روابط للدخول

الملف الأول: عمليات اعادة تعمير العراق تحتاج الى نحو مئة مليار دولار خارج عائدات النفط العراقي


مستمعينا الأعزاء.. أنا سامي شورش ومعي في الاستوديو المخرج ديار بامرني، وزميلتي فريال حسين التي تشاركني قراءة فقرات الملف، نرحب بكم أجمل ترحيب، ونقدم لكم في ما يلي ملفاً شاملاً عن الشأن العراقي يتضمن مجموعة من التطورات السياسية العراقية من أبرزها: - بول بريمر يقول إن عمليات اعادة تعمير العراق تحتاج الى نحو مئة مليار دولار خارج عائدات النفط العراقي. - ابنتا صدام حسين تصلان مع أطفالهما التسعة الى عمان وذلك بعد أن وافق العاهل الاردني على اقامتهما في بلاده. - مستشار لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية يقول إن التفتيش الاميركي عن اسلحