روابط للدخول

انفجار سيارة ملغومة أمام السفارة الأردنية في بغداد


- انفجرت سيارة ملغومة أمام السفارة الأردنية في بغداد صباح اليوم، في حادث نسبت في أعقابه وكالة Associated Press للأنباء إلى عمال الإغاثة وأحد المسؤولين في مستشفى قريب قولهم إن الحادث أسفر عن مقتل بين سبعة واثني عشر شخصا وجرح 52 آخرين، كانت إصابات بعضهم بالغة. - نقلت وكالة رويترز للأنباء عن الـ Major General Ray Odierno تأكيده بأن صدام يتنقل من مكان إلى آخر عدة مرات في اليوم وهو متنكر. - أعلن وزير النفط العراقي المرحلي (ثامر غضبان) اليوم أن خط أنابيب النفط الممتد بين كركوك وميناء (جيهان) التركي سيعاد تشغيله قريبا.

تفاصيل الأنباء..

- انفجرت سيارة ملغومة أمام السفارة الأردنية في بغداد صباح اليوم، في حادث نسبت في أعقابه وكالة Associated Press للأنباء إلى عمال الإغاثة وأحد المسؤولين في مستشفى قريب قولهم إن الحادث أسفر عن مقتل بين سبعة واثني عشر شخصا وجرح 52 آخرين، كانت إصابات بعضهم بالغة. التقارير الأولية تشير إلى أن العبوة الناسفة كانت مخبأة في سيارة واقفة أمام مبنى السفارة، وتم تفجيرها عن بعد. كما تشير التقارير إلى أن العديد من السيارات القريبة تعرضت إلى الاحتراق. وتتابع الوكالة بأن هيكل السيارة الملغومة سقط بعد تناثر أجزائها الأخرى فوق إحدى السيارات الثلاثة التي احترقت، كما شوهدت سيارة مهشمة فوق سطح المبنى المجاور للسفارة. وتشير وكالة فرانس بريس إلى أن الفترة التالية للانفجار شهدت جمهورا غاضبا من العراقيين يقتحمون السفارة، ويمزقون صور العاهل الأردني الملك عبد الله ووالده الراحل الملك حسين، وهم يرددون هتافات معادية للأردن وللأردنيين، ومعربين عن رغبتهم بقتلهم جميعا – بحسب ما نقل عن المقتحمين العراقيين. ومن عمان، نسبت الوكالة إلى وزير الإعلام الأردني (نبيل شريف) تأكيده بأن الأردن يدين هذه العملية الإجرامية الجبانة، مضيفا أن الهجوم سيعزز عزم الأردن مساعدة الشعب العراقي على تحقيق الأمن والاستقرار في العراق – حسب تعبير الوزير الأردني.

- وفي عمان أيضا، صرح وزير الخارجية الأردني (مروان المعشر) بأن نظيره الأميركي Colin Powell أعرب في اتصال هاتفي بالوزير الأردني عن أسف الولايات المتحدة إزاء الهجوم على السفارة الأردنية في بغداد.
وكالة فرانس بريس للأنباء نسبت إلى المعشر قوله إنه طالب Powell بإجراء تحقيق شامل في الحادث، وأضاف أن الوزير الأميركي وعده بذلك.
كما أشار الوزير الأردني إلى أن وزارته طلبت نقل موظفي سفارتها من بغداد إلى الفلوجة حيث أحد المستشفيات الميدانية الأردنية، موضحا بأن طلب النقل لا يعود إلى الرغبة في معالجة الموظفين، بل لكون المستشفى يخضع إلى حراسة قوات أمن أردنية.

- نقلت وكالة رويترز للأنباء عن الـMajor General Ray Odierno – الجنرال الأميركي الذي يقود حملة البحث عن صدام حسين في المناطق المجاورة لمسقط رأس الدكتاتور العراقي السابق في تكريت – نقلت عنه تأكيده بأن صدام يتنقل من مكان إلى آخر عدة مرات في اليوم وهو متنكر.
ونسبت الوكالة إلى Odierno تصريحه أمام مؤتمر صحافي عقده في أحد قصور صدام الفخمة على ضفاف دجلة بتكريت، أن المعلومات الاستخبارية تشير إلى أن صدام يتنقل ثلاث أو أربع مرات في اليوم الواحد وهو متنكر بشكل ما ويرتدي ملابس لا تلتفت الأنظار.
كما نسبت الوكالة إلى ضباط أميركيين في تكريت قولهم إنهم قبضوا على ثلاثة من المشتبه في كونهم من قادة المقاتلين الذين أودوا لحد الآن بحياة 53 جنديا أميركيا منذ انتهاء العمليات القتالية الرئيسية في الأول من أيار الماضي، ونقلت عن قائد وحدة أميركية مكلفة بشن عمليات اقتحامية في المنطقة – الLieutenant Colonel Steve Russell - توضيحه بأن أحد المقبوض عليهم الليلة الماضية ربما يكون قياديا رفيع المستوى في منظمة (فدائيي صدام) المنحلة.

- أعلن وزير النفط العراقي المرحلي (ثامر غضبان) اليوم أن خط أنابيب النفط الممتد بين كركوك وميناء (جيهان) التركي سيعاد تشغيله قريبا.
وكالة رويترز للأنباء التي أوردت النبأ من بغداد، نسبت إلى (غضبان) قوله إن خط الأنابيب لم يتعرض إلى مشكلة، إلا أن غرفة السيطرة عليه تعرضت إلى النهب، موضحا بأن وزارته تقوم بربط غرفة سيطرة مؤقتة كحل على المدى القريب، ومعربا عن أمله بأن الضخ عبر الخط سيستأنف قريبا.
ونسبت الوكالة إلى الكولونيل Robert Nicholson – الضابط المهندس الأميركي المسؤول عن المنطقة التي يمر عبرها خط الأنابيب تأكيده أمس الأربعاء بأن العمل بالخط سيستأنف أواسط الأسبوع المقبل.
وأضاف Nicholson أن طاقة ضخ الخط الحالية تبلغ نحو نصف مليون برميل يوميا، وأن عمليتي إصلاح رئيسيتين سترفع هذه الطاقة إلى نحو 850 ألف برميل يوميا في غضون أربعة أشهر.
كما نسبت وكالة فرانس بريس إلى غضبان قوله إن العراق بحاجة إلى نحو مليار و600 مليون دولار لإعادة تأهيل الصناعة النفطية في البلاد، وذلك بعد أن تم تقييم الأضرار التي لحقت بهذا القطاع نتيجة الحرب الأخيرة في العراق وسنين العقوبات الدولية التي فرضت على البلاد، مؤكدا أن الأعمال سيتم تنفيذ أغلبها من قبل عراقيين، تعمل أغلبيتهم ضمن وزارة النفط العراقية.

- تفيد وكالة رويترز في تقرير لها من بغداد بأن منشقين عراقيين أطلقوا قذيفة صاروخية أسفرت عن إشعال النار في سيارة عسكرية أميركية من نوع Humvee اليوم، ما أدى إلى وقوع إصابات بين أفراد السيارة.
ونقلت الوكالة عن أحد مصوريها أنه شاهد الجنود الأميركيين وهم يطلقون النار في أعقاب الهجوم، ما أسفر عن مقتل أحد المارة.
كما نسبت الوكالة إلى شهود عيان آخرين تأكيدهم بأن المهاجمين أطلقوا القذيفة على السيارة العسكرية لدى مرورها بالقرب من فندق النخيل الواقع في شارع الكرادة الشرقية، وسط العاصمة العراقية، مضيفين أن السيارة كان يستقلها أربعة جنود أصيبوا بجروح بالغة في الهجوم.

- تفيد وكالة Itar-Tass الروسية في تقرير لها من موسكو بأن وزير الخارجية الروسي Igor Ivanov أعرب عن تأييده لاستصدار قرار جديد عن مجلس الأمن حول العراق.
وأكد الوزير الروسي بأن القرار الجديد من شأنه توضيح توجهات تؤدي إلى التسوية السياسية في العراق، أولها تشكيل قيادة عراقية تتمتع بالشرعية.
وشدد Ivanov – بحسب التقرير – على أن هذا الإطار سيتيح الاعتراف بالمجلس الحاكم في العراق باعتباره هيئة سلطة مؤقتة، عليها أن تحقق – بالتعاون مع الأمم المتحدة – تبني دستور جديد للبلاد، وإجراء انتخابات ديمقراطية بالتنسيق الزمني مع تبني الدستور – حسب تعبيره.

- نقلت وكالة Associated Press عن صحيفة (الثورة) السورية الرسمية تأكيدها بأن سورية رفضت طلبا كانت تقدمت به الولايات المتحدة إلى دول عربية وأجنبية بإرسال قوات لحفظ السلام في العراق.
وأكدت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم بأن الطلب الأميركي لإرسال قوات حفظ سلام يهدف إلى منح الشرعية للاحتلال الأجنبي للعراق، وإلى البحث عن مبررات جديدة له تستند إلى حفظ الأمن في البلاد وبالتالي السيطرة عليها، بحسب ما نقلته الوكالة عن الصحيفة السورية.

- أعلنت القوات الأميركية اليوم الخميس أن جنديين أميركيين قتلا في معركة بالأسلحة النارية في بغداد، ما أنهى فترة استمرت أربعة أيام لم يعلَن خلالها عن وفيات قتالية في العراق.
وكالة Associated Press التي أوردت النبأ نسبت إلى مقر القيادة الوسطى الأميركية بولاية فلوريدا تأكيدها بأن الجنديين – وهما من الفرقة المدرعة الأولى – قتلا في معركة بالأسلحة النارية في حي الرشيد عند الساعة الحادية عشرة من مساء أمس الأربعاء، كما جرح مترجم كان يرافق الجنود الأميركيين.
XS
SM
MD
LG