روابط للدخول

الجولة الثانية


مرحبا بكم مستمعي الكرام مع فوزي عبد الامير، وجولة جديدة على صحف عربية صادرة اليوم في المنطقة.

ونبدأ جولتنا بقراءة سريعة لابرز العناوين:

- المجلس الانتقالي العراقي يخطط لتولي أمن المدن العراقية ومكافحة الإرهاب.
- أوامر صارمة لقوات البحرية الاميركية، بوقف تهريب النفط العراقي.
- مؤسسة كرييتف تحرز تقدماً بإصلاح النظام التعليمي العراقي، وتجريده من لغة البعث.

ومن العناوين ايضا:
- قصر صدام في الموصل يتحول الى مساكن شعبية.
- ومسؤول في الخارجية العراقية، يعلن عن إصدار وثائق سفر جديدة للعراقيين خلال أسابيع.

خصصت صحيفة الراية القطرية، افتتاحيتها هذا اليوم، للشأن العراقي، فكتبت تحت عنوان (قرار جديد بشأن العراق) ان الموقف العربي، يبدو مرة اخرى في حالة ارتباك، بشأن كيفية التعامل مع الملف العراقي، في الوقت الذي تبنى فيه مجلس الأمن قرارا جديدا أعدته الولايات المتحدة.
وتعتبر الصحيفة القطرية في افتتاحيتها القرار الجديد، بأنه خطوة باتجاه ترسيخ شرعية دولية لمجلس الحكم الانتقالي في العراق، لكنها تلفت الى ان هذا التطور، لايتفق مع قرار لجنة المتابعة العربية، التي اجتمعت بالقاهرة في الفترة الاخيرة، ورفضت ضمنا الاعتراف بشرعية مجلس الحكم العراقي.

وتخشى صحيفة الراية القطرية في ختام افتتاحيتها ان يضطر العرب الي التعاطي مع نتائج القرار الجديد، وهو ما يتناقض مع قرار الجامعة، ذلك لأن التجربة الماضية المتعلقة بتعاطي العرب مع الأزمة العراقية قبل الحرب وخلالها وبعدها، اكدت ان دورهم في كافة مراحل الأزمة ظل على الهامش، ولم يكن فاعلا، والسبب في ذلك لايخفي على أحد، حسب تعبير الصحيفة، وهو غياب الإرادة السياسية الموحدة لدى العرب.

ونبقى مستمعينا الكرام في قطر، ونقرأ في صحيفة الوطن نقلا عن مسؤول كبير في وزارة الخارجية العراقية، أن الوزارة بصدد اصدار وثائق سفر جديدة للعراقيين الراغبين في السفر الي الخارج خلال الاسابيع القليلة المقبلة.
وأضاف رئيس اللجنة التوجيهية لوزارة الخارجية غسان محسن حسين انه سيعقب ذلك، بعد شهرين او ثلاث اصدار جوازات سفر عراقية جديدة، لتحل محل الجوازات الحالية التي نهبت وسلبت وزورت.

ذكرت صحيفة الايام البحرنية، ان قصر صدام حسين في الموصل، تحول الى مسكن شعبي كبير، يأوي أكثر من مئتي شخص من الأكراد، من سكان مدن أربيل ودهوك وعقرة الذين توجهوا الي الموصل بعد سقوطها، في ايدي قوات التحالف وأقاموا في قصر صدام بزعم أنهم لا يملكون ثمن إيجار المنازل التي كانوا يعيشون فيها بهذه المدن.

تحت عنوان المستنقع العراقي وشبح فيتنام، نشرت صحيفة الاتحاد الاماراتية، مقال رأي كتبه محمد الباهلي، ذكر فيه وضع القوات الاميركية في العراق، اصبح اكثر صعوبة وتعقيدا، بعد أن فشلت كل خطط الاحتواء والمهادنة، وازادت، ما اسماه الكاتب بحركة المقاومة التي تحولت إلى حرب عصابات، يعاني منها الجنود الاميركيون وتسبب انهيار روحهم المعنوية.
الباهلي يشير ايضا في مقاله الى التقرير الذي رفعه رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي بورتر جوس بعد زيارة وفد الكونجرس الى بغداد، حيث طالب التقرير بجدية أن تبحث الادارة الأميركية عن مخرج سريع من هذه الأزمة الصعبة التي تواجه القوات الأميركية في العراق، وهنا يتسأل الكاتب ان كانت صورة فيتنام ستتكرر، وتشعر أميركا بالهزيمة القاسية وتنسحب من المستنقع العراقي؟

ونختم مستمعي الكرام متابعتنا للشأن العراقي مع صحيفة الايام البحرينية حيث نشرت مقال رأي لنجاة الموسوي، تحت عنوان: العراق.. من الدكتاتورية الدموية إلي الحكومة الائتلافية، اشارت في مقدمته الى ان الشعب العراقي، لم يبتهج يوما بتحول في حياته كما ابتهج يوم التاسع من نيسان عندما سقط نظام الدكتاتورية الدموية في العراق، حسب تعبير الكاتبة.
وتضيف نجاة الموسوي في صحيفة الايام، ان ما يكمل الفرحة بهذا السقوط هو اقامة نظام ديمقراطي علي ركام الدكتاتورية المنهارة. وما لم يتحقق حتي الآن.. وليس في الافق ما يشير الي تحقيقه عاجلا. وتفاديا لتدهور الاوضاع وانقلاب العيد الى حزن تقترح الكاتبه على قوات التحالف الاسراع لتشكيل الحكومة الائتلافية، وحل جميع المشاكل الحياتية من الماء الي الامن ومن ترتيب الاوضاع الداخلية الي ترتيب الصفقات التجارية.

بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام جولتنا على الشأن العراقي كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم في المنطقة، نعود ونلتقي بكم لاحقا مع جولات صحفية خلال فترة بثنا المسائية لهذا اليوم.

على صلة

XS
SM
MD
LG