بيته عنوة وأيقظوه وقيدوا يديه.

ونقل التقرير عن ثاني مشلح قوله إن الأميركيين قالوا إنهم جاءوا لتحرير العراقيين لكنهم اعتقلوه لأنه يملك بندقية.

وأضاف التقرير إن قوات التحالف تحاول جاهدة أن تكسب العراقيين الى جانبها لكنها تقوم باعتقال بعض المشتبه بهم ومن ثم تطلق سراحهم، لكن هؤلاء يشعرون بالمرارة بعد ذلك.

ويقول الميجر إيريك شويغلر Eric Schwegler، قائد العملية التي يقوم بها الفيلق الرابع من فرقة المشاة الرابعة، إن ما يقومون به قد يبدو قاسيا لكنهم يشرحون للعراقيين بأنهم مضطرون لاستخدام شبكة كبيرة لاصطياد سمكة كبيرة وبعدها يتم إطلاق سراح البقية.

وعلى صعيد ذي صلة أشار التقرير الى أن الغارة على قرية حمرين تمت بغرض إلقاء القبض على خمسة رجال من الموالين لصدام يُشتبه في مساهمتهم في هجمات على القوات الأميركية، وقد اشتركت في العملية التي أطلق عليها اسم (سهم السماء) 86 سيارة عسكرية وطائرتا هليوكوبتر من نوع آباتشي.

ونقل التقرير عن الميجر شويغلر إنهم يبحثون عن الكوادر الوسطى لحزب البعث وأزلام النظام السابق الذين يمولون العمليات ويدفعون الناس للمساهمة في الهجمات، وعبّر العسكري الأميركي عن ثقته بأنهم سيعثرون على صدام.

--- فاصل ---

وفي سياق ذي صلة بالوضع الأمني في العراق بثت أسوشيتد برس تقريراً كتبه وليم كول William J. Kole من العاصمة البلغارية صوفيا قال فيه إن قوات حفظ السلام البلغارية في العراق مسلحة بالمسدسات والبنادق الآلية والأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية، لكنهم يحتفظون بسلاح آخر هو كتيب صغير يحملونه أثناء قيامهم بدورية.

ويحتوي الكتيب شرحاً للعادات العراقية وأولويات اللغة العربية وطريقة التحية أو الحديث مع النساء والشيوخ، وهو جزء من أسلوب يتبعه الجيش البلغاري لتحسين صورته وتعزيز مشاركته في الحفاظ على الاستقرار.

ونقل التقرير عن أيلكو ديمتروف Ilko Dimitrov نائب وزير الدفاع إنهم يريدون أن يدرك العراقيون أن البلغار جاءوا لمساعدتهم وليس لمعاقبتهم.

وفي الإطار ذاته نقل التقرير عن الجيش الدنمركي الذي يتألف من 400 جندي إنهم سيدفعون مبلغ 11,600 دولار كتعويض لحادثين مات فيهما اثنان من المدنيين، وذلك لخلق صلات طيبة مع السكان المحليين ولتفادي حوادث الأخذ بالثأر، ولصيانة الجنود الدنمركيين.

وفي البصرة رفع أصحاب الفندق الذي يسكن فيه الجنود التشيك لافتة كبيرة تقول "مرحباً بالخبراء التشيك"، لأن الإجراءات المتشددة في الفندق أثارت بعض الأقاويل بأن نزلاء الفندق هم من الإسرائيليين، بحسب الوكالة.

فيما قالت القوات الهنغارية في الحلة بأنها ستسحب وحداتها إذا تدهور الوضع الأمني في المنطقة بشكل متواصل، بحسب أسوشيتد برس.

ونقل التقرير عن متحدث باسم القوات الرومانية (جلال الدين نذير) إنهم اتخذوا الإجراءات المناسبة لحماية قواتهم في العراق.

الى ذلك فان الحفاظ على سلامة الجنود همُّ يشترك فيه الجميع، وفي هذا الصدد نقل التقرير عن سولومون باسي Solomon Pasi، وزير الخارجية البلغاري إنهم لم يتوقعوا أن يقيموا في جنة عدن، والوضع الحالي يشكل تحدياً جدياً لقوات التحالف، والهدف هو التقليل من الخسائر.

على صلة

XS
SM
MD
LG