روابط للدخول

احتفالية لعالم الاجتماع علي الوردي / نص مترجم للشاعر الكردي شيركو بيكس


أصدقائي المستمعين.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية وفنية منوعة، فضلا عن حوارات قصيرة ورسائل صوتية من بعض من مراسلينا. ففي بغداد احتفالية لعالم الاجتماع علي الوردي. وفي المجلة نص مترجم للشاعر الكردي شيركو بيكس. ووكالة دولية تعتبر ان الصحافة في العراق تعيش ازدهارا لافتا.

--- فاصل ---

احتفالية لعلي الوردي في بغداد، والتفصيلات من اسماء السراج:

(بغداد)

--- فاصل ---

حلبجة تذهب الى بغداد.. نص باللغة الكردية للشاعر شيركو بيكس يقدم نصه العربي مراسلنا في السليمانية مصطفى صالح كريم:

(السليمانية)

--- فاصل ---

اخبار منوعة..
شهدت خشبة المسرح الروماني في قرطاج حفلا غنائيا للمطرب العراقي كاظم الساهر ضم جمهورا تجاوز 15 ألف شخص، وذلك ضمن مهرجان قرطاج الدولي في دورته التاسعة والثلاثين.
وقدم المطرب العراقي يوم أمس السبت أغاني من ألبومه الجديد بعنوان "بغداد لا تتألمي" يتحدث فيه عن معاناة أطفال بغداد، حيث رافقته في حفلته التي استغرقت أربع ساعات فرقة عراقية مكونة من 23 فردا.

--- فاصل ---

نقلت صحيفة الوطن الكويتية عن محمد الشمري رئيس فرقة نجد الشعبية ان «نجد» تعد أول فرقة شعبية تقدم الحان عراقية من خلال البومها الجديد الذي صدر هذا الاسبوع بعنوان «بدر البدور» وهو عنوان الاغنية نفسها ذات اللحن العراقي وهي من كلمات والحان منصور الشمري الشهير باسم «فرات» ويضم الالبوم اغنيات أخرى مثل «يا روحي» و«اذا بتزوج» كلمات وألحان «فرات» و«يا سعود» و«ذباح الغرام» كلمات وألحان سامر عايد العنزي و«الشبكة» كلمات وألحان تراثية قديمة.

--- فاصل ---

اسبوع ثقافي كردي وحديث لاذاعتنا من احد المنظمين:

(اربيل)

--- فاصل ---

ازدهار غير مسبوق للصحافة العراقية..
قالت منظمة "مراسلون بلا حدود" التي تتخذ من باريس مقرا لها، ان الصحافة العراقية تعيش، منذ 9 نيسان الماضي، حالة ازدهار غير مسبوقة.
وذكرت المنظمة في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء، وتلقت (إيلاف) نسخة منه، ان عدد الصحف العراقية التي صدرت حتى الان بلغت اكثر من 80 صحيفة.
ولاحظت المنظمة في تقريرها، ان (التغيرات الراديكالية التي عرفتها وسائل الأعلام) في العراق انعكست، ايضا، على إقبال الناس الشديد هناك على اقتناء الصحون اللاقطة لاستقبال القنوات الفضائية المختلفة، التي كانت ممنوعة حتى الى حد شهر نوفمبر الماضي، من قبل نظام الرئيس المخلوع صدام حسين، كما ورد في تقرير المنظمة.
لكنها قالت ان الازدهار الذي شهدته الصحافة المكتوبة ما يزال متعثرا، فيما يتعلق بوسائل الاعلام المرئية والمسموعة الخاصة، رغم وجود عدد محدود، مع ذلك من هذه المحطات.
وأشارت المنظمة في تقريرها بان مقاهي الانترنيت وجدت، هي الأخرى، ازدهارا لها داخل العراق / منذ سقوط النظام السابق، حيث بلغ عدد هذه المقاهي في العاصمة العراقية نحو خمسة عشر مقهى.

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل. وهذه تحية من معد ومقدم المجلة محمد علي كاظم والمخرجة هيلين مهران.
XS
SM
MD
LG