روابط للدخول

الملف الأول: إحباط محاولة لأعضاء حزب البعث المنحل لإعادة تنظيم أنفسهم


مستمعينا الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلاً بكم في ملف العراق اليومي الذي يعده ويقدمه لكم شيرزاد القاضي وفريال حسين وتخرجه هيلين مهران. نستعرض في ملف اليوم مستجدات وتطورات عراقية، ويتضمن العناوين التالية: - الرئيس الأميركي يتعهد بأن لا تراجع أمام الإرهاب. - إحباط محاولة لأعضاء حزب البعث المنحل لإعادة تنظيم أنفسهم. - وبريمر يقول إن العراق يحتاج الى مليارات إضافية من الدولارات لإعادة إعماره.

--- فاصل ---

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن الولايات المتحدة لن تتراجع عن تأمين استقرار العراق وقال إن القوات ألأميركية في موقف الهجوم على الموالين لصدام والمقاتلين الاجانب والعصابات الاجرامية التي تهاجم العراقيين وقوات التحالف. وأشار بوش الى أن الإرهابيين قتلوا العراقيين الأبرياء والأميركيين وموظفين من جنسيات مختلفة.

بوش:
"الإرهابيون قتلوا العراقيين الأبرياء والأميركيين وموظفي الأمم المتحدة. وأعلنوا الحرب ضد العالم المتحضر كله، ولا يمكن للعالم المتحضر أن يخاف."

وأضاف بوش أن لا تراجع أمام الإرهاب:
"أن التراجع والانسحاب أمام الإرهاب إنما يؤدي الى هجمات جديدة أكثر جرأة. لن يحصل تراجع."

وفي معرض حديثه عن إعادة إعمار العراق بعد الإطاحة بصدام حسين قال الرئيس الأميركي إنه يتطلب وقتا وموارد ضخمة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
تتطلب جهود إعادة إعمار العراق مبالغ ضخمة، لتحطم البنى التحتية للاقتصاد العراقي بسبب الحروب التي خاضها العراق على مدى العقود الثلاثة الماضية والحصار المفروض وما سببه النظام من تدمير للموارد البشرية والبيئية في العراق.

وفي صدد البحث عن موارد جديدة لدفع رواتب الموظفين وإعادة الخدمات الأساسية وغيرها قال رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر إن العراق يحتاج الى مليارات الدولارات على شكل تبرعات تدفعها مختلف الدول وذلك في مقابلة صحفية أجرتها معه صحيفة واشنطن بوست الأميركية.

وقال بريمر إن واردات العراق لن تكفي لتغطية النفقات المطلوبة، وأشار الى أن العراق يحتاج الى ملياري دولار لتلبية الحاجة للطاقة الكهربائية و16 مليار دولار لتوفير الماء الصافي لجميع العراقيين في غضون أربعة أعوام.

وعلى صعيد ذي صلة قالت مصادر الكونجرس أن البيت الأبيض يدرس طلب ما بين ملياري دولار الى ثلاثة مليارات اضافية لدعم جهود الاعمار في المستقبل القريب.

علماً أن وزارة الخزانة الأميركية قالت إن السلطات الأميركية في العراق استنفذت جميع المبالغ التي تم الاستيلاء عليها، وذلك لدفع رواتب الموظفين.

وبعد فاصل إعلاني قصير سنعود الى مواد ملف العراق اليومي حيث شنت القوات الأميركية حملة جديدة للبحث عن الموالين لصدام في ثلاث محافظات عراقية.

--- فاصل ---

بدأت القوات الأميركية عملية عسكرية جديدة لتصفية الموالين لصدام ممن يشنون الهجمات على القوات الأميركية في مناطق تقع شمالي بغداد وذكرت وكالة أسوشيتد برس أن الجيش الأميركي أطلق على العملية الجديدة اسم "لدغة الأفعى" وقال ضباط أمريكيون إن مئات من الجنود تساندهم الدبابات وطائرات الهليكوبتر أغاروا يوم الثلاثاء على أماكن يشتبه في إنها مخابيء للمقاتلين الذين يهاجمون القوات الامريكية في العراق.

ونقلت وكالة رويترز عن الميجر جوسلين ابيرلي المتحدثة باسم الفرقة الرابعة مشاة بالجيش الأمريكي إن الجنود اعتقلوا 24 عراقيا في الغارات التي قاموا بها حول بلدة الخالص وإن سبعة منهم كانوا مستهدفين بصورة محددة للاشتباه في تنفيذهم لهجمات.

--- فاصل ---

وفي الموصل أعلنت قوات التحالف المرابطة في الشمال الغربي من العراق أنها أحبطت محاولة لأعضاء حزب البعث المنحل في إعادة تنظيم صفوفهم.

مراسلنا في الموصل أحمد سعيد وافانا بالتقرير التالي:

(الموصل)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
بالرغم من انتهاء المعارك الرئيسة في العراق منذ أشهر فأن هجمات يقوم بها موالون لصدام ومجرمون وإرهابيون أدت الى ارتفاع عدد القتلى الأميركيين، إضافة الى من ماتوا في حوادث أخرى، ونقلت وكالة رويترز عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم الثلاثاء إن عدد من مات من الجنود الأمريكيين منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش انتهاء المعارك الرئيسية في العراق في الأول من ايار الماضي فاق عدد من ماتوا في الحرب ذاتها.

الى ذلك قتل جنديان أميركيان يوم الأربعاء في هجمات منفصلة، وقالت القيادة الوسطى الأمريكية إن جنديا أمريكيا قتل يوم الثلاثاء في هجوم بقنبلة بدائية الصنع على دورية عسكرية وقتل جندي آخر في مستشفى عسكري بعد إصابته بجرح من رصاصة غير معادية، بحسب رويترز.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى الى142 جنديا أمريكيا منذ الأول من أيار منهم 64 جنديا قتلوا بنيران معادية والثمانية والسبعين الآخرين قتلوا في ظروف غير معادية مثل حوادث السير وغيرها.

وفي سياق ذي صلة قالت وزارة الدفاع يوم الثلاثاء إن البحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق تحتاج الى وقت وقال بريان ويتمان الناطق باسم البنتاغون، إن عملية البحث ستستغرق وقتاً، وأشار الى أن النظام السابق تمكن بمهارة من إخفاء برامجه عن المفتشين.

--- فاصل ---

وفي ملف اليوم نتابع تطورات جديدة بشأن مجلس الحكم العراقي الذي قام وفد منه بزيارة لعدد من البلدان العربية للحصول على نوع من الاعتراف بالمجلس ودعمه.

مراسلنا في عّمان حازم مبيضين وافانا بتقرير عن دعم الأردن لمجلس الحكم العراقي وزيارة رئيس الوزراء الأردني علي أبو الراغب الى سوريا للقاء الرئيس السوري بشار الأسد وبحث موضوع العراق بين مواضيع أخرى.

(عمان)

وفي دمشق تابع مراسلنا جنبلات شكاي الموقف السوري من مجلس الحكم العراقي ووافانا بالتقرير التالي:

(دمشق)

--- فاصل ---

في براغ اقترح وزير الخارجية التشيكي سيريل سفوبودا يوم الأربعاء أن تقوم جمهورية التشيك بتمثيل المستثمرين الإسرائيليين وأن تلعب دور الوسيط بالنسبة للشركات الإسرائيلية المهتمة باستثمار أموالها في العراق والتي لا تستطيع أن تقوم بذلك لأسباب دينية بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التشيكية.

--- فاصل ---

وفي الأمم المتحدة وافق مجلس الأمن بالإجماع يوم الثلاثاء على إجراءات لحماية موظفي المنظمة الدولية وغيرهم من عمال الإغاثة في أنحاء العالم وذلك بعد يوم من المشاورات المتوترة بين المكسيك والولايات المتحدة، ويحث القرار الدول على مقاضاة مرتكبي الجرائم في حق موظفي الأمم المتحدة.

الى ذلك وقف الآلاف من موظفي الأمم المتحدة إجلالاً لسيرجيو فييرا دي ميلو مبعوث الأمم المتحدة في العراق وآخرين قُتلوا اثر انفجار شاحنة ملغومة في مقر الأمم المتحدة في بغداد.

ومن ناحية أخرى أدان مجلس الأمن بشدة قتل الكويتيين والأجانب من قبل نظام الرئيس العراقي المخلوع وعبر مجلس الأمن عن مواساته لعائلات المفقودين الذين تم تشخيص رفاتهم، وقد وافانا مراسلنا في الكويت سعد العجمي بتقرير حول هذا الموضوع.

(الكويت)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام قدمنا لكم ملف العراق اليومي، وشكراً لمتابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG