روابط للدخول

الملف الأول: تنديد دولي واقليمي وعربي واسع بحادث التفجير في النجف


سيداتي وسادتي.. هذا اكرم ايوب يحييكم، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي، ومن بينها: - الشرطة العراقية تلقي القبض على أربعة من العرب في حادث اغتيال السيد باقر الحكيم، والاربعة يعترفون بجريمتهم. - تنديد دولي واقليمي وعربي واسع بحادث التفجير في النجف.

--- فاصل ---

أعلن مصدر امني لوكالة فرانس برس اليوم ان المعتقلين العرب الاربعة، الذين اعتقلوا بعد عملية التفجير في النجف، اعترفوا بأنهم قاموا بتنفيذ الاعتداء على آية الله محمد باقر الحكيم. وقال المصدر في الشرطة العراقية "اعترفوا بأنهم نفذوا الهجوم"، من دون أضافة اي تفاصيل حول الجهة التي نُفذ الاعتداء لحسابها. وكان المصدر قد ذكر أن الاربعة تم اعتقالهم يوم امس الجمعة وذكروا ان لهم ثلاثة رفاق تمكنوا من الإفلات من الاعتقال.
وكالة اسوشيتيدبرس افادت نقلا عن مصدر في الشرطة العراقية ان الاربعة الذين اعتقلوا لهم صلات بشبكة القاعدة الارهابية.
وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن هويته أن المواد التي استخدمت في التفجير تشابه تلك التي استخدمت في تفجير مقر الامم المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر، وأن المجرمين اعترفوا بالتدبير لأغتيال شخصيات سياسية وزعامات دينية اضافة الى تفجير مرافق حيوية مثل محطات توليد الطاقة الكهربائية ومحطات ضخ المياه وانابيب النفط.
هذا، ونقلت فرانس برس ان التحقيقات الجارية في النجف تقوم بها عناصر الشرطة العراقية مع مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف بي آي) في حال طلب الجهات العراقية لأي مساعدة في هذا الشأن.

--- فاصل ---

تدفق الالاف من العراقيين الى مدينة النجف هذا اليوم لحضور مراسم التشييع للسيد الحكيم بعد أغتياله الجمعة.
ونقلت فرانس برس تأكيد مسؤول في المجلس الاعلى في النجف ان جثة الحكيم لم يُعثر عليها حتى الآن. وقال هذا المسؤول "لم نعثر حتى الان على جثة السيد الحكيم".
وقالت فرانس برس إن عدد ضحايا الاعتداء وصل الى 130 قتيلا، اضافة الى حوالي 200 جريح وفقا لمصادر طبية عراقية.
ونُظمت صباح اليوم السبت تظاهرة في موقع الاعتداء في النجف وفي البصرة "للدعوة الى الانتقام"
بحسب مانقلت فرانس برس. ورفع المتظاهرون صور الحكيم وهم يضربون بأيديهم على صدورهم ويرددون هتافات تطالب بمعاقبة المجرمين.
مراسل الاذاعة في البصرة حيدر الزبيدي ينقل في التقرير التالي مشاعر الغضب التي عمت المدينة لهذه الجريمة:

(البصرة)

--- فاصل ---

وتحدث فلاح حسن مراسل الاذاعة في بغداد الى مسؤول في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عن حادثة الاغتيال:

(بغداد)

--- فاصل ---

وفيما يتعلق بردود الفعل العراقية على حادث الاغتيال استنكر مسؤول الادارة المدنية في العراق بول بريمر الجريمة مؤكدا على ان اعداء العراق الجديد لن يتراجعوا امام شيء، وأنهم قتلوا عراقيين ابرياء ودنسوا اكثر الاماكن قداسة لدى الاسلام.
و دان رئيس مجلس الحكم الانتقالي في العراق، ابراهيم الجعفري، عملية اغتيال السيد الحكيم، وأشار الى ان مجلس الحكم قرر تأجيل الاعلان عن تشكيل الوزارات العراقية الجديدة، الى ما بعد فترة الحداد التي تستمر لثلاثة ايام.
و وجه زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، برقية مواساة الى عائلة السيد الحكيم.
واتهم احمد الجلبي العضو في مجلس الحكم الانتقالي في العراق، اصوليين واعضاء في تنظيم القاعدة يعملون بالتنسيق مع ما تبقى من نظام صدام حسين المخلوع، بأرتكاب الجريمة لاثارة الفوضى في العراق.
و أتهم مقتدى الصدر، بقايا البعثيين بأرتكاب الجريمة، قائلا إنهم الوحيدون المستفيدون من هذه الجريمة، ودعا الى اضراب عام في العراق، لمدة ثلاثة ايام، تنديدا بالاعتداء.
ومن الموصل ينقل مراسل الاذاعة احمد سعيد آراء لممثلين عن احزاب سياسية عراقية:

(الموصل)

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الدولي شجب الرئيس جورج دبليو بوش العملية، وقال إنه يدين بشدة التفجير الذي حدث امام ضريح الامام علي، وان القوات الاميركية، ستبذل كل ما في وسعها لإلقاء القبض على منفذي الهجوم.
وفي بيانه اشاد الرئيس بوش بالحكيم مُذكرا بأعتقاله وتعذيبه في ظل نظام صدام حسين بسبب اعتقاداته الدينية. واضاف الرئيس بوش: "ان اغتياله يدل على وحشية اعداء الشعب العراقي" واكد انه: "يجب التغلب على قوى الارهاب، وان الجهود المشتركة بين العراقيين والمجتمع الدولي ستتوصل الى فرض السلام والحرية" بحسب مانقلت فرانس برس.

و ندد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد بالاعتداء، مؤكدا ان منفذي العملية لن ينجحوا في عرقلة المرحلة الانتقالية التي ستنقذ العراق من بقايا نظام صدام حسين المخلوع.
كما أستنكر بشدة وزير الخارجية الاميركي كولن باول هذه الجريمة واصفا اياها بالجريمة الشنعاء وأنها موجهة ضد الشعب العراقي والمجتمع الدولي.
وقد اكد البنتاغون انه لم يكن هناك اي عسكري من قوات التحالف الاميركي البريطاني في النجف عند وقوع الاعتداء، وأن هذا الغياب ناجم عن احترام الاماكن المقدسة في العراق – بحسب فرانس برس.

ودعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى وقف دوامة العنف في العراق من خلال دور اكبر تلعبه الامم المتحدة.
واستنكر وزير الخارجية البريطاني جاك سترو الاعتداء مُعربا عن "الغضب" لهذه الجريمة.
ودانت فرنسا "بأكبر قدر من الحزم" الاعتداء واصفة اياه بالعمل الدنئ.
ودان الامين العام للاممالمتحدة كوفي انان بأشد العبارات الهجوم الارهابي في النجف" مشيرا الى أنه "يطلب من كافة الجماعات السياسية والدينية في العراق التحلي بأكبر قدر من ضبط النفس، وتفادي اي عمل جديد للعنف والانتقام".
كذلك دانت الحكومة الالمانية مادعته "بالجريمة الشنيعة" واكدت على وجوب ملاحقة المسؤولين عن هذا العمل وادانتهم بدون رحمة"
ودانت وزيرة الخارجية الاسبانية آنا بلاثيو الاعتداء الذي قالت إنه "يظهر مرة اخرى ضرورة ان تتوحد الاسرة الدولية من اجل محاربة الارهاب".

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الاقليمي، شجب الزعيم الروحي الإيراني، آية الله خامنئي، اغتيال السيد الحكيم، وقال إن "الهجوم ضده يخدم مصالح الأمريكيين والصهاينة" بحسب تعبيره.

الى هذا قال على أبطحي نائب الرئيس الايراني للشؤون القانونية والبرلمانية ان مقتل السيد الحكيم لن يفيد سوى أولئك الذين يسعون الى إطالة أمد زعزعة الاستقرار في العراق. هذا وقد اعلنت ايران الحداد لثلاثة ايام.

ونقلت فرانس برس عن الامين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله ان "استشهاد" الحكيم "سيقوي من عزم الشعب العراقي على انقاذ بلده المحتل من ايدي كل العتاة" – بحسب تعبيره.
كما استنكرت انقرة عملية اغتيال السيد الحكيم.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد العربي، افادت وكالات الانباء ان السعودية والبحرين والاردن استنكرت جريمة الاغتيال. وذكرت وكالة الانباء الكويتية ان رئيس الوزراء الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح بعث ببرقية تعزية للعراقيين ولعائلة السيد الحكيم. مراسل الاذاعة في الكويت سعد العجمي يعرض في التقرير التالي لرد الفعل الرسمي والشعبي في الامارة الخليجية أضافة الى الموقف السعودي:

(الكويت)

--- فاصل ---

وبخصوص المسألة العراقية في الامم المتحدة، حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك الولايات المتحدة يوم الجمعة على بدء نقل السلطة إلى حكومة عراقية مؤقتة، مشيرا الى ان هذه الخطوة شرط مسبق للمساعدة الدولية في إعادة إعمار العراق – بحسب رويترز.
وقال شيراك: " نقل السلطة والسيادة الي العراقيين هو الخيار الواقعي الوحيد.و يتعين تنفيذ هذا الخيار على الفور في إطار عملية لا يمكن الا للامم المتحدة ان تضفي عليها الشرعية الكاملة بدعم من دول المنطقة " بحسب تعبيره.

وفي السياق نفسه نقلت رويترز عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة ان موسكو أعَدت مشروع قرار جديد يصدر عن مجلس الامن بشأن عراق ما بعد الحرب، ويرمي الى تعزيز الجهود الدولية لإعادة بناء هذا البلد الذي مزقته الحرب.
وتؤيد روسيا دعوة فرنسا الى إصدار قرار جديد قائلة انه سيساعد في تشكيل قيادة سياسية جديدة في العراق وإجراء انتخابات ديمقراطية.

وذكر بوتين لصحفيين روس بعد محادثات أجراها مع رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني "أعددنا مسودة لمشروع قرار." مضيفا أنه بحث الامر مع المستشار الالماني غيرهارد شرودر، وأن وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف تحدث في الموضوع مع نظيره الامريكي كولن باول. وأكد الرئيس الروسي على أن المواقف آخذة في التقارب.
وأضاف الرئيس بوتين لاحقا أن موسكو لاتمانع في المشاركة في قوة دولية تحت قيادة اميركية.
وأكد وزير الخارجية الالماني يوشكا فيشر في تصريحات نشرت الجمعة على ضرورة اعطاء الأمم المتحدة دوراً قيادياً في العراق مع جدول زمني واضح لعودة السيادة للشعب العراقي.

الى هذا، نقلت فرانس برس أن الإدارة الأمريكية تستبعد إخضاع مهام العمليات العسكرية في العراق لقيادة الأمم المتحدة، في الوقت الذي تبدي فيه تفاؤلا إزاء تدويل القوات العسكرية، بجذب مساهمات عسكرية من كل من الهند وباكستان وتركيا، بعد وضعها تحت مظلة المنظمة الدولية.

من جانب آخر، دفع الهجوم الذي أودى بحياة السيد الحكيم والعشرات دفع بعض وكالات الاغاثة إلى سحب عمالها من العراق ولو على نحو مؤقت.
وأضافت المنسقة الدولية فيرونيك تافو أن وكالات الاغاثة لا تشعر بالقلق من الهجمات الارهابية فحسب، بل من الجرائم العادية التي تشهد تصاعدا في وتيرتها.

على صلة

XS
SM
MD
LG