روابط للدخول

الملف الأول: الشرطة العراقية تسيّر دوريات في كركوك


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه اليوم ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره: الشرطة العراقية تسيّر دوريات في كركوك إثر الاشتباكات التي أوقعت عددا من القتلى، وجهود تبذلها الأحزاب السياسية ومجلس المحافظة لتهدئة الأوضاع بين الكرد والتركمان، ووفد مجلس الحكم الانتقالي العراقي يواصل جولته العربية بمحادثات يجريها في القاهرة اليوم مع الحكومة المصرية والأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

--- فاصل ---

في تقرير بثته من كركوك، أفادت وكالة رويترز للأنباء بأن الشرطة العراقية قامت بدوريات في شوارع المدينة اليوم الأحد بعد اشتباكات عرقية في شمال البلاد أسفرت عن مقتل عدد من المواطنين وصعّدت من حدة التوتر.
وكان مسؤولون عراقيون وأميركيون ذكروا السبت أن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب اكثر من عشرة آخرين خلال اشتباكات بين كرد وتركمان في طوزخورماتو بالقرب من مدينة كركوك.
رويترز نقلت عن رئيس بلدية طوز خورماتو محمد رشيد محمد أن القتال اندلع أمس الأول بين الكرد والآلاف من التركمان الذين كانوا يحتجون على انتهاك حرمة أحد المدافن الشيعية خارج المدينة.
وأضاف قائلا:"خرجوا من المساجد وجرى إطلاق نار بينهم وبين بعض العناصر الكردية غير المسؤولة" وأن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عشرة بجراح قبل أن تتدخل القوات الأميركية.
ناطقة عسكرية أميركية صرحت بأن القوات الأميركية قتلت شخصين وأصابت اثنين آخرين بجراح بعد أن تعرضت لإطلاق نار خلال الحادث. فيما قال سكان كرد وتركمان إن نحو 15 شخصا قتلوا خلال إطلاق النار وحدثت عمليات سلب ونهب لبعض المحال بعد ذلك.
وجاء في التقرير الذي بثته وكالة رويترز أن التركمان يعارضون تعيين حاكم كردي لكركوك من قبل القوات الأميركية ويشكون من الاضطهاد على أيدي الكرد الذين عادوا إلى المدينة بعد سقوط صدام.
واعتبر سكان طوز خورماتو من التركمان الحادث نوعا من الاضطهاد من جانب جيرانهم الكرد.
وفي التقرير الصوتي التالي، يفيد مراسل إذاعة العراق الحر في كركوك بأن الاتصالات مستمرة بين الأحزاب ومجلس المحافظة من أجل تهدئة الأوضاع. فيما يصل وفد من (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) برئاسة الشيخ علي المولى للمشاركة في هذه الجهود.
التفاصيل مع مراسلنا سوران الداوودي.

(رسالة كركوك مع المقابلة)

--- فاصل ---

وفي تركيا، صدر تحذير للكرد من مغبة تصعيد التوتر مع التركمان. كما طالبت الحكومة التركية بإجراء تحقيق في الاشتباكات التي جرت في كركوك واعتقال الجناة.
مراسل إذاعة العراق الحر في اسطنبول جان لطيف وافانا بالتقرير الصوتي التالي.

(رسالة اسطنبول الصوتية)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وقبل أن نعرض للجولة العربية التي يقوم بها وفد مجلس الحكم الانتقالي العراقي، ننتقل إلى واشنطن حيث أفادت صحيفة أميركية بارزة اليوم بأن سلطة الائتلاف تقوم بتجنيد وتدريب عناصر من المخابرات العراقية التابعة للنظام السابق للمساعدة في التصدي للهجمات المسلحة التي تتعرض لها قوات التحالف الأميركي البريطاني.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن صحيفة "واشنطن بوست" قولها الأحد إن سلطات الاحتلال في العراق وعلى رأسها الولايات المتحدة، بدأت حملة سرية لتجنيد وتدريب جواسيس عراقيين للمساعدة في تحديد المقاومة لقوات التحالف.
ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين أميركيين وعراقيين لم تنشر أسماءهم قولهم إن هذه الخطوة الرامية إلى جواسيس الرئيس السابق صدام حسين تؤكد إدراكا متزايدًا بين المسؤولين الأميركيين بأن القوات الأميركية لن تستطيع بمفردها منع وقوع هجمات مثل ذلك الهجوم الذي تعرض له مقر الأمم المتحدة في بغداد الثلاثاء الماضي.
وذكر مسؤول أميركي كبير أن السلطات كثفت عملية التجنيد خلال الأسبوعين الماضيين.
التقرير أضاف أنه على الرغم من اعتراف واشنطن بحساسية التعاون مع قوة جسدت قسوة حكم صدام، قال مسؤولون أميركيون إن الحاجة الماسة لتعزيز معلومات المخابرات أدت إلى هذا التنازل غير المعتاد.
لكن المسؤولين أحجموا عن كشف الطريقة التي تم بها تجنيد كثيرين من العملاء السابقين.
وأوضحت الصحيفة أن عملية التجنيد تركز على ما يبدو على جهاز المخابرات العراقية السابق، مشيرة إلى إن هذا ليس المصدر الوحيد.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
وتتضمن مقابلة مع محلل خليجي عن المحادثات التي أجراها مجلس الحكم الانتقالي العراقي في السعودية قبل أن يتوجه إلى القاهرة للاجتماع مع وزير الخارجية المصري وأمين عام الجامعة العربية.
وتقرير من عمان عن الزيارة التي سيبدأها وفد المجلس إلى الأردن مساء اليوم.

