روابط للدخول

الجولة الثانية


مستمعينا الكرام، نواصل جولتنا على الصحف العربية الصادرة اليوم وننتقل بكم إلى لندن والقاهرة، حيث رصدنا أهم العناوين التالية في الصحف الصادرة هناك. الجولة أعدها اليوم أياد الكيلاني ويقدمه صحبة الزميلة فريال حسين، ويشاركنا الإعداد والتقديم مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب).

- الأردن لا يستبعد تورط (القاعدة)، والبنتاغون يلمح إلى أنصار الإسلام.
- مصطفى طلاس يصرح: الوجود الأميركي في العراق خطير على الأمن العربي.
- بوش يتحدث عن تقدم بطيء ويعين صديقا له مسؤولا عن الخصخصة بالعراق.
- بوش يصرح: أنا راض عن التقدم في العراق، لكن أمامنا الكثير من العمل.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية مقالا للكاتبة المصرية (أميرة الطحاوي) بعنوان (العراق في وسائل الإعلام العربية، توجه فيه انتقادا لاذعا للطريقة التي غطت وتغطي بها وسائل الإعلام العربية الأحداث في العراق، وتضيف أن هذه التغطية بلغت في بعض حالاتها التضليل والخديعة.
وتمضي الكاتبة إلى أن الانتقادات لتعامل قوات التحالف مع المواطنين العراقيين كثيرة، وحتى الانتقادات ضد خطط عملهم بالعراق واردة على أن تقدم في إطارها الحقيقي دون مبالغة أو كذب أو تجاهل لمقتضيات الحال بالعراق الآن. من الأمانة أن نعلم أن هذه المحاسبة تشمل وبالأساس الأحزاب العراقية، خاصة تلك التي على علاقات قوية مع واشنطون، فمعظمها لم يقدم شروطا ولا طالب بضمانات من الجانب الأمريكي ولا ناقش مشاريع حفظ الأمن بعد سقوط صدام.
وتخلص الكاتبة في مقالها إلى أن من تسميهم المسيئين عليهم أن يعيدوا النظر في أولياتهم، وأن يحكموا بمعايير أخلاقيات المهنة، لأن ما يقومون به، وبهذه الفجاجة، سيجلب لهم، إن عاجلاً أو آجلا، محاسبة، مثلما جلب لهم كراهية بين أوساط الكثير من العراقيين.

--- فاصل ---

ونستمع فيما يلي، مستمعينا الكرام، إلى الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا في القاهرة (أحد رجب)، وتتضمن ما رصده من شؤون عراقية تناولتها الصحف المصرية اليوم.

(القاهرة)
XS
SM
MD
LG