روابط للدخول

أنقرة تناقش ارسال وحدة عسكرية تركية الى العراق


- اعلن متحدث عسكري اميركي، ان قوات التحالف، اعتقلت اليوم الثلاثاء، سبعة اشخاص، في مداهمات جرت قرب مدينة تكريت، وذلك خلال ملاحقة احد العراقيين المتهمين بتمويل العمليات التي تتعرض لها القوات الاميركية في العراق. - وافق مجلس الحكم الانتقالي في العراق، على منح ست شركات طيران دولية، رخصة لتقديم الخدمات الجوية، بما فيها نقل المسافرين والبضائع من والى مطار البصرة، الذي يتوقع ان يتم افتتاحه خلال الاسابيع القليلة المقبلة. - بدأ القادة السياسيون الاتراك، بعد ظهر اليوم، اجتماعا مع رئيس اركان الجيش التركي، لبحث طلب تقدمت به واشطن، لارسال وحدة عسكرية تركية الى العراق في اطار مهمة لحفظ السلام.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن متحدث عسكري اميركي، ان قوات التحالف، اعتقلت اليوم الثلاثاء، سبعة اشخاص، في مداهمات جرت قرب مدينة تكريت، وذلك خلال ملاحقة احد العراقيين المتهمين بتمويل العمليات التي تتعرض لها القوات الاميركية في العراق.
وكالة فرانس برس للانباء، اوضحت ايضا ان المداهمات طالت سبعة عشر بيتا في قرية مكاشفه، جنوب غرب تكريت.
و نقلت الوكالة عن الميجور تروي سميث، من الفرقة الرابعة للمشاة الاميركية، ان العملية استهدفت اعتقال احد قادة عمليات التمويل، الذي يمثل حلقة مهمة في سلسلة العمليات التي تتعرض لها القوات الاميركية، غير ان سميث اكد ان المستهدف تمكن من الفرار.

- وفي سياق متصل، ذكرت وكالة رويترز للانباء ان القوات الاميركية انهت اليوم حملة تفتيش شنتها الفرقة الرابعة للمشاة الاميركية، في اطار ملاحقة الموالين للنظام المخلوع، وقد بدأ الحملة يوم امس الاثنين.
رويترز اوضحت ايضا ان حملت التفتيش شملت قرى معزولة تقع على بعد اكثر من مئة كيلومتر شمال العاصمة بغداد، بعد ان اشارت تقارير استخباراتية بان الموالين لصدام، ربما فروا اليها هربا من المداهمات المتكررة التي شنت قوات التحالف على مدينة تكريت.
و قال الكولونيل وليام مكدونالد، من الفرقة الرابعة الاميركية في مؤتمر صحفي عقد في المدينة، ان قوات التحالف تحرز تقدما فيما يتعلق باعتقال الموالين لصدام.

- وافق مجلس الحكم الانتقالي في العراق، على منح ست شركات طيران دولية، رخصة لتقديم الخدمات الجوية، بما فيها نقل المسافرين والبضائع من والى مطار البصرة، الذي يتوقع ان يتم افتتاحه خلال الاسابيع القليلة المقبلة.
وجاء في بيان صدر عن المجلس انه تم توجيه دعوة الى شركة طيران الخليج، والخطوط الجوية الملكية الاردنية، وكذلك لطيران الامارات، وقطر والخطوط الجوية الاسكندنافية والبولندية، لاستئناف الرحلات الجوية الى مطار البصرة في نهاية الشهر الجاري.
ووصف بيان مجلس الحكم الانتقالي، عملية اعادة فتح مطار البصرة، بانه خطوة هامة على طريق تطبيع العلاقات بين العراق والمجموعة الدولية.

- تظاهر مجددا اليوم نحو ثلاثمئة عراقي عاطل عن العمل، امام مقر قوات التحالف في بغداد للمطالبة بتوفير عمل لهم، او بتقديم معونات اقتصادية لمساعدتهم على مواجهة البطالة.
ونقلت كالة فرانس برس للانباء، عن حسام شكري، مسؤول العلاقات الخارجية في نقابة العاطلين عن العمل، ان هذه التظاهرة تمثل ملايين العاطلين في العراق، من البصرة حتى زاخو.
وتجدر الاشارة الى ان حركة احتجاج العاطلين عن العمل، تدخل اليوم اسبوعها الثاني على التوالي.

- على صعيد آخر، اتهم رئيس تحرير صحيفة Iraq daily الناطقة بالانكليزية في العراق، اتهم القوات الاميركية بسوء معاملته ومنعه من دخول مقرها العام.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن حسين فتاح باشا، انه مُنع يوم امس من دخول مركز المؤتمرات في بغداد، قبل نصف ساعة من بدء المؤتمر الصحفي لرئيس مجلس الحكم الانتقالي ابراهيم الجعفري.
ولفتت وكالات الانباء الى ان المجلس طالب يوم امس، قوات التحالف بتحسين معاملتها للعراقيين.

- اعلن نائب وزير الخارجية الروسي يوري فيدوتوف، ان بلاده مستعدة للتعامل بشكل جاد مع مشروع القرار الجديد حول العراق الذي تستعد الولايات المتحدة لعرضه على مجلس الامن.
فيدوتوف قال ايضا، ان موسكو تجري في الوقت الراهن، مشاروات بشأن مضمون المشروع الاميركي، وانها مستعدة للمساهمة في التوصل الى اتفاق في مجلس الامن بهذا الخصوص.
المسؤول الروسي اوضح ايضا ان مشروع القرار، يهدف الى اضفاء الشرعية على عمل الامم المتحدة في العراق، من خلال انشاء بعثة مساعدة تابعة للمنظمة الدولية في العراق.

- ذكرت صحيفة جاهانه اقتصاد الايرانية في عددها الصادر اليوم، ان اعلى جهة مسؤولة عن الامن القومي في البلاد، سمحت للشركات الايرانية بالعمل مع شركات امريكية في مجال اعادة اعمار العراق.
ونقلت الصحيفة عن علي نقي خموشي، رئيس غرفة التجارة والصناعة والمناجم، ان المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، سمح لرجال الاعمال الايرانيين بالتفاوص مع المقاولين الاميركيين او البريطانيين في العراق.
ولفتت وكالة رويترز للانباء الى ان قرار الموافقة جاء رغم المعارضة الايرانية القوية لوجود قوات تقودها الولايات المتحدة في العراق.

- بدأ القادة السياسيون الاتراك، بعد ظهر اليوم، اجتماعا مع رئيس اركان الجيش التركي، لبحث طلب تقدمت به واشطن، لارسال وحدة عسكرية تركية الى العراق في اطار مهمة لحفظ السلام.
وضم الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الجمهورية احمد نجدت سيزر كلا من رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان ووزيري الخارجية والدفاع التركيين، باضافة الى رئيس اركان الجيش الجنرال حلمي اوزكوك، ومن المقرر ايضا ان يعقد مجلس الوزراء جلسة خاصة بعد انتهاء الاجتماع.

على صلة

XS
SM
MD
LG