روابط للدخول

النيجر تنفي بيع اليورانيوم الى العراق / عمرو موسى يبحث الوضع العراقي في دمشق


- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس ان رئيس النيجر مامادو تانجه نفى اليوم الاحد الادعاءات بان بلاده باعت اليورانيوم الى العراق وهي المزاعم التي استخدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا لتبرير الحرب على العراق. - استقبل الرئيس السوري بشار الاسد بعد ظهر اليوم الاحد في دمشق الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الذي وصل قبل الظهر الى العاصمة السورية في زيارة قصيرة كما ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا). - أعرب جنود أمريكيون يتعقبون صدام حسين في المنطقة الواقعة حول تكريت مسقط رأسه يوم الاحد عن أملهم في اعتقاله حيا فيما أصيب عراقي بجراح خطيرة في بغداد بعدما مرت سيارته فوق شحنة ناسفة.

تفاصيل الأنباء..

- جاء في تقرير لوكالة فرانس بريس ان رئيس النيجر مامادو تانجه نفى اليوم الاحد الادعاءات بان بلاده باعت اليورانيوم الى العراق وهي المزاعم التي استخدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا لتبرير الحرب على العراق.
وفي خطاب بمناسبة يوم الاستقلال قال تانجه ان الادعاء هو "اتهام لا اساس له" مضيفا ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية نفت عن بلاده اية شبه. وكان الرئيس الاميركي جورج بوش ادعى في كانون الثاني الماضي نقلا عن مصادر استخباراتية بريطانية ان العراق يسعى لشراء اليورانيوم من النيجر لاستخدامه في برنامجه النووية. وكانت واشنطن تراجعت اخيرا عن ذلك الادعاء.

- استقبل الرئيس السوري بشار الاسد بعد ظهر اليوم الاحد في دمشق الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى الذي وصل قبل الظهر الى العاصمة السورية في زيارة قصيرة كما ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا). واوضحت الوكالة ان اللقاء الذي حضره وزير الخارجية السوري فاروق الشرع تناول الاوضاع على الساحة العربية والعلاقات العربية العربية اضافة الى الافكار المطروحة لاصلاح جامعة الدول العربية وتطوير ادائها.
وكان المتحدث باسم الجامعة هشام يوسف قال في تصريح صحافي في القاهرة ان محادثات موسى في دمشق التي لن يمضي فيها سوى بضع ساعات ستتناول الوضع في العراق وتطورات عملية السلام في الشرق الاوسط وتنشيط العمل العربي المشترك. وتأتي زيارة موسى الى دمشق قبل اجتماع استثنائي للجنة المتابعة العربية على المستوى الوزاري يفترض ان يعقد الثلاثاء في القاهرة لبحث الملفين العراقي والفلسطيني.

- أعرب جنود أمريكيون يتعقبون صدام حسين في المنطقة الواقعة حول تكريت مسقط رأسه يوم الاحد عن أملهم في اعتقاله حيا فيما أصيب عراقي بجراح خطيرة في بغداد بعدما مرت سيارته فوق شحنة ناسفة.
ووبحسب تقرير لرويترز فقد شنت قوات من فرقة المشاة الرابعة في تكريت سلسلة من المداهمات على مدار الاسبوع المنصرم على منازل يشتبه أنها تأوي موالين لصدام واعتقلت عددا من سكانها.
وقال جنود من اللواء الاول بفرقة المشاة الرابعة والتي قادت عددا من المداهمات أنهم سيحاولون القبض على صدام حيا حتى يمكن استجوابه.
كما صرح بول بريمر المشرف على الادارة المدنية الاميركية في العراق صرح في مؤتمر صحفي يوم السبت ان العثور على صدام أصبح مسألة أيام. وقد خصصت واشنطن 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله وتقول إنها دفعت بالفعل 30 مليون دولار للرجل الذي أرشد عن عدي وقصي.
ويضع مسؤولون أمريكيون على أنصار صدام والمقاتلين العرب اللائمة في سلسلة من الهجمات على القوات الامريكية أسفرت عن مقتل 53 جنديا أمريكا منذ أعلنت واشنطن انتهاء المعارك القتالية الرئيسية في الاول من ايار.
وانفجرت اليوم سيارة مدنية عراقية لدى مرورها فوق شحنة ناسفة على طريق مطار بغداد الدولي وأصيب سائقها بجراح خطيرة. وقال السارجنت برنت وليامز من الفرقة المدرعة الاولى ان الانفجار ربما نجم عن لغم أرضي. وسئل عما إذا كانت القوافل
العسكرية الامريكية التي تستخدم الطريق بانتظام هي المقصودة قال انه احتمال وارد.

- دعت مجموعة عراقية غير معروفة اطلقت على نفسها اسم "ابناء الاسلام" الى قتل او محاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي وصفته بانه شيطان رجيم يستحق اللعنة.
ونقل تقرير لفرانس بريس عن بيان الصق على الجدران في انحاء بغداد ان المجموعة تقسم بدماء الشهداء ودموع الامهات وصراخ اليتامي وحزن الارامل وشوق المهجرين ان تنتقم من صدام وانها ستجده قبل ان يجده الاميركيون. واكد البيان ان العراق لن ينعم بالاستقرار الا بعد التخلص من صدام.

- احيت الكويت اليوم الذكرى الثالثة عشرة للغزو العراقي لاراضيها من خلال التاكيد على انها ترغب في اقامة علاقات اخوية وقوية مع بغداد بعد رحيل نظام صدام حسين.
ونقل تقرير لفرانس بريس عن بيان لمجلس الوزراء الكويتي اصدره اليوم بعد انتهاء جلسته الاسبوعية ان دولة الكويت تتطلع الى علاقات اخوية وقوية مع عراق حر وكريم ياخذ في الحسبان الثقة المتبادلة. واوضح ان مثل هذه الروابط يجب ان تحترم قداسة مواثيق الجيرة والعروبة والاسلام فضلا عن احترام القرارات الدولية.

- افاد تقرير لوكالة فرانس بريس نقلا عن شهود عيان بان جنودا اميركيين تعرضوا اليوم لهجوم بقذائف الار بي جي في منطقة شمال شرق العراق عند طريق تربط بعقوبة ببغداد ما ادى الى جرح جنديين من القوات الاميركية.
وقد جرح الاميركيان عندما ضربت عربتهما، كما ينقل الشهود الذين اضافوا ان القوة الاميركية كانوا في منطقة قريبة جدا من جنوب بعقوبة وهي مدينة ذات غالبية سنية وتقع في اطار المثلث السني الذي يشكل ملاذا لانصار الرئيس السابق.
XS
SM
MD
LG