روابط للدخول

هجوم على القوات الاميركية في بعقوبة / اطباء ومهندسون تايلنديون إلى العراق


- ذكر شهود عيان ان القوات الاميركية تعرضت لهجوم بقذيفة هاون ليل الاحد شنه مسلحون مجهولون في مطار قرب مدينة بعقوبة. - ذكرت صحيفة فايننشال تايمز ان الحكومة البريطانية تدرس امكانية اعتماد قرار جديد بشأن العراق في مجلس الامن الدولي لتشكيل قوة متعددة الجنسيات. - كشف النقاب اليوم عن ان تايلاند سترسل نحو تسعمئة من الاطباء والمهندسين العاملين في قواتها المسلحة للانضمام الى قوات حفظ السلام التي تشارك في إعادة إعمار العراق.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر شهود عيان ان القوات الاميركية تعرضت لهجوم بقذيفة هاون ليل الاحد شنه مسلحون مجهولون في مطار قرب مدينة بعقوبة.
ونقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن أحد الشهود ان المهاجمين أطلقوا قذيفة هاون على القوات الاميركية قبل ان يفروا من مكان الحادث، لكنه لم يذكر ما اذا كانت قد وقعت اصابات في الهجوم.
وتعرضت القوات الاميركية في مطار ابن فرناس الواقع على بعد خمسة كيلومترات شمال بعقوبة، الى نيران قذائف الهاون في الاسابيع الماضية. واضاف الشهود ان جنديين اميركيين جرحا، اصابة احدهما خطيرة، عندما هوجمت عربة همفي كانا يستقلانها في قافلة تغادر بغداد صباح الاحد.
ولم يؤكد الجيش الاميركي في بغداد الحادث.

- ذكرت صحيفة فايننشال تايمز ان الحكومة البريطانية تدرس امكانية اعتماد قرار جديد بشأن العراق في مجلس الامن الدولي لتشكيل قوة متعددة الجنسيات.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول المدني البريطاني في العراق جون سورز قوله ان مفاوضات تمهيدية بشأن هذا القرار يمكن ان تبدأ خلال بضعة اسابيع. وأضاف قائلاً ؛ نجري مشاورات بيننا ومع الاميركيين حول الجوانب الايجابية والسلبية المحتملة لتبني قرار جديد.
واوضح سورز ان قرارا جديدا للامم المتحدة يمكن ان يسمح لحكومات عديدة من بينها باكستان والهند وتركيا بتمرير فكرة ضرورة ارسال قوات الى العراق للرأي العام لديها. الا ان المسؤول البريطاني اضاف ان لندن وواشنطن تريدان معرفة مطالب فرنسا وروسيا في ما يتعلق بالدور الذي يمكن ان تلعبه الامم المتحدة في العراق.

- قالت القوات الامريكية التي تطارد الرئيس المخلوع صدام حسين قرب تكريت انها قبضت على اثنين آخرين يشتبه في انهما من الموالين له رغم ان الحملة الكبيرة التي شنت ليل الأحد لم تنجح في الوصول لهدفها.
وقالت الميجر جوسلين ابرلي المتحدثة باسم فرقة المشاة الرابعة يوم السبت اعتقل اثنان على مستوى رفيع بالقرب من بيجي. وأضافت ان القوة عشرين وهي وحدة خاصة مكلفة بملاحقة الدائرة المقربة من صدام شاركت في العملية.
ولم ترد تفاصيل اضافية تذكر عن اعتقالات بيجي سوى ان وحدة دبابات امريكية شاركت في الغارة التي اوصلت عدد المعتقلين الى خمسة في المنطقة خلال ثلاث غارات يومي الجمعة والسبت الماضيين.
ويعتقد ان احد الذين اعتقلوا يوم الجمعة الماضي كان من القيادات الوسطى التي نظمت هجمات المقاومة المحلية على القوات الامريكية.

- قالت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل اليو ماري اليوم ان بلادها تريد استصدار قرار جديد من الامم المتحدة قبل ان تشارك في اعادة اعمار العراق عقب اعلان الولايات المتحدة ان مثل هذا التفويض غير ضروري.
وقالت اليو ماري لاذاعة ار.تي.ال الفرنسية؛ كنا نقول دائما اننا موجودون للمساعدة في إعادة اعمار العراق... ونحن مستعدون للمشاركة في اي عملية.. وهذا يفترض وجود امرين.. اولاً قرار جديد من الامم المتحدة وأيضا تلقينا طلباً بالمساعدة بالنسبة للوقت الراهن لم يتحقق هذان الشرطان.

- كشفت النقاب اليوم عن ان تايلاند سترسل نحو تسعمئة من الاطباء والمهندسين العاملين في قواتها المسلحة للانضمام الى قوات حفظ السلام التي تشارك في إعادة إعمار العراق.
وجاء في وثيقة تمكنت وكالة رويترز للأنباء من الحصول على نسخة منها والتي من المقرر ان توافق عليها الحكومة في اجتماعها يوم الثلاثاء ان نشر ثمانمئة وستة وثمانين فرداً من القوات المسلحة التايلاندية، وعدد كبير منهم مسلمون سيكلف بانكوك ستة وثلاثين مليون دولارخلال مدة بقائهم وهي عام اعتبارا من الخامس عشر من شهر آب الجاري.
وتحدثت الوثيقة عن مشاركة هذه القوة في اصلاح الطرق والمباني والانضمام الى فرق طبية خاصة في مدينة كربلاء، لكنها لن تشارك في عملية إزالة الألغام.

- قال رئيس الوزراء الاردني علي أبو الراغب ان بقاء القوات الامريكية في العراق ضرورى لتجنب نشوب حرب أهلية أو تجزئة العراق لكنه حث واشنطن على منح فرص اكبر للعراقيين لادارة دولتهم.
وطالب أبو الراغب في مقابلة ستبثها قناة العربية التلفزيونية الفضائية اليوم حصلت وكالة رويترز للأنباء على نسخة منها، طالب واشنطن بمنح العراقيين سلطات اكبر لاجل تحقيق الاستقرار.. وقال ان العراق أولى بادارة شؤونه وأدرى كيف يدير أمنه ويتولى وضع النظام والقوانين بصورة صحيحة...
وأعلن ابو الراغب ان الاردن سيتعامل مع اي جهة تمثل العراق.

- أعلن متحدث بإسم الجيش الأميركي ان خمسة جنود أميركيين ومترجماً عراقياً أصيبوا بجروح في هجومين منفصلين في بغداد اليوم...
وقال السيرجنت Marc Ingham ان قافلة تابعة للفرقة المدرعة الثالثة تعرضت لهجوم بقنبلة وأسفر عن إصابة جنديين وتعطل مدرعة.
وأضاف المتحدث ان ثلاثة جنود من نفس الفرقة ومترجماً عراقياً أصيبوا بعد هجوم بصاروخ مضاد للدروع وقنبلة تعرض له مقر الشرطة العراقية في بغداد.
XS
SM
MD
LG