روابط للدخول

وزير الدفاع الأوكراني يتوجه إلى العراق


- غادر وزير الدفاع الأوكراني إيفهان مارتشوك بلاده متوجهاً الى الكويت والعراق. وكالة فرانس برس قالت إن مارتشوك سيشارك في مراسم تسليم السيطرة على المنطقة الجنوبيبة الوسطى من العراق من القوات الأميركية الى قوات دولية بينها بولندا وأوكرانيا. - رحبت باريس بإعلان واشنطن استعدادها لدرس فكرة السماح لقوات تابعة للأمم المتحدة بالعمل في العراق، لكنها أصرّت في الوقت عينه على ضرورة سماح الولايات المتحدة للعراقيين بإدارة بلادهم بالتعاون مع المنظمة الدولية. - ناشدت زوجة وزير الخارجية العراقي السابق طارق عزيز البابا يوحنا بولص الثاني مطالبة الاميركيين باطلاق سراح زوجها المعتقل في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- غادر وزير الدفاع الأوكراني إيفهان مارتشوك بلاده متوجهاً الى الكويت والعراق. وكالة فرانس برس قالت إن مارتشوك سيشارك في مراسم تسليم السيطرة على المنطقة الجنوبيبة الوسطى من العراق من القوات الأميركية الى قوات دولية بينها بولندا وأوكرانيا. مارتشوك سيلتقي في بغداد التي يصلها الثلثاء المقبل قائد القوات الأميركية الجنرال ريكاردو سانشيز ومسؤول البرامد الانسانية التابعة للأمم المتحدة راميرو لوبس دا سيلفا.

- أفادت الحكومة الالمانية بأن المستشار الالماني غيرهارد شرويدر والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكدا رغبتهما في أن يعمل المجتمع الدولي من أجل صياغة استراتيجية لعراق ما بعد الحرب تتضمن دوراً أوسع للأمم المتحدة. وكالة رويترز قالت إن الزعيمين أوضحا رغبتهما هذه في مكالمة هاتفية جرت بينهما خلال الأيام القليلة الماضية.

- على صعيد ذي صلة، رحبت باريس بإعلان واشنطن استعدادها لدرس فكرة السماح لقوات تابعة للأمم المتحدة بالعمل في العراق، لكنها أصرّت في الوقت عينه على ضرورة سماح الولايات المتحدة للعراقيين بإدارة بلادهم بالتعاون مع المنظمة الدولية.
وكالة رويترز نقلت عن وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دي فيلبان أن الولايات لمتحدة أخفقت في بناء استقرار عراقي وأن الأمم المتحدة يجب أن تمتلك الجرأة الكافية لتغيير استراتيجيتها إزاء العراق.
يشار الى أن نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد آرميتاج أكد الاسبوع الماضي أن بلاده مستعدة لدرس فكرة تسليم الامن في العراق الى قوات تابعة للأمم المتحدة إذا ما كانت قيادة هذه القوات تحت أُمرة أميركية.

- قالت أرملة الخبير البريطاني في أسلحة الدمار الشامل ديفد كيلي أن زوجها شعر قبل اقدامه على الانتحار بالإحباط والخيانة من قول وزير الدفاع البريطاني جيفري هون أنه يمثل المصدر الذي سرب لهيئة الاذاعة البريطانية بي بي سي معلومة مفادها أن حكومة رئيس الوزراء طوني بلير بالغت في تصوير التهديد الذي تشكله أسلحة الدمار العراقية.

- ناشدت زوجة وزير الخارجية العراقي السابق طارق عزيز البابا يوحنا بولص الثاني مطالبة الاميركيين باطلاق سراح زوجها المعتقل في العراق، مشيرة الى ان زوجها غير مسؤول عن جرائم النظام العراقي السابق.

على صلة

XS
SM
MD
LG