روابط للدخول

الجولة الأولى


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة ميسون أبو الحب. من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف الثلاثاء: - القوات الأميركية تشن حملة جديدة لتعقب موالين لصدام. - مجلس الحكم في العراق يختار لجنة تحضيرية لبحث آلية وضع الدستور.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
في تقرير لها من عمان، نقلت صحيفة (الحياة) اللندنية عن ضابط عراقي سابق قوله إن صدام حسين بدأ أخيراً العمل لاستعادة فاعلية التنظيم العسكري لحزب البعث، ومد خطوط ارتباط مع جماعات المقاومة بما فيها المجموعات الإسلامية، عن طريق تمويلها بما تحتاجه من مال أو سلاح. وذكر أن صدام يتنقل متنكراً بملابس رعاة غنم ويوجد معهم في مكان ما في منطقة غرب العراق ووسطه، وهو أبعد عنه جميع عناصر حمايته ومرافقيه السابقين، خصوصاً من هم من أبناء تكريت، مستخدماً في تحركاته ونشاطاته فيض الأموال الموجود بتصرفه.

--- فاصل ---

ونُقل عن الضابط العراقي السابق الذي رفض كشف اسمه ووصل إلى عمان انه عرف وهو في بغداد أن صدام قطع اتصاله بالجميع باستثناء اثنين أو ثلاثة من العسكريين لا يعرفون هم أنفسهم مكان اختفائه، بل وحده يعرف أماكنهم ليبعث إليهم برسائله متى أراد، عبر فتيان من الرعاة، يقدم إليهم رشوة.
كما كشف أن ضابطاً برتبة لواء يجنّد العسكريين في إطار التنظيم الجديد مقابل صرف رواتبهم ومعونات مالية لأسرهم بالدولار، ويُعدّهم لأعمال مقاومة ضد الأميركيين، بحسب ما ورد في التقرير الذي نشرته صحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---

وفي مقالات الرأي، كتب عبد الوهاب بدرخان في الصحيفة نفسها يقول:
"لا يزال الوضع العراقي ينبئ بمزيد من التعقيد والصعوبات والمواجهات. ومنذ سقوط بغداد أكسبت الولايات المتحدة نفسها عداوات ولا تستطيع القول إنها اكتسبت صداقات توازنها"، بحسب تعبيره.

وأضاف الكاتب:
"الحرب على العراق حققت للولايات المتحدة أهدافاً عدة. كانت تريد التخلص من نظام تحداها. وكانت تريد السيطرة على نفط العراق. وكانت تريد إزالة هذا التهديد العراقي لأمن إسرائيل. تحقق كل ذلك، لكن ليس من دون ثمن. هناك وجود عسكري أميركي كثيف على أرض عربية، ولا بد من إبقائه في العراق الفترة الزمنية اللازمة.. وهذه الفترة ستطول أكثر مما هو متصور إذا أرادت الولايات المتحدة وإسرائيل تطبيع المنطقة كلها. ومن الواضح أن هذا الهدف لا يزال في صميم خطة غزو العراق، ومن دونه يصعب فهم مبررات ذلك الغزو وتحمل سلبياته"، على حد تعبير الكاتب في مقاله المنشور بصحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---

وقبل أن نختم هذه الجولة، ننتقل إلى الكويت لنستمع إلى قراءة مراسلنا سعد العجمي فيما نشرته الصحف الكويتية.

(الكويت)

--- فاصل ---

وبهذا تنتهي هذه الجولة السريعة على الصحف العربية.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG