روابط للدخول

عراقيون يقبلون على شراء العقارات في الأردن


هذا التقرير من تقديم ناظم ياسين.. في تقرير بثته اليوم الاثنين من عمان، تقول وكالة فرانس برس للأنباء إن العراقيين الذين تعاني بلادهم من انعدام الأمن منذ الحرب التي قادتها الولايات المتحدة أصبحوا يحتلون خلال العام الحالي المرتبة الأولى في شراء المنازل الفخمة في الأردن.

وتنقل مراسلة الوكالة عن مسؤولين أردنيين قولهم إن هذه الظاهرة ليست مدهشة. ذلك أن العراقيين الذين غادروا بلادهم إلى الأردن خلال العقد الماضي ويربو عددهم على مائتي ألف شخص، إضافة إلى الآخرين الذين وصلوا في الآونة الأخيرة، يفضلون الاستقرار في المملكة الأردنية الهاشمية بدلا من العودة إلى بلادهم التي ما زالت تعاني من آثار الحرب الأخيرة.
أحد أصحاب مكاتب بيع العقارات في منطقة عبدون الراقية بعمان ذكر أن لديه الآن خمسة وعشرين زبونا عراقيا يبحثون عن شراء منازل فخمة مكوّنة من ثلاثة إلى أربعة طوابق والتي يصل ثمنها عادة إلى ستمائة ألف دينار أردني، أي نحو تسعمائة ألف دولار أميركي.
التقرير ينقل عنه القول:"إن بعض زبائني العراقيين جاءوا من العراق. ولكن آخرين جاءوا من لندن ويريدون الاستقرار مع عائلاتهم في دولة عربية"، بحسب تعبيره.
الإحصائيات الرسمية تشير إلى أن سبعين منزلا فخما تم بيعه إلى عراقيين في الأردن خلال الشهور الستة الأولى من عام 2003.
فيما جاء الكويتيون في المرتبة الثانية إذ بلغ عدد المنازل الفخمة التي بيعت إليهم ستة وخمسين.
وحلّ بعدهم السوريون بشراء ثلاثين منزلا فخما، والسعوديون بشراء تسعة وعشرين، ثم الفلسطينيون بشراء واحد وعشرين منزلا فخما في الأردن.
وفي تفسيره لظاهرة تصدّر العراقيين هذه القائمة، قال مدير دائرة الأراضي في الأردن عبد المنعم الزعبي: "إن هذا الأمر طبيعي لأن العديد من العراقيين أقاموا في الأردن لفترة طويلة من الزمن ويفكرون الآن في الاستقرار فيه"، بحسب تعبيره.
الصحف الأردنية نشرت أخيرا تقارير مفادها أن أحد أبرز العراقيين الذين قرروا البقاء في المملكة هو السفير العراقي الذي اشترى بعد إطاحة نظام صدام حسين فيلا فخمة في منطقة عبدون.
ويشير التقرير إلى أن قرار الأردن في عدم إلزام العراقيين بالعودة إلى بلادهم بسبب الأوضاع الصعبة فيه أسهم في تشجيعهم على الاستقرار في المملكة.
وقال أحد أصحاب الشركات العقارية في عمان إن العراقيين أنفسهم أصبحوا يستثمرون في قطاع العقارات ومشاريع التنمية.
وكانت عمان أعلنت في مطلع شهر أيار الماضي إجراءات لتسهيل دخول رجال الأعمال العراقيين في إطار الخطوات التي اتُخذت لاستئناف العلاقات التجارية المتينة التي كانت تربط العراق والأردن قبل الحرب الأخيرة، بحسب ما ورد في التقرير الذي بثته وكالة فرانس برس للأنباء.
XS
SM
MD
LG