روابط للدخول

مائة وثمانين جندياً هنغارياً إلى العراق


- من بودابست، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن ناطق باسم وزارة الدفاع الهنغارية اليوم السبت بأن هنغاريا سوف ترسل مائة وثمانين جنديا إلى العراق خلال الأيام الستة القادمة للانضمام إلى قوة تقودها بولندا. - صرح ثامر غضبان القائم بأعمال وزير النفط العراقي اليوم السبت بأن حريقا شبّ في خطٍ لأنابيب النفط يمر عبر تركيا نجم على الأرجح عن انفجار قنبلة ولن يعود الخط للعمل بصورة عادية قبل بضعة أيام. - صرح الناطق العسكري البريطاني الكابتن هشام حلاوي اليوم السبت بأن مطار البصرة في جنوب العراق سيعاد فتحه خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وستسيّر ست شركات جوية رحلات إليه.

تفاصيل الأنباء..

- من بودابست، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء نقلا عن ناطق باسم وزارة الدفاع الهنغارية اليوم السبت بأن هنغاريا سوف ترسل مائة وثمانين جنديا إلى العراق خلال الأيام الستة القادمة للانضمام إلى قوة تقودها بولندا.
وسيلتحق هؤلاء الجنود بطليعة من القوات الهنغارية التي أرسلت إلى العراق الشهر الماضي وتضم ستين عنصرا.
لكن تفاصيل تحركاتهم بقيت طي الكتمان لأسباب أمنية.
وأضاف النبأ أن هنغاريا وعدت بإرسال ثلاثمائة مختصٍ بالشؤون اللوجستية كي يكونوا جزءا من قوة تقودها بولندا وتبقى في العراق حتى نهاية عام 2004.
هذا وقد اتخذ قرار إرسال الجنود إثر مناقشة ساخنة في البرلمان بشأن مشاركة قوات هنغارية في قوة لحفظ السلام بالعراق لا تحظى بتفويض من الأمم المتحدة.

- صرح ثامر غضبان القائم بأعمال وزير النفط العراقي اليوم السبت بأن حريقا شبّ في خطٍ لأنابيب النفط يمر عبر تركيا نجم على الأرجح عن انفجار قنبلة ولن يعود الخط للعمل بصورة عادية قبل بضعة أيام.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن المسؤول النفطي العراقي قوله في مؤتمر صحفي في بغداد "نعتقد في هذه المرحلة أن الحريق شب من جراء عبوة ناسفة زرعت في خط الأنابيب" مضيفا أنه ستمر عدة أيام قبل أن يُستأنف العمل بهذا الخط.

- صرح الناطق العسكري البريطاني الكابتن هشام حلاوي اليوم السبت بأن مطار البصرة في جنوب العراق سيعاد فتحه خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع وستسيّر ست شركات جوية رحلات إليه.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطق البريطاني قوله في مؤتمر صحفي في الكويت "ليس لدينا تاريخ محدد غير أن المطار سيعاد فتحه في غضون أسبوعين أو ثلاثة أسابيع"، على حد تعبيره.
وأضاف أن الشركات التي ستسيّر رحلات إليه هي الخطوط الجوية القطرية والأردنية والإماراتية والاسكندنافية والبولندية وطيران الخليج.
وكانت قوات التحالف أعلنت إعادة فتح مطار البصرة الذي تحتل القوات البريطانية جزءا منه، بداية الصيف قبل أن يتم تأجيل إعادة فتحه عدة مرات.

- ذكرت القيادة الأميركية الوسطى اليوم السبت أن رجل الدين الشيعي علي عبد الكريم المدني المعتقل في بعقوبة منذ الحادي عشر من آب متهم بدعم وتمويل الهجمات على قوات التحالف الأميركي البريطاني.
وكالة فرانس برس للأنباء أفادت بأن القوات الأميركية تتهمه بتوزيع مناشير تحرّض على العنف ضد قوات التحالف وبتمويلِ هجماتٍ عليها وبحيازة أسلحة بشكل غير قانوني.
وجاء في بيانٍ للقيادة الأميركية الوسطى أنه تم العثور في منزل رجل الدين على مناشير تدعو الشعب العراقي إلى مقاومة القوات الأميركية ورسالة تأييد لاعتداءات الحادي عشر من أيلول الإرهابية ضد الولايات المتحدة.
البيان وصف المدني بأنه من أنصار النظام العراقي السابق وعضو سابق في حزب البعث. وأضاف أن شيكات مصرفية لصالح أنصار مفترضين لصدام حسين وجدت أيضا في منزله.

- وصلت قافلة ثانية من اللاجئين العراقيين اليوم السبت إلى جنوب العراق عائدةً من مخيم رفحا الواقع في الصحراء السعودية.
وكالة فرانس برس أفادت بأن العائدين، وعددهم مائتان وخمسون لاجئا، وصلوا صباح اليوم برا عبر الكويت إلى مرفأ أم قصر حيث قاموا بتعبئة الأوراق الإدارية اللازمة.
وصرح المنسق المحلي لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فهيم بلبل بأن تسعين منهم سيعودون إلى السماوة ومائة وستين إلى الناصرية.
وكانت مجموعة أولى تضم 244 لاجئا عراقيا عادت من مخيم رفحا إلى جنوب العراق في الثلاثين من تموز الماضي.

- قال راعي الحركة الملكية الدستورية الشريف علي بن الحسين إنه يتعين أن تتراجع القوات الأميركية لتسمح للعراقيين بإدارة شؤونهم الخاصة وإلا فإن العرب قد ينظرون إليها "بصورة مشابهة لصورة القوات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية"، بحسب ما نقل عنه.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن الشريف علي تصريحه لصحيفة القبس الكويتية في عددها الصادر اليوم السبت "الذي نبتغيه هو تغيير العلاقة بين قوات التحالف وأبناء شعبنا"، على حد تعبيره.
لكنه أكد ضرورة بقاء القوات الأميركية الآن لتوفير الاستقرار.
وأضاف أن بقاءها يجب أن يكون "على أساس عدم تدخلها في شؤوننا الدستورية أو السياسية وعلى أساس أنها ضيفة علينا ولسنا نحن سجناء بيد هذه القوات"، بحسب ما ورد في التصريح المنسوب إليه.

- ذكر الجيش الأميركي أن قائد شرطة الموصل أصيب بجروح أثناء تعرض موكبه لكمينٍ اليوم السبت. وأسفر الهجوم أيضا عن مقتل شخصين وإصابة ثلاثة عشر آخرين بجروح.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن شاهد عيان قوله:"إن الموكب كان ينقل اللواء محمد خيري قائد شرطة الموصل مع حراسه عندما تعرض لهجوم بالقنابل اليدوية، فأصيب اللواء بجروح خطرة وقتل أربعة من حراسه بينما أصيب أربعة آخرون بجروح".
وفي هجومٍ منفصلٍ آخر في الموصل اليوم السبت، ذكر الجيش الأميركي أن مركزا للشرطة تعرض لإطلاق النار بقذائف صاروخية ما أدى إلى مصرع شخصين. ونقلت فرانس برس عن شاهد عيان قوله إن الهجوم أسفر عن إصابة خمسة عشر شرطيا بجروح.

على صلة

XS
SM
MD
LG