روابط للدخول

الجامعة العربية تدين تفجير مقر الأمم المتحدة في بغداد


- نسبت وكالة Associated Press للأنباء إلى السيناتور الأميركي Richard Lugar قوله اليوم إن تركيا أرسلت فريق إنقاذ إلى بغداد للمساعدة في البحث عن المفقودين في حادث تفجير مقر الأمم المتحدة في العاصمة العراقية. - أصدرت جامعة الدول العربية بيانا يدين عملية التفجير التي استهدفت مقر الأمم المتحدة في بغداد، وهو الحادث الذي أودى لحد الآن بحياة ما لا يقل عن 24 شخصا. - صرح المشرف الأميركي على الإدارة المدنية في العراق Paul Bremer اليوم بأن الهجوم على مبنى مقر الأمم المتحدة في بغداد ربما نفذه من وصفهم بإرهابيين أجانب، إلا أنه نفى كون العراق في حالة من الفوضى.

تفاصيل الأنباء..

- نسبت وكالة Associated Press للأنباء إلى السيناتور الأميركي Richard Lugar قوله اليوم إن تركيا أرسلت فريق إنقاذ إلى بغداد للمساعدة في البحث عن المفقودين في حادث تفجير مقر الأمم المتحدة في العاصمة العراقية.
السيناتور Lugar – وهو رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي – كان يتحدث في أعقاب اجتماعه مع وزير الخارجية التركي (عبد الله غول) في أنقرة اليوم، واصفا الخطوة التركية بأنها رد رائع وتظهر حساسية الشعب التركي – بحسب تعبيره.

- أصدرت جامعة الدول العربية بيانا في وقت متأخر من الليلة الماضية يدين عملية التفجير التي استهدفت مقر الأمم المتحدة في بغداد، وهو الحادث الذي أودى لحد الآن بحياة ما لا يقل عن 24 شخصا.
وأعربت الجامعة العربية في بيانها – بحسب وكالة الصحافة الألمانية عن انزعاجها إزاء مقتل ممثل الأمين العام للأمم المتحدة Sergio Vieira de Mello، واصفة الحادث بأنه جريمة إرهابية.
كما دعا البيان الشعب العراقي إلى عدم التورط في مثل هذه الممارسات، مؤكدا بأن العمليات الإرهابية لا تخدم مصالح الشعب العراقي.

- نقلت وكالة رويترز للأنباء عن ضابط عسكري أميركي قوله اليوم إن مسلحين نصبوا كمينا لقافلة عسكرية أميركية بمدينة تكريت اليوم، ما أسفر عن مقتل مقاول يعمل مع شركة أميركية وجرح جنديين.
المتحدث لم يحدد جنسية المقاول، إلا أنه أكد بأن قذائف صاروخية أطلقت على القافلة بمدينة تكريت، مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

- صرح المشرف الأميركي على الإدارة المدنية في العراق Paul Bremer اليوم بأن الهجوم على مبنى مقر الأمم المتحدة في بغداد ربما نفذه من وصفهم بإرهابيين أجانب، إلا أنه نفى كون العراق في حالة من الفوضى.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن Bremer تأكيده في مقابلة تلفزيونية مع شبكة CNN الإخبارية الأميركية، بأن هجوم أمس كان على نطاق يختلف عما شاهدناه هنا من قبل، بما في ذلك الهجوم على مبنى البعثة الأردنية منذ نحو أسبوعين.

- تفيد وكالة فرانس بريس للأنباء بأن قادة من الشيعة العراقيين نددوا اليوم بالتفجير الذي استهدف مقر الأمم المتحدة في بغداد، فلقد صرح (آية الله محمد باقر الحكيم) – رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق – صرح بأن الهجوم يعود ليثبت قدرة النظام المخلوع على إبقاء العراق ضعيفا، مضيفا أن النظام السابق يسعى إلى خلق حالة من انعدام الاستقرار ومن الإرهاب، وإلى إيجاد السبل لتعكير صفو الحياة الطبيعية في البلاد.
ونسبت الوكالة إلى (الشيخ أكرم الزبيدي) – المتحدث باسم آية الله العظمى علي السستاني – تأكيده: إننا ندين هذا العمل.
وأكد الشيخ علي النجفي – نجل آية الله بشير النجفي – بأنه يرفض جميع الأعمال الإرهابية التي تفتقر إلى الشرعية ضد المجتمع والدين والمجتمع الدولي.
وتفيد الوكالة بأن الزعيم الشيعي المتطرف المعروف بخطبه اللاذعة ضد الولايات المتحدة (مقتدى الصدر) ندد هو الآخر بما وصفه هذا العمل الإجرامي ضد مكتب الأمم المتحدة. وأضاف مكتب الصدر أنه يعتبر هذا العمل المشين منافيا لمصالح الشعب العراقي لأن الناس هم الأكثر تأثرا به.
كما أكد ممثل آية الله إسحق الفهد – وهو من أعضاء الحوزة العلمية – بأنه يندد بهذه الأعمال الإرهابية اللاشرعية، والتي تتنافى مع مبادئ الإسلام.

- تفيد وكالة فرانس بريس من مقر الأمم المتحدة في نيو يورك بأن اثنين فقط من موظفي المنظمة استغلا عرضا بنقل خدماتهما إلى خارج العراق في أعقاب التفجير الذي تعرض إليه مبنى الأمم المتحدة في بغداد، وذلك من بين الموظفين الـ 300 العاملين حاليا داخل العراق.
غير أن وكالة Associated Press نسبت إلى مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه قوله إن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي أطلعا وزارة الخزانة الأميركية بأنهما سيسحبان موظفيهما من بغداد في أعقاب حادث التفجير. المسؤول الأميركي أعرب عن خيبة أمله تجاه هذا القرار، موضحا بأن المنظمات الدولية يفترض منها تعزيز عزيمتها في محاربة الإرهاب إثر الهجوم الأخير.

على صلة

XS
SM
MD
LG