روابط للدخول

الملف الأول: مجلس الأمن يقترب من اتخاذ قرار للاعتراف بمجلس الحكم العراقي


مستمعينا الكرام.. أهلا بكم مع ملف العراق اليومي وفيه نستعرض مستجدات وتطورات عراقية، ويتضمن العناوين التالية: - مجلس الأمن يقترب من اتخاذ قرار للاعتراف بمجلس الحكم العراقي. - القوات الأميركية تلقي القبض على قائد سابق في الحرس الجمهوري.

--- فاصل ---

يتصاعد الاهتمام الدولي بمجلس الحكم العراقي وقد تدارس أعضاء المجلس هذا الموقف يوم الثلاثاء ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين أن الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تقترب من الاتفاق على مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة يرحب بإنشاء مجلس الحكم الانتقالي الجديد في بغداد ويقر رسميا بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق.

وقال دبلوماسي لرويترز إنه يتوقع التصويت قبل نهاية الأسبوع، مضيفاً أن خبراء من الصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا والولايات المتحدة التقوا لمناقشة الموضوع.

ونقلت الوكالة عن دبلوماسي بالمجلس أنهم قريبون للغاية من اتفاق، وأن بعض العبارات ما زالت قيد النقاش لكن الجميع يريدون أن يصدر قرار، وتكهن الدبلوماسي بأن يجري الاقتراع على المشروع هذا الأسبوع.

وقد وافانا مراسلنا في باريس شاكر الجبوري بتقرير عن موقف الخارجية الفرنسية وترحيبها بفتح أبواب الحوار المباشر بين باريس ومجلس الحكم الانتقالي.

(باريس)

--- فاصل ---

مازلنا نتابع في ملفنا لهذا اليوم تطورات الموقف من مجلس الحكم العراقي حيث دعا كل من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ووزير الخارجية الأمريكي كولن باول إلى العمل بسرعة لإصدار قرار.
وفي الإطار ذاته نقلت رويترز عن الوزير باول قوله لقناة النيل التلفزيونية المصرية يوم الثلاثاء: إنهم يعكفون على إعداد قرار، مضيفاً أنه يأمل بأن يعرض على مجلس الأمن في اليومين القادمين.

ولمزيد من التفاصيل أجرى مراسلنا في القاهرة أحمد رجب لقاءً مع السفير(محمد شاكر) رئيس المجلس المصري للعلاقات الخارجية، حول آثار عدم اعتراف العرب بالمجلس الانتقالي الحاكم. وقد أشار السفير شاكر الى أن الممارسة العملية للمجلس سوف تدفع الدول العربية للتعاون والتعامل معه.

(القاهرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام سنواصل عرض مواد ملف العراق بعد هذا الفاصل الإعلاني حيث اعتقلت القوات الأميركية قائداً في الحرس الجمهوري السابق.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
اعتقلت القوات الأميركية في العراق حارسا شخصيا سابقا لصدام حسين وضابطا كبيرا في جيشه في غارة في تكريت، كما القت القبض على أثني عشر شخصاً من أسرة كانت تقدم الدعم لرئيس النظام المخلوع.

ونقلت أسوشيتد برس التي أوردت الخبر، عن اللفتنانت كولونيل ستيف روسل إنهم كانوا يحاولون تقديم المساعدة لفلول النظام السابق من خلال تنظيم الهجمات، أو بالدعم المالي أو بأخفاء أعضاء النظام السابق.

وكان رئيس الإدارة المدنية في العراق بول بريمر أخبر الصحفيين يوم الثلاثاء أنه لا يتفق مع ما يقال بأن العراق يعيش في حالة فوضى، لأن معظم أنحاء البلاد تعيش في حالة سلام.
وقال بريمر أيضاً إن المشكلة تكمن في هجمات تشنها مجموعات صغيرة تقاوم العراق الجديد في مناطق محدودة من البلاد، مضيفاً أنهم سيعالجون الموضوع ويسيطرون على الموقف، وذلك من خلال قتلهم أو اعتقالهم، على حد تعبيره.

وقد أكد بريمر في مؤتمره الصحفي على التزام الولايات المتحدة بتحقيق الأمن والاستقرار والتقدم في العراق، مشدداً على أن قدرات العراق ستستخدم لمصلحة العراقيين لا لغيرهم، وذلك لتحسين الوضع الاقتصادي وبناء مجتمع مدني يليق بمكانتهم.

وقد وافانا مراسلنا في بغداد علي الياسي بتقرير عما جاء في المؤتمر الصحفي.

(بغداد)

--- فاصل ---

قتل جندي أميركي وجرح ثلاثة أشخاص في حادث سير وقع في مدينة الموصل، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن ناطق باسم الجيش الأميركي يوم الأربعاء.

وكانت الناقلة تحاول تجاوز سيارة للأجرة في منطقة تقع في شمال شرق الموصل عندما وقع الحاث الذي تسبب في مقتل الجندي وإصابة جنديين ومترجم بجراح.

--- فاصل ---

يواجه اثنان من الناشطين في حركة السلام الأميركية غرامة مالية مقدارها عشرة آلاف دولار، لأنهما ذهبا الى العراق كدروع بشرية ضد الحرب، لأنهما خالفا قراراً بمنع السفر الى العراق في تلك الفترة.

ونقلت رويترز عن تايلور غريفين الناطق بإسم وزارة الخزانة الأميركية إن على من يخرق الحظر الدولي أو الذي فرضته الأمم المتحدة، أن يتوقع أن يُطبّق عليه القانون بشكل كامل وعادل.

وفي السياق ذاته قال راين كلانسي Ryan Clancy من وسكنسن، وهو صاحب محل للتسجيلات، وفيث فيبنغر Faith Fippinger من فلوريدا، أنهما استلما إنذارا لكنهما لا ينويان دفع المبلغ.

--- فاصل ---

أسفر تحقيق عن طبيعة تصرف القوات الأميركية عندما أطلقت دبابة النار على فندق فلسطين في بغداد أسفر عن تبرئة القوات باعتبار أن تصرفها كان دفاعاً عن النفس.

وأشارت رويترز الى أن الحادث أدى في وقتها الى مقتل مصور صحفي لوكالة رويترز وصحفي آخر.

ونقلت الوكالة عن القيادة الوسطى للقوات الأميركية أن مجموعة من الجنود تعرضت الى إطلاق نار، وقد تلقت معلومات بأنها مراقبة من قبل فريق من الأعداء، لكن المتحدث العسكري وصف الحادث بأنه مؤسف ومأساوي، وعبّر عن مواساة الولايات المتحدة لأسر الذين قتلوا.

بعد فاصل إعلاني قصير سنعود الى متابعة مواد ملف العراق لهذا اليوم حيث أظهر استطلاع للرأي أن الأميركيين يؤيدون سياسة الرئيس بوش بخصوص العراق.

--- فاصل ---

أظهر استطلاع للرأي أن معظم الأميركيين مازالوا يؤيدون الرئيس جورج بوش في الحرب على العراق، لكنه أظهر تأييداً أقل في مجال دعم السياسة الداخلية.

وتقول فرانس برس إن الاستطلاع الذي نظمته صحيفة واشنطن بوست الأميركية أظهر أن غالبية أي 56 بالمئة من الذين جرى استطلاع آرائهم يتفقون مع بوش في طريقة معالجته للوضع في العراق، وقال 60 بالمئة إن الأمر كان يستحق شن حرب.
لكن الديمقراطيين كانوا منقسمين حول الوجود الأميركي في العراق فق أيد 56 بالمئة منهم مواصلة تعزيز القوات وأعرب 39 بالمئة عن عدم تأييدهم بينما عبّر 29 بالمئة عن رفضهم التام.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
في مدينة البصرة سعت القوات البريطانية الى إعادة الهدوء بعد توتر شهدته المدينة قبل أيام بسبب انقطاع التيار الكهربائي وشحة وقود السيارات، وقد تم حديثاً تشكيل غرفة للعمليات لمعالجة أزمة الكهرباء.

مراسلنا في البصرة (حيدر الزبيدي) التقى رئيس غرفة العمليات الطارئة وعضو المجلس الاستشاري للمحافظة الذي أكد أن هذه الأزمة في طريقها الى الحل.

(البصرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
كنتم مع ملف العراق اليومي.
طابت أوقاتكم والسلام عليكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG