روابط للدخول

مقتل ثلاثة عسكريين بريطانيين في البصرة


- شجب الرئيس جورج دبليو بوش اليوم السبت التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا الأسبوع الماضي في بغداد والقدس قائلا انهما جاءا في إطار حملة للمتشددين لفرض "رؤيتهم الشمولية". - صرحت ناطقة باسم الجيش الأميركي اليوم السبت بأن القوات الأميركية قتلت اثنين من العراقيين وجرحت اثنين آخرين أثناء اشتباك بين كرد وتركمان في مدينة كركوك. - أعلن ناطق عسكري بريطاني مقتل ثلاثة عسكريين بريطانيين وإصابة آخر بجروح خطيرة في البصرة اليوم السبت.

تفاصيل الأنباء..

نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:

- شجب الرئيس جورج دبليو بوش اليوم السبت التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا الأسبوع الماضي في بغداد والقدس قائلا انهما جاءا في إطار حملة للمتشددين لفرض "رؤيتهم الشمولية".
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الرئيس الأميركي قوله في كلمته الإذاعية الأسبوعية إن "هذين التفجيرين يكشفان من جديد طبيعة الإرهابيين ولماذا ينبغي هزيمتهم."
بوش أضاف أن التفجيرين كانا هجومين في إطار حرب على "كل أمة حرة وكل مواطنينا". وتعهد بمواصلة القتال والفوز في المعركة.
كما ذكر أن معظم العراق يتحرك باطراد نحو الاستقرار وإعادة البناء.
ونقل عنه قوله إن "هذا التقدم يجعل الإرهابيين الباقين أكثر يأسا واستعدادا لضرب رموز النظام والأمل مثل قوات التحالف وأفراد الأمم المتحدة". وأضاف قائلا:"لن يرهب هذا العالم. والقلة التي تنتهج العنف لن تحدد مستقبل العراق"، بحسب تعبير الرئيس الأميركي.

- قال مسؤول الإدارة المدنية الأميركية في العراق بول بريمر اليوم السبت إن العراق اصبح ساحة قتال في الحرب الشاملة على الإرهاب.
وكالة فرانس برس نقلت عن بريمر قوله في مؤتمر صحفي في بغداد: "من المؤسف أن العراق اصبح بوضوح من بين ساحات القتال في الحرب الدولية على الإرهاب"، بحسب تعبيره.
وتحدث المسؤول الأميركي عن ثلاث فرضيات فيما يتعلق بالاعتداء على مقر الأمم المتحدة الذي أوقع 23 قتيلا و86 جريحا وهي "عناصر النظام السابق" و"إرهابيون أجانب يتمثل العديد من مجموعاتهم هنا" أو "نوع من التعاون بين الاثنين"، على حد تعبيره.

- صرحت ناطقة باسم الجيش الأميركي اليوم السبت بأن القوات الأميركية قتلت اثنين من العراقيين وجرحت اثنين آخرين أثناء اشتباك بين كرد وتركمان في مدينة كركوك.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الميجر جوسلين ابيرلي، الناطقة باسم فرقة المشاة الأميركية الرابعة في شمال العراق، تصريحها بأن دورية أميركية تعرضت لإطلاق النار يوم الجمعة أثناء قتال بين كرد وتركمان في مدينة طوز خورماتو بالقرب من كركوك.
وأضافت أن أفرادا من الجماعتين "كانوا يتنازعون على ضريح أعاد التركمان بناءه وترميمه وهو ما كان ممنوعا أيام صدام. كان مدمرا وعندما ظهرت الدورية كانت الجماعتان تتقاتلان بشأنه. وحوّل بعض التركمان نيرانهم إلى الدورية فرددنا عليهم"، بحسب تعبيرها.
وكان عشرات التركمان شاركوا برفع رايات حزب تركماني عراقي في مسيرة ببغداد الجمعة متهمين الاتحاد الوطني الكردستاني بقتل عدد من التركمان أثناء اشتباكات بشأن الضريح.

- أعلن ناطق عسكري بريطاني مقتل ثلاثة عسكريين بريطانيين وإصابة آخر بجروح خطيرة في البصرة اليوم السبت.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن سكان محليين أن عربة عسكرية بريطانية تعرضت لإطلاق النار من سيارة أخرى وانحرفت عن الطريق وتحطمت.
فيما صرح ناطق عسكري للوكالة بأن "حادثا خطيرا وقع في وسط البصرة صباح اليوم. ويمكننا أن نؤكد أن ثلاثة عسكريين بريطانيين قتلوا وأصيب آخر بجروح خطيرة"، بحسب تعبيره.
وأضاف الناطق:"نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج وتم احتواء الحادث." ولم يتسن له تقديم تفاصيل أخرى عن الحادث.

- أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن صحيفة "ذي تايمز" اللندنية بأنه تم إجلاء العاملين في السفارة البريطانية في بغداد الأربعاء، غداة الاعتداء على مقر الأمم المتحدة، اثر "تهديد جدي" بشن هجوم على المبنى.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارة الخارجية البريطانية قولهم انه تم إجلاء رئيس البعثة البريطانية كريس سغار والدبلوماسيين الآخرين وكذلك عناصر الحرس والموظفين يوم الأربعاء للإقامة في المبنى الرئيسي للتحالف في بغداد.
وفي سياق متصل، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن وزارة الخارجية البريطانية أكدت اليوم السبت أنه تم إجلاء الدبلوماسيين والموظفين العاملين في سفارة بريطانيا ببغداد من مبنى السفارة بعد "تهديد موثوق به" بشن هجوم.
وصرح ناطق باسم الوزارة في لندن بأن الموظفين نقلوا الأربعاء من المبنى وذلك بعد يوم واحد فقط من تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد.
وأضاف الناطق قائلا: "ليس لدي معلومات أخرى عن التهديد، ولا توجد خطط فورية لإعادة الموظفين إلى السفارة"، على حد تعبيره.

- أبلغ أمين عام المنظمة الدولية كوفي أنان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة عزمه على تعيبن راميرو لوبيز دا سيلفا لتولي مهام المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق سيرجيو فييرا دي ميلو بالوكالة.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن أنان أعلن تعيين لوبيز بالوكالة في رسالة تم نشرها الجمعة، وسيتخذ التعيين طابعا رسميا عندما يعلن مجلس الأمن رسميا انه أُحيط علما بالأمر.
يشار إلى أن دا سيلفا، المسؤول الثاني في بعثة الأمم المتحدة إلى العراق، وهو برتغالي، يتولى عمليا مهام الممثل الخاص للامين العام للأمم المتحدة في العراق منذ مقتل دي ميلو في الاعتداء بالشاحنة الملغومة على مقر المنظمة الدولية الثلاثاء.

- استأنف موظفو الأمم المتحدة العمل في بغداد اليوم السبت في خيام وحاوياتِ شحنٍ وضعت بجوار حطام مقر المنظمة الدولية الذي دمّر.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن عشرات من العاملين في الأمم المتحدة الذين نجوا من هجوم الثلاثاء الماضي انضموا إلى زملاء لهم نقلوا بالطائرات إلى العراق للمساعدة في إعادة إنشاء مقر البعثة.
ونُقل عن كيفن كنيدي من مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة الذي وصل قادما من نيويورك أمس قوله: "عدنا للمساعدة في استئناف العمليات وفقا لأفضل ما في إمكاننا"، بحسب تعبيره.

- ذكر الناطق باسم مجلس الحكم الانتقالي في العراق هوشيار زيباري ان رئيس المجلس أبراهيم الجعفري تلقى دعوتين لزيارة إيران واليمن.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن الناطق قوله: "تمت دعوة الجعفري لزيارة إيران واليمن غير انه لم يتم تحديد تاريخ لهاتين الزيارتين"، بحسب تعبيره.

- وعلى صعيد ذي صلة، قال ناطق باسم وزارة الخارجية المصرية إن عددا من الشخصيات العراقية الأعضاء في مجلس الحكم الانتقالي سيبحث الموقف في العراق مع وزير الخارجية المصري احمد ماهر غدا الأحد.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن طارق عادل، الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية تصريحه بأن "الوزير سيجتمع مع الشخصيات السياسية العراقية الأربعة الذين يزورون القاهرة"، بحسب تعبيره.
يذكر في هذا الصدد أن الرئيس الحالي لمجلس الحكم إبراهيم الجعفري يرأس وفد مجلس الحكم الذي يزور القاهرة ويضم ثلاثة أعضاء آخرين.
رويترز نقلت أيضا عن هشام يوسف، الناطق باسم الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى، أن الوفد سيبحث كذلك مع الأمين العام للجامعة غدا الأحد الموقف في العراق ومستقبل البلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG