روابط للدخول

الجولة الأولى


سيداتي وسادتي.. أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم فريال حسين، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

إليكم أولا مستمعينا الكرام عرضاً لأبرز العناوين:

الشرق الأوسط:
بريطانيا تؤيد صدور قرار دولي جديد لتعزيز دور الأمم المتحدة في العراق.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
نبدأ جولة اليوم بمقال افتتاحي نشرته صحيفة الشرق الأوسط تحت عنوان جريمة بحق العراق والعراقيين قالت فيه إن أبلغ رد على الاعتداء الإجرامي على مقر بعثة الأمم المتحدة في بغداد كان إعلان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان، أمس، أن المنظمة الدولية ستواصل المهمة التي أوكلها إليها مجلس الأمن في العراق رغم الاعتداء على مقرها.

وجدية هذا التصميم تظهر بوضوح ليس فقط من قرار المنظمة الدولية عدم إجلاء موظفيها من بغداد أو البصرة ومن توضيحها أن الموظفين الذين جرحوا في اعتداء يوم الثلاثاء وحدهم سينقلون الى الأردن بل من تأكيد المتحدث باسمها في بغداد أن معظم الموظفين الدوليين الذين يحق لهم اخذ إجازة رفضوا مغادرة العراق ومصممون على مواصلة العمل وعدم الرضوخ لاستفزازات الإرهابيين، بحسب ما ورد في الشرق الأوسط.

--- فاصل ---

وفي الشرق الأوسط أيضاً كتب أمير طاهري قائلاً كان حلم سيرجيو فييرا دي ميللو الذي تمناه هو تحقيق مساعدة بلد عربي رئيسي في التحول الى ديمقراطية حديثة. لكن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في بغداد، دي ميللو، لم يعش طويلاً بما يكفي ليرى حلمه يتحقق.

وبإبعاد الأمم المتحدة سيجد بقايا حزب البعث أنفسهم في مواجهة التحالف بقيادة الولايات المتحدة وغالبية العراقيين المتعطشين للانتقام من النظام السابق كما يرى أمير طاهري في مقاله المنشور في الشرق الأوسط، مضيفاً أنه مهما كانت الدوافع وراء الهجوم فمن غير المرجح أن تأثيراته سيطول مداها، على العكس، فقد تؤدي التأثيرات الى تصعيد أميركي ودفع إدارة بوش الى التشدد في فرض إرادتها على العراق.
والشيء الأكيد هو أن عجلة التاريخ لن تعود للوراء في العراق.

--- فاصل ---

ومن القاهرة وافانا مراسلنا أحمد رجب بعرض موجز لما ورد في صحف مصرية حول الشأن العراقي.

(القاهرة)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة على الشؤون العراقية في صحف عربية أخرجتها لكم هيلين مهران إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG