روابط للدخول

الملف الأول: مجلس الأمن التابع للامم المتحدة يرحب بمجلس الحكم الانتقالي في العراق


سيداتي وسادتي اهلا بكم في هذه الجولة اليومية على احداث الساعة في العراق في اطار ملف العراق الذي اعدته وتقدمه لكم اليوم ميسون أبو الحب. سنكرس الجزء الاكبر من ملف اليوم لآخر تطور يتعلق بالعراق الا وهو اعتماد مجلس الأمن التابع للامم المتحدة قرارا أعرب فيه عن ترحيبه بمجلس الحكم الانتقالي في العراق وهو مجلس يقول العديد من الدول انه لا يمثل العراق بشكل شرعي ومنها الدول العربية. وسنتناول أيضا اخبارا أخرى تتعلق بالعراق فابقوا معنا.

--- فاصل ---

رغم اعتراض الدول العربية اعتمد مجلس الأمن يوم الخميس قرارا يرحب بمجلس الحكم الانتقالي في العراق وهو ما تأمل الولايات المتحدة ان يقود إلى التزام دولي بالمجلس الذي شكلته الولايات المتحدة حسب قول وكالة اسوشيتيد بريس.

وقد خول القرار إرسال بعثة جديدة للامم المتحدة للاشراف على جهود المنظمة الدولية الهادفة إلى المساهمة في اعمار العراق وفي تشكيل حكومة ديمقراطية فيه.

ويذكر ان قرار مجلس الأمن اعتمد باغلبية اربعة عشر صوتا مقابل لا شئ مع امتناع سوريا عن التصويت عاكسة بذلك موقف الدامعة العربية الرافض لدعم مجلس الحكم الانتقالي الذي يضم خمسة وعشرين عضوا. وقال سفير سوريا في الامم المتحدة السيد ميخائيل وهبة إن سوريا وجميع الدول العربية تعتقد بضرورة انهاء احتلال العراق وتشكيل حكومة وطنية وشرعية عراقية في اقرب وقت ممكن مضيفا ان الشعب العراقي وحده هو القادر على منح الشرعية إلى مجلس الحكم.

ويذكر ان مجلس الأمن انقسم على نفسه منذ خمسة اشهر تقريبا بسبب مواقف بعض الدول الاعضاء فيه الرافضة للحرب التي قادتها الولايات المتحدة في العراق علما ان احتلال العراق على يد القوات الأميركية والبريطانية ما يزال موضوعا حساسا لا سيما بالنسبة للدول العربية. غير ان التصويت الذي حظى به قرار مجلس الأمن الأخير عكس قبول الدول الاعضاء لمجلس الحكم الانتقالي الذي يمثل مختلف القوميات والمذاهب في العراق الشيعة والسنة والاكراد والذي تم انشاؤه باعتباره مجلسا انتقاليا في البلاد لحين تشكيل حكومية دائمية فيها. وقال السيد جون نيغروبونتي سفير الولايات المتحدة في الامم المتحدة بعد اعتماد القرار.

اوديو نيغروبونتي:
" يساهم هذا القرار في تمهيد الطريق في اتجاه السلام والاستقرار والديمقراطية التي يستحقها العراقيون تماما وهم الذين عانوا طويلا. كما انه يرسل اشارة واضحة إلى اولئك الذين يعارضون التغيرات السياسية الجارية الآن في العراق ويظهر بانهم لا يواكبون الراي العالمي ".

وأكد نيغروبونتي أيضا بان ترحيب مجلس الأمن بمجلس الحكم الانتقالي انما يعتبر تأكيدا على كون المجلس الانتقالي هيئة يمكن للمجموعة الدولية وللولايات المتحدة التعامل معها.

وحول مدى اهمية القرار الذي صدر عن مجلس الأمن يوم الجمعة اتصل الزميل سالم مشكور بخبير القانون الدولي الدكتور شفيق المصري الاستاذ في الجامعة الأميركية في بيروت:

--- فاصل ---

ومن جانب آخر رفض مجلس الحكم الانتقالي في العراق قبول دعوات فردية توجه إلى اعضاء فيه لاجراء محادثات مع الامين العام للجامعة العربية في القاهرة حسب ما نقلت وكالة فرانس بريس عن أحد اعضاء المجلس قوله أمس وهو السيد موفق الربيعي. ويذكر ان وزير الخارجية المصري قال يوم الاحد انه لا يمكن للجامعة العربية ان تمنح دعمها للمجلس رغم انها مستعدة لاستقبال اعضاء فيه بشكل انفرادي.

حول هذا الموضوع اتصلت هاتفيا بالسيد نصير الجادرجي من الحزب الديمقراطي الوطني في بغداد في محاولة لمعرفة تفاصيل اكثر عن موقف مجلس الحكم الانتقالي من هذا الموضوع وطرحت عليه السؤال التالي:

(مقابلة مع السيد نصير الجادرجي)

--- فاصل ---

جاء على لسان السيد جلال طالباني رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني وأحد اعضاء مجلس الحكم الانتقالي في العراق قوله يوم الجمعة خلال زيارة يقوم بها إلى طوكيو إن على عراق ديمقراطي ان يكون قادرا على الطلب إلى القوات الأميركية بمغادرة البلاد مع التعبير عن الامتنان لها في غضون سنة أو سنتين. ورأى السيد طالباني حسب ما نقلت وكالة اسوشيتيد بريس ان مغادرة هذه القوات الآن ستؤدي إلى انتشار الفوضى واعتبر انها لن تكون في صالح الشعب العراقي وقد تقود أيضا إلى قيام حرب اهلية والى وقوع مواجهات بين مختلف الجماعات والى تدخل أجنبي في العراق حسب قوله. ومن جانب آخر نقلت فرانس عن السيد طالباني ترحيبه بقوات دولية في العراق ومنها قوات يابانية ومعارضته في الوقت نفسه وجود قوات تركية أو من الدول المجاورة الاخرى في العراق.

ويذكر هنا ان تركيا تدرس مسألة إرسال قوات لها إلى العراق. وقد أعلن ناطق باسم رئاسة الوزارة التركية عن قيام وفد تركي رفيع المستوى بزيارة إلى شمال العراق وجنوبه في وقت قريب بهدف اجراء مباحثات مع الزعماء العرب والاكراد والتركمان بغية تطبيع العلاقات واستطلاع آراء العراقيين بشأن إرسال قوات تركية إلى العراق. حول هذا التطور وافانا مراسلنا في اسطنبول جان لطيف بالرسالة الصوتية التالية.

(جان لطيف)

--- فاصل ---

وفي جنوب العراق أصاب انفجار سيارة اسعاف تابعة للجيش البريطاني مما أدى إلى مقتل جندي بريطاني واصابة آخرين بجروح. ويذكر ان هذا الحادث هو الاول من نوعه الذي يستهدف القوات البريطانية منذ اعلان انتهاء المعارك الكبرى في العراق في الاول من آيار الماضي. وعلما أيضا انه يأتي بعد موجة الاضطرابات التي عمت مدينة البصرة في الايام السابقة بسبب أزمة الوقود وانقطاع التيار الكهربائي وعدم توفر المياه بشكل كاف.

ونبقى في جنوب العراق حيث زار السيد بول بريمر الحاكم المدني الأميركي في العراق مدينة العمارة والتقى اعضاء المجلس الاستشاري في المدينة وناقش معهم عددا من المواضيع. التفاصيل في التقرير التالي من مراسلنا هناك حيدر الزبيدي:

(حيدر الزبيدي)

--- فاصل ---

نقلت وكالة فرانس بريس عن السيد غسان حسين من وزارة الخارجية العراقية قوله يوم الخميس إن العراق سيعود إلى فتح سفاراته في لندن وفي واشنطن وفي خمس عواصم عربية في غضون الايام المقبلة. وهذه العواصم العربية هي بيروت وعمان وابو ظبي والمنامة والقاهرة. واضاف ان بعثات دبلوماسية عراقية ستعاد في 38 دولة عربية واجنبية في نهاية هذا العام. ويذكر هنا ان العراق كان قد أعفى بعد سقوط النظام جميع الدبلوماسيين المعينين في الخارج من وظائفهم وطلب منهم العودة إلى البلاد غير ان تسعة من السفراء في الخارج رفضوا العودة.

--- فاصل ---

نقلت فرانس بريس عن سلطة التحالف المؤقتة في بيان اصدرته اليوم أن الفوج الاول من حراس السجون قد تخرج يوم الخميس من دورة تدريبية نظمتها سلطة التحالف تضمنت تلقينهم اخلاقيات جديدة في التعامل واعتبارهم مسؤولين عن الاعمال التي يأتون بها في السجون. وقال البيان ان عدد المتخرجين 34 شخصا وانهم تلقوا دورة استمرت ثلاثة اسابيع ركزت بشكل اساسي على حقوق الانسان وضرورة احترامها.

على صلة

XS
SM
MD
LG