روابط للدخول

الملف الثاني: ازدياد عدد القتلى جراء الهجوم الذي استهدف مقر الأمم المتحدة في بغداد


مستمعينا الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلاً بكم في ملف العراق اليومي الذي يعده ويقدمه لكم شيرزاد القاضي وفريال حسين وتخرجه هيلين مهران. في ملف اليوم نستعرض مستجدات وتطورات عراقية، ويتضمن العناوين التالية: - ازدياد عدد القتلى جراء الهجوم الذي استهدف مقر الأمم المتحدة في بغداد.

--- فاصل ---

تم العثور على عدد إضافي من جثث القتلى بين أنقاض مقر الأمم المتحدة بعد مرور يوم على الانفجار الذي وقع قرب مقرها في بغداد، وتقول فرانس برس نقلاً عن مصادر في الأمم المتحدة إن عدد القتلى وصل الى أكثر من عشرين.

ونقلت وكالات الأنباء عن (سليم لون) الناطق باسم المنظمة في بغداد انه لا توجد خطط في الوقت الراهن لاجلاء شامل لموظفي المنظمة الدولية من العراق الى الأردن بعد الانفجار الذي دمر مقرها في بغداد يوم الثلاثاء.
مراسلنا في بغداد (علي الياسي) تحدث مع سليم لون ووافانا بالتقرير التالي.

(علي الياسي)

--- فاصل ---

في البرازيل أعلن الرئيس البرازيلي (لويس لولا دا سيلفا) الحداد لمدة ثلاثة أيام تكريما لسيرجيو دي ميلو، ودعا لولا للوقوف دقيقة حدادا عندما علم بمقتل دي ميلو وهو برازيلي أثناء اجتماعه مع نظيره الشيلى ريكاردو لاغوس.

وقبل أن يتم اختياره لشغل منصب ممثل الأمم المتحدة الخاص في العراق كان سيرجيو دي ميلو مفوضا لشؤون حقوق الإنسان بالأمم المتحدة.

(جمانة العبيدي) مراسلتنا في بغداد التقت (عادل مراد) مسؤول العلاقات في الإتحاد الوطني الكردستاني الذي استنكر الحادث وتحدث عن شخصية دي ميلو المحبة للعراقيين وسعيه لتأمين الخدمات الأساسية لهم:

(بغداد)

--- فاصل ---

من ناحيته قال الرئيس الأميركي جورج بوش في سياق الحديث عن الانفجار "إنهم يختبرون إرادتنا" لكنهم لن يتمكنوا من إبعاد الولايات المتحدة عن جهود إعادة إعمار العراق.
وقال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن الحادث أحزنه وأصابه بصدمة، فيما استنكرت الصين الهجوم وعبّر الرئيس الصيني (هو جينتاو) عن تعازيه للضحايا، وأعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن غضبه للحادث الذي ينم عن الكراهية على حد تعبيره.

وأعربت روسيا ودول مختلفة عن إدانتها واستنكارها للعملية الإرهابية وأكدت أن الإرهاب لن يثنيهم عن دعم جهود إعادة إعمار العراق.

وفي أنقرة أعرب وزير الخارجية التركي عبد الله غول عن حزنه واستنكاره وقال إن الاعتداء استهدف الشعب العراقي.

مراسلنا في اسطنبول جان لطيف وافانا بتقرير عن الموقف التركي من العملية الإرهابية التي جرت في بغداد.

(اسطنبول)

--- فاصل ---

مراسلنا في بغداد فلاح حسن أجرى استطلاعاً للرأي، وألتقى بمجموعة من المواطنين الذين استنكروا الحادث، وعبروا عن أسفهم وحزنهم لمقتل دي ميلو.

(بغداد)

--- فاصل ---

قال مسؤولو أمن فلسطينيون إن السلطة الفلسطينية قطعت اتصالاتها مع الجماعات الإسلامية يوم الأربعاء وتوعدت بملاحقتها بعد مقتل ما لا يقل عن عشرين في هجوم انتحاري على حافلة بالقدس.

وأتخذ محمود عباس رئيس الوزراء الفلسطيني قرار قطع الاتصالات مع الجماعات الإسلامية بعد اجتماعات عقدها ليل الثلاثاء مع مسؤولي الأمن في أعقاب انفجار القدس.

وقال مسؤول أمن فلسطيني رفيع لرويترز إن السلطة الفلسطينية ستتخذ قريبا إجراءات أمنية ضد أعضاء حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
بذلك نأتي الى ختام ملف العراق اليوم.
شكراً لمتابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG