روابط للدخول

الجولة الثالثة


مستمعي الكرام.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم في جولة اخرى على الشان العراقي في الصحف العربية.

--- فاصل ---

نبدأ لقاءنا بعرض سريع لبعض من عناوين صحف تصدر في بيروت فقد جاء في صحيفة السفير:
البياتي: العراقيون يفقدون صبرهم.

ونقرا في النهار:
طهران تسمح للايرانيين بالعمل مع المؤسسات الأميركية في العراق.

ومما جاء في المستقبل:
مؤتمر الدول المانحة للعراق يلتئم الشهر المقبل في اسبانيا.

--- فاصل ---

وفي عمان ابرزت صحف اردنية عناوين تتناول الشان العراقي فقد جاء في صحيفة الراي:
تركيا مستعدة لارسال قوة سلام الى العراق.

ونقرا في الدستور:
الملكية تطلب تسيير رحلات جوية الى العراق.

--- فاصل ---

وقبل عرض بعض مما نشر في صحف لبنانية من اراء هذا عرض سريع لما ورد من شؤون عراقية في الصحف المصرية:

(القاهرة)

--- فاصل ---

في صحيفة السفير اللبنانية عرض جورج علم للاجتماع الوزاري العربي الثلاثي في القاهرة وراى أن الاجتماع لم يأت بأي جديد مغاير لما صدر عن اجتماع وزراء خارجية دول لجنة المتابعة والتحرك العربية الذي استضافته العاصمة المصرية اخيرا، فالتوجهات هي هي انما الجديد يتمثل بانسحاب السعودية من خانة الدول التي كانت مؤيدة (ضمنا أو علنا) للحرب الأميركية على العراق، الى خانة الدول المعارضة للدور الأميركي الحالي فيه، خصوصا بعد تعيين مجلس الحكم العراقي الطائفي،المناطقي واقتناعها بأن علاقاتها التحالفية مع الولايات المتحدة الأميركية لم تعفها من تهمة الإرهاب.
ولفت علم الى ان اجتماع القاهرة أقرب ما يكون الى اجتماع دول الطوق العربية للعراق في ظل الحياد الذي اختارته تركيا بعد الحرب، والتكتيك الذي تعتمده ايران في التعامل مع الوضع الجديد.

--- فاصل ---

صحيفة المستقبل نشرت مقالا للكاتب خورشيد دلي اشار فيه الى ان الادارة الأميركية باتت امام استحقاقات سياسية، اذ اتضح لها ان مسألة ادارة العراق في مرحلة احتلاله أكثر صعوبة من الانتصار العسكري السهل الذي تم تحقيقه على نظام صدام حسين، لا لأن العراق بلد متعدد القوى والاقليات، بل لأن المسألة في أبعادها تتجاوز عقلية الادارة الأميركية التي تنظر إلى الأمور من زاوية القوة لتصل إلى مسألة التعارض بين الأهداف الأميركية من احتلال العراق واهداف الشعب العراقي في الحرية والاستقلال.
ومع أن الادارة الأميركية تكتشف كل يوم أهمية التوجه الى الاعتماد على القوى العراقية وتقاسم الصعوبات معها على حد قول بول بريمر فان هذه الإدارة تواجه مشكلة اخضاع القوى العراقية لقوانين اللعبة الأميركية في الوصول الى العراق المنشود أميركياً كنموذج للمنطقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG