روابط للدخول

التخطيط لمحاكمة صدام حسين كمجرم حرب / مقتدى الصدر يطالب بمحاكمة الجنود الاميركيين


- كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) ان الادارة ‏الامريكية تخطط لتشكيل هيئة قضائية مكونة من قضاة عراقيين لمحاكمة رئيس النظام ‏العراقي المخلوع صدام حسين بتهمة ارتكابه جرائم ضد الانسانية.‏ - طالب السيد مقتدى الصدر بمحاكمة الجنود الاميركيين المسؤولين عن اذلال العراقيين، وقال هل نقبل بان يهان العراقي ويداس رأسه؟، مطالبا بمحاكمة الجنود بحسب الشريعة. - تعرضت قاعدة عسكرية تضم جنودا بولنديين لنيران قذائف هاون فيما يبدو أنه أول هجوم من نوعه على قوات بولندية في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- كشفت صحيفة (نيويورك تايمز) ان الادارة ‏الامريكية تخطط لتشكيل هيئة قضائية مكونة من قضاة عراقيين لمحاكمة رئيس النظام ‏العراقي المخلوع صدام حسين بتهمة ارتكابه جرائم ضد الانسانية.‏
ونسبت الصحيفة الامريكية الى مسؤول في وزارة الخارجية الامريكية طلب عدم ذكر ‏اسمه ان سيكون باستطاعة القضاة العراقيين الذين سيتولون رئاسة هذه المحكمة ‏‏المقترحة ‏‏الاستعانة بجهات قضائية عربية او دولية للمساعدة في القيام بمهامهم.‏
واشارت الصحيفة ان توجهات الادارة الامريكية بالتحضير لاقامة محكمة لجرائم ‏‏صدام حسين تأتي بعد تزايد الشعور بالثقة لدى قوات التحالف بالعراق من ان تشديد ‏‏الخناق على رقبة الرئيس العراقي المخلوع بات ضيقا جيدا مما يعني امكانية وقوعه ‏‏في المصيدة خلال الايام المقبلة.

- طالب السيد مقتدى الصدر بمحاكمة الجنود الاميركيين المسؤولين عن اذلال العراقيين، وقال هل نقبل بان يهان العراقي ويداس رأسه؟، مطالبا بمحاكمة الجنود بحسب الشريعة.
وندد الصدر امام الاف المصلين الذين شاركوا في صلاة الجمعة من مسجد الكوفة بالعدوان الذي قامت به قوات الاحتلال على مقام الإمام الحسين في كربلاء استكمالاً لتعديها على العالم والعراق.
ورفض الصدر المحاكم التي شكلها التحالف الاميركي البريطاني، داعياً الى انشاء محاكم شرعية تطبق الحكم الشرعي. وقال اننا نطالب بتسليم من قتلوا مرجعياتنا من ازلام صدام الى مرجعياتنا الدينية في النجف.

- تعرضت قاعدة عسكرية تضم جنودا بولنديين لنيران قذائف هاون فيما يبدو أنه أول هجوم من نوعه على قوات بولندية في العراق.
وقال مسؤولون بولنديون إن خمس قذائف هاون سقطت على مشارف القاعدة في الحلة، غير أنه لم ترد تقارير عن إصابات أو خسائر. وأشار المسؤولون الى أن قوات أمريكية خاصة حاولت القبض على المهاجمين، غير أنها لم تنجح.
يذكر أن طلائع قوات بولندية تضم ثلثمئة جندي تتواجد في العراق حالياً تمهيداً لانتشار قوات متعددة الجنسيات تحت قيادة بولندية.
يذكر أن هذا الهجوم يأتي تزامنا مع بث رسالة صوتيه يفترض أنها لصدام، حث فيها العراقيين على مواصلة القتال.
XS
SM
MD
LG