روابط للدخول

الجولة الثالثة


سيداتي وسادتي.. أهلا بكم في جولة أخرى لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم فريال حسين، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

إليكم مستمعينا الكرام أبرز العناوين:

الراية القطرية:
قطرَ تدين الاعتداء على مقر الأمم المتحدة في بغداد.

البيان الإماراتية:
أنان يؤكد مسؤولية التحالف عن الأمن بالعراق.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
في جولة اليوم سنقدم لكم عرضاً موجزاً لمقالات راي نشرتها صحف تصدر في الخليج عن الشأن العراقي. ونبدأ بافتتاحية لصحيفة البيان الإماراتية جاء فيها أن العالم كله أدان الجريمة البشعة التي استهدفت تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد.
هذه الجريمة النكراء، لا يمكن لمرتكبيها أن يفصحوا عن هويتهم لأنهم على يقين تام بأنها ليست عملاً بطوليا، بل إجراميا استهدف في المقام الأول أشخاصا وظيفتهم في العراق ذات طبيعة إنسانية بحتة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
كتب أنور صالح الخطيب في الراية القطرية قائلاً لسنا في باب الشماتة لكن ظهور طه ياسين رمضان مسالما أشيب الشعر، وقبوله تقييد يديه، وقبل ذلك ظهور الصحاف بدون صبغة الشعر، مسألة تستحق منا جميعا نظرة تأمل في حال السلطة ورجال السلطة، وسر صبغة الشعر التي كان يستخدمها رمضان ومن قبله الصحاف، وفيما إذا كان الرئيس العراقي السابق، يستخدم صبغة لشعره ايضا، وكيف سيكون منظره لو قيض للأميركيين إلقاء القبض عليه.. هل سنري المهيب، القائد، الفارس، أم سنرى رجلا أشيب، خائفا، يحاول أن يتواري عن الأنظار.

--- فاصل ---

ومن ناحيته كتب الدكتور وحيد عبد المجيد مقالاً في صحيفة الإتحاد الإماراتية قال فيه ما زالت الأخبار السيئة الواردة من العراق تفوق الأخبار الجيدة· ومن أسوأ الأخبار غير السياسية، هو توسع نشاط عصابات الجريمة المنظمة في مجالات مختلفة.

ويضيف الكاتب قائلاً لا يبقى إلا أن نتكلم لغة عملية جداً فنقول لحكوماتنا إن نجاح عصابات الجريمة المنظمة في أن تجد لها موضع قدم في العراق، لن يكون خطرا على هذا البلد فحسب، بل على بلدان عربية أخرى ستعاني ويلات انتشار الجريمة وتجارة الجنس في بلد الرافدين·

--- فاصل ---

ومن الكويت نستمع الى مراسلنا سعد العَجمي في عرض لأهم ما ورد في صحف كويتية وسعودية.

(الكويت)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية أخرجتها لكم هيلين مهران.

على صلة

XS
SM
MD
LG