روابط للدخول

الملف الثاني: متابعة عامة لآخر مستجدات الحالة الأمنية في العراق


سيداتي وسادتي.. أهلاً وسهلاً بكم. هذا سامي شورش ومعي الزميلة فريال حسين التي تشاركني قراءة الملف، والمخرج ديار بامرني في الأوستوديو، نرحب بكم ونعرض لمتابعتنا اليومية الخاصة بأبرز الشؤون والتطورات السياسية العراقية وبينها: - الشرطة الالمانية تقول إنها تعتقل متهماً بالإنتماء الى القاعدة كان خطط في وقت سابق للإنضمام الى المتطوعين العرب الاسلاميين دفاعاً عن صدام حسين. - متابعة عامة لآخر مستجدات الحالة الأمنية في العراق، ومنظمة دينية عراقية تعد صدام حسين بالقضاء عليه قبل أن يقع في قبضة القوات الأميركية. لكنها تدعو في الوقت ذاته الى تخريب شبكات الطاقة الكهربائية وخطوط سكك الحديد في العراق. - العثور على بقايا أسرى كويتيين في مقبرة جماعية عراقية، ومسؤول في لجنة كويتية للاسرى يعلن أن التحقيق جار في مقبرة يعتقد انها تضم رفات مئة وعشرين اسيراً. كذلك تستمعون في ملف اليوم الى قضايا وتطورات سياسية عراقية أخرى، وتقارير صوتية وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة الالمانية أن شخصاً جزائرياً اعتقلته أجهزة الامن الالمانية بتهمة الارتباط بشبكة القاعدة، وإسمه لدى الشرطة الالمانية عبدالرزاق إم 30، حاول في آذار الماضي الانتقال الى العراق للإنضمام الى اسلاميين آخرين من جنسيات عربية للدفاع عن نظام الرئيس العراقي المخلوع بحسب ما نقلته وكالة الصحافة الألمانية للأنباء عن مصادر في الشرطة الالمانية. يشار الى أن الحاكم المدني الاميركي بول بريمر اتهم في تصريحات أدلى بها أمس شبكة القاعدة الارهابية بمسؤوليتها عن بعض الهجمات التي تتعرض لها القوات الاميركية في العراق. وفي هذا الإطار أشار بريمر الى وجود ثلاثة مصادر لإتهام القاعدة: الأول، الحديث الذي تردد في السابق عن وجود صلة بين صدام حسين وشبكة القاعدة، والثاني وجود أدلة تؤكد أن منظمة أنصار الاسلام المرتبطة بالقاعدة تعيد تنظيم صفوفها داخل العراق منذ إنتهاء الحرب. أما الثالث فهو عثور القوات الأميركية على جوازات سفر سعودية ويمنية وسورية مع المسلحين الذين قتلوا في الهجوم الذي قامت به القوات الأميركية على معسكر تدريبي سري شمال بغداد في حزيران الماضي، مؤكداً أن المعسكر المستهدف كان يشبه في طريقة تنظيمه معسكرات القاعدة، ومشيراً الى ان التحقيقات رغم أنها لم توصل الى ما إذا كان هؤلاء القتلى من القاعدة، إلا أن الاكيد أن القسم الاكبر منهم كانوا من المسلحين الأجانب على حد تعبير بريمر.

--- فاصل ---

نبقى في المحور الأمني العراقي، حيث وصفت منظمة دينية عراقية غير معروفة في السابق، أطلقت على نفسها إسم (أبناء الاسلام)، وصفت صدام حسين بالشيطان ودعت الى القضاء عليه.
وكالة فرانس برس قالت إن المنظمة خطّت شعارات على جدران الحسينيات الشيعية في بغداد مفادها أن دموع الامهات وبكاء الاطفال وأحزان الثكالى لن تذهب هدراً، وأنها، أي المنظمة، ستنتقم من صدام حسين الذي تسبب في هذه المآسي وستعثر عليه قبل وقوعه في يد القوات الاميركية. لكن المجموعة حضّت في الوقت نفسه أنصارها على تخريب المنشآت الكهربائية وخطوط سكك الحديد.
في سياق آخر، أكد قائد ميداني أميركي في منطقة تكريت ان قواته تأمل في القاء القبض على صدام حسين حياً. وكالة رويترز قالت إن القوات الأميركية تواصل عملياتها العسكرية في شمال وغربي العراق بحثاً عن الرئيس المخلوع، ونقلت عن قائد اللواء الثاني والعشرين مشاة الليتوانت جاسون برايس أن قواته ستبذل أقصى جهدها من أجل العثور على صدام حسين واعتقاله حياً.
الى ذلك، اصدرت قوات التحالف اليوم عدداً من البلاغات عن مستجدات الحالة الأمنية في العراق. مراسلنا في بغداد فلاح حسن يعرض في ما يلي لأهم المحطات التي تناولتها تلك البلاغات:

(بغداد)

--- فاصل ---

في محور أمني آخر، ألقت قوات التحالف القبض على المرشد الأعلى للحركة الاسلامية في كردستان العراق الملا علي عبدالعزيز مع اربعة عشر شخصاً آخر في مدينة حلبجة القريبة من الحدود العراقية الايرانية.
التفاصيل مع مراسلنا في أربيل شمال رمضان:

(أربيل)

--- فاصل ---

أطلق مسلحون مجهولون من الجانب العراقي للحدود قذائف من نوع آر بي جي على منفذ حدودي عراقي كويتي، ما دفع بقوات حرس الحدود الكويتية الى الرد على مصادر النيران. هذا التطور جاء في الوقت الذي شددت فيه السلطات الكويتية اجراءاتها الامنية في مناطق الحدود تحسباً لتسلل عناصر موالية للرئيس العراقي السابق الى داخل الاراضي الكويتية لتنفيذ عمليات تخريبية.
التفاصيل مع مراسلنا في الكويت سعد العجمي:

(الكويت)

على صعيد كويتي عراقي آخر، أكد مسؤول في اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى الكويتيين، إسمه فيض العنزي، أن المختصين تعرفوا على بقايا جثتي أسيرين كويتيين في مقبرة جماعية قرب بغداد. وكالة فرانس برس نقلت عن العنزي أن بقايا الجثتين اللتين اكتشفتا في مقبرة جماعية في السماوة، تعودان الى مواطنين كويتيين اسرتهما القوات العراقية في فترة غزو الكويت في عام 1990 وهما صفاء المطيري ولافي فيحان المطيري.
في الإطار عينه، إتصلنا عبر الهاتف بمراسلنا في الكويت سعد العجمي وسألناه عن آخر المستجدات على صعيد اكتشاف جثث لاسرى كويتيين في العراق:

(الكويت)

--- فاصل ---

في موضوع آخر، ألغيت إقامة مراسم العزاء لعدي وقصي نجلي الرئيس العراقي المخلوع في تكريت بناءاً على اصرار رئيس العشيرة التي تنتمي اليها عائلة صدام حسين.
وكالة فرانس برس قالت إن قرار الإلغاء جاء بعدما التقى رجل الدين الشيخ يحيى ابراهيم العطاوي رئيس عشيرة صدام حسين محمود الندا، مضيفاً أنه ألح على زعماء العشيرة بضرورة اقامة مجلس العزاء. لكن هؤلاء رفضوا الفكرة.
الى ذلك، نقلت الوكالة عن العطاوي قوله إن الأميركيين وعدوا العراقيين بالديموقراطية، لكن ما نراه اليوم ليس بديموقراطية، إنما هو الخوف من، والتشكيك بكل عراقي على حد قوله.

--- فاصل ---

في موضوع آخر، بحث الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى مع وزير الخارجية السوري فاروق الشرع موضوع العراق، مؤكداً في تصريحات أدلى بها في دمشق أن المنطقة العربية تمر بمرحلة بالغة الدقة والتعقيد. موسى لم يستبعد ارسال قوات عربية الى العراق.
تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في العاصمة السورية جانبلاط شكاي:

(دمشق)

--- فاصل ---

ذكرت وكالة فرانس برس أن الرئيس النايجيري مامادو تانجه رفض التقارير التي تحدثت عن ان بلاده باعت العراق كميات من اليورانيوم، معتبراً أن ما رددته واشنطن ولندن في هذا الخصوص ليس سوى مزاعم لا اساس لها من الصحة.
يذكر أن تقارير صحافية بريطانية أشارت الى أن الولايات المتحدة حذرت نيجيريا من الكلام في موضوع اليورانيوم. وفي هذا الإطار، قالت وكالة فرانس برس إن الإدارة الأميركية طلبت من نيجيريا أن تلزم الصمت في شأن ما تردد عن محاولة بغداد الحصول على كميات من اليورانيوم من دولة غرب افريقية. لكن الأميركيين نفوا وجود أي ضغط على نيجيريا في هذا الإتجاه.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
الى هنا ينتهي هذا الملف الذي قدمناه لكم من إذاعة العراق الحر، إذاعة أوروبا الحرة في براغ.
XS
SM
MD
LG