--- فاصل ---

أعلنت وزارة الخارجية اليمنية اليوم الأحد أن وفدا عراقيا يضم رئيس وأعضاء مجلس الحكم الانتقالي العراقي سيصل إلى صنعاء غدا الاثنين في إطار جولة يقوم بها على عدد من دول المنطقة.
وكالة رويترز نقلت تصريح عبد الله الرضي وكيل وزارة الخارجية اليمنية لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بأن زيارة الوفد العراقي "تأتي بعد موافقة اليمن على طلب كان أعضاء الوفد قد تقدموا به للقيام بزيارة البلاد"، بحسب تعبيره.
وقال وكيل وزارة الخارجية "إن اليمن ستحرص من خلال استقبالها لوفد مجلس الحكم الانتقالي في العراق إلى الاستماع إلى وجهات نظر الأشقاء إزاء الأوضاع في بلادهم والمساهمة في إثراء رؤاهم بما يعود بالخير على أبناء الشعب العراقي"، بحسب ما نقل عنه.
واليوم يجري الوفد الذي يرأسه الرئيس الحالي لمجلس الحكم إبراهيم الجعفري محادثات في القاهرة مع مسؤولين في الحكومة المصرية وجامعة الدول العربية. وسنوافيكم بتقرير صوتي عن هذه المحادثات فور انتهائها من مراسلنا في العاصمة المصرية.
يشار إلى أن الوفد زار حتى الآن كلا من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والبحرين، إضافة إلى السعودية ومصر.
ومن المقرر أن يزور الوفد أيضا الأردن في إطار مساعيه لبناء جسور مع الدول العربية.
التفاصيل مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
نبقى في محور الجولة العربية التي يقوم بها وفد مجلس الحكم الانتقالي العراقي.
وكما أشرنا فإن الوفد أجرى محادثات في جدة السبت مع كبار المسؤولين السعوديين إذ بحث مع وزير الدفاع السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز "تطورات الوضع في العراق والجهود الدولية والعربية المبذولة من اجل أن يستعيد العراق والشعب العراقي سيادته"، بحسب ما أفادت وكالة فرانس برس نقلا عن وكالة الأنباء السعودية الرسمية. وجرت المحادثات بحضور عدد من المسؤولين السعوديين بينهم وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز.
عن أهمية هذه المحادثات، تحدث إلى إذاعتنا محلل سياسي خليجي في المقابلة التالية التي أجراها مراسلنا في الكويت سعد العجمي.

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وننتقل أخيرا إلى عمان حيث أفيد اليوم الأحد بأن أربعة وستين موظفا دوليا كانوا يعملون في مقر الأمم المتحدة في بغداد وصلوا إلى العاصمة الأردنية.
وكالة الصحافة الألمانية نقلت عن كريستين ماكناب، منسقة برنامج الأمم المتحدة في الأردن، تصريحها بأن بعض الموظفين الدوليين الذين وصلوا السبت من بغداد هم في طريقهم إلى دول أخرى. وأضافت قائلة: "نتوقع وصول المزيد من موظفي الأمم المتحدة غير الجرحى الذين سيغادرون العراق عبر الأردن خلال الأيام القليلة المقبلة"، بحسب تعبيرها.
ماكناب أوضحت أن نحو مائة وستين من موظفي الأمم المتحدة في بغداد الذين يبلغ عددهم نحو ثلاثمائة تم إجلاؤهم منذ حادث التفجير الذي وقع الثلاثاء الماضي. كما ذكرت أن خمسة عشر من الموظفين الذي أصيبوا بجروح خطيرة يتلقون العلاج في المستشفيات الأردنية.
ونقل عن المسؤولة الدولية قولها أيضا إن بعض الموظفين الجرحى يتم إجلاؤهم عبر الكويت لتلقي العلاج في ألمانيا.

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG