روابط للدخول

الملف الأول: قوات التحالف تتهم أحد رجال الدين العراقيين الشيعة في بعقوبة بدعم وتمويل هجمات مسلحة


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه اليوم ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره: قوات التحالف تتعرض لعمليات إطلاق نار، وتتهم أحد رجال الدين العراقيين الشيعة في بعقوبة بدعم وتمويل هجمات مسلحة، وتوقّف الصادرات النفطية إثر تعرض أنبوب النفط بين العراق وتركيا لعمل تخريبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة ترحب بالجهود التي يبذلها مجلس الحكم الانتقالي من أجل تشكيل حكومة عراقية.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
بعد هذه النشرة الموجزة، نعود بكم إلى الملف العراقي.
صرح ناطق عسكري أميركي اليوم الأحد بأن جنديين أصيبا بالرصاص أثناء مغادرتهما أحد المطاعم في بغداد إلا أن الإصابات غير خطيرة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الناطق قوله إن الجنديين هوجما أمس دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.
الوكالة أشارت في هذا الصدد إلى أن ستين جنديا أميركيا لقوا مصرعهم في هجمات مسلحة في بغداد والمناطق المحيطة بها منذ إعلان الرئيس جورج دبليو بوش انتهاء العمليات القتالية الرئيسية في مطلع أيار الماضي.
ومن العاصمة العراقية، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن ناطق عسكري أميركي بأن فتاتين عراقيتين قتلتا السبت عندما دهستهما شاحنة للجيش الأميركي كانت تسير إلى الخلف عند حاجزٍ جنوب بغداد.
وأوضح الناطق أن السائق لم يرَ الفتاتين وان الحادث ليس متعمدا.
وفي بغداد أيضا، تعرض خط أنابيب مياه رئيسي في شمال المدينة لكسرٍ اليوم الأحد مما أدى إلى تدفق المياه إلى الشوارع القريبة.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن سكان أنهم سمعوا انفجارا في وقت مبكر من صباح اليوم وشاهدوا سيارة وهي تبتعد مسرعة عن المكان.
فيما قال مسؤولون إن إصلاح خط أنابيب المياه سيستغرق ثماني ساعات على الأقل، مشيرين إلى انقطاع إمدادات المياه إلى المناطق الواقعة بشمال بغداد.
وفي نبأ آخر، أفيد بأن القوات الأميركية عثرت بالقرب من مدينة الرمادي على مخبأ للأسلحة يحتوي على كمية كبيرة من الذخائر.
فرانس برس نقلت عن بيان أصدره الفيلق الثالث في قوة الخيالة المدرعة السبت أن فريق استطلاعٍ عثر الأربعاء على المخبأ على بعد ثمانية كيلومترات إلى الشرق من الرمادي، بعد أن عثر على قذيفة هاون من عيار 120 مليمترا.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وقبل أن نعرض لتطورات داخلية أخرى، ننتقل إلى عمان حيث
طالب أكثر من عشرين نائباً أردنياً بعقد جلسة خاصة للبرلمان، من أجل معاودة فتح ملف "بنك البتراء" الذي كان يرأسه عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي أحمد الجلبي قبل انهيار ذلك المصرف في عام 1990. فيما لم يصدر حتى الآن أي رد فعلٍ من (المؤتمر الوطني العراقي) في بغداد على هذا التطور.
التفاصيل في سياق التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به من العاصمة الأردنية مراسلنا حازم مبيضين.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

أعلن الجيش الأميركي اليوم الأحد أن أشغال إصلاح الأنبوب الذي ينقل النفط العراقي الخام إلى مرفأ جيهان التركي وتعرض للتخريب الجمعة ستستغرق فترة زمنية قد تصل إلى شهر.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطقة باسم الجيش الأميركي نيكول تومسون أن "شركة نفط الشمال بدأت تقوم بالإصلاحات التي قد تستغرق بين أسبوعين وشهر"، بحسب تعبيرها.
وكان سهام مهدي صالح، كبير المشرفين الفنيين على أنبوب النفط بين العراق وتركيا صرح في بيجي قائلا:

(تعليق الخبير النفطي)

أما المسؤول العراقي عن وزارة النفط ثامر غضبان فقد صرح السبت بأن عمليات الإصلاح يمكن أن تستغرق عدة أيام.
وقال غضبان إن صادرات النفط العراقية في اتجاه ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط توقفت إثر تعرض أنبوب النفط لعمل تخريبي.

غضبان:
"معلوماتنا تفيد بأنه تم استخدام متفجرات لتخريب أنبوب النفط".
المسؤول النفطي العراقي ناشد جميع الأطراف في العراق المحافظة على سلامة أنابيب النفط.

غضبان:
"إن دعوتنا إلى جميع المعنيين في العراق هي أن يحافظوا على سلامة أنابيب النفط لأن من شأن ذلك أن يعود بفوائد كبيرة على الشعب العراقي".

غضبان ذكر أيضا أنه يجهل هوية الفاعلين مضيفا "أن الأكيد انهم يريدون وقف الصادرات النفطية"، بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وتتضمن مقابلتين إحداهما مع محلل إماراتي والأخرى مع معلق سياسي مصري عن مواقف الدول العربية من مجلس الحكم الانتقالي في العراق.
وتقرير من الموصل عن تعرض مقر الجيش العراقي الجديد إلى هجوم مسلح.
التفاصيل بعد هذا الفاصل الإعلاني.

--- فاصل ---

في بغداد، أعلن الجيش الأميركي أن رجل الدين الشيعي العراقي علي عبد الكريم المدني المعتقل في بعقوبة منذ الحادي عشر من شهر آب الحالي متهم بدعم وتمويل الهجمات على قوات التحالف الأميركي البريطاني.
وكالة فرانس برس نقلت عن بيان للقيادة الوسطى الأميركية أن المدني قام بتوزيع مناشير تحرض على العنف ضد قوات التحالف وبتمويل هجمات عليها وبحيازة أسلحة بشكل غير قانوني.
وجاء في البيان أن مناشير تدعو الشعب العراقي إلى مقاومة القوات الأميركية ورسالة تأييد لاعتداءات الحادي عشر من أيلول الإرهابية عثر عليها في منزل رجل الدين.
القيادة الوسطى وصفت المدني بأنه من أنصار النظام العراقي السابق وعضو سابق في حزب البعث، مؤكدة أن شيكات مصرفية لصالح أنصار مفترضين لصدام حسين وجدت في منزله.
واتهم أيضا بأنه وعد بتقديم خمسين مليون دينار عراقي لتصفية ضابط أميركي.
وكان المدني اعتقل خلال عملية مداهمة أميركية لمنزله ليل العاشر إلى الحادي عشر من الشهر الحالي. وقبل ذلك، تم احتجازه بين الثاني والرابع من الشهر الماضي قبل أن يُفرج عنه اثر تظاهرات غاضبة. واتهمت القوات الأميركية المدني خلال عملية الاعتقال الأولى بعلاقته بمخبأ أسلحة اكتشف في مسجد وبأنه حرض على العنف ضدها.

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر / إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

وننتقل إلى مواقف الدول العربية من تطورات الشأن العراقي. ففي أبو ظبي، صرح ناطق باسم وزارة الخارجية بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تدعم الجهود التي يبذلها مجلس الحكم الانتقالي في العراق من أجل تحقيق الاستقرار في البلاد.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت ما نسبته وكالة أنباء الإمارات إلى المصدر المسؤول في الخارجية الإماراتية بأن حكومته تؤكد حرصها على بذل كل جهد ممكن من أجل دعم جهود مجلس الحكم الانتقالي وخططه الرامية إلى تشكيل حكومة عراقية ووضع دستور للعراق.
وجاء هذا التصريح غداة وصول وفد من مجلس الحكم الانتقالي إلى أبو ظبي برئاسة رئيسه الحالي إبراهيم الجعفري.
وتأتي زيارة اليوم في إطار جولات عربية وعالمية، فبالإضافة إلى دولة الإمارات ستزور وفود كلا من البحرين والكويت، في محاولة لإقناع الدول العربية بالموافقة على تمثيل المجلس للعراق في اجتماع وزراء الخارجية العرب المقرر عقده في القاهرة في أيلول المقبل.
حول هذا الموضوع، أجرى مراسلنا في الكويت سعد العجمي المقابلة التالية مع أحد المحللين الإماراتيين.

(رسالة الكويت مع المقابلة)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، نبقى في محور المواقف العربية من مجلس الحكم الانتقالي في العراق عبر التقرير الصوتي التالي من مراسل إذاعة العراق الحر في القاهرة أحمد رجب والذي يتضمن تعليقات محلل مصري حول هذا الموضوع.

(رسالة القاهرة مع المقابلة)

--- فاصل ---

أخيرا، ومن الموصل، وافانا مراسلنا أحمد سعيد بالتقرير الصوتي التالي عن تعرض منشآت عسكرية في المدينة، ومنها مقر قيادة الجيش العراقي الجديد، إلى هجمات مسلحة.

(رسالة الموصل)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الذي أعده وقدمه اليوم ناظم ياسين وأخرجه ديار بامرني.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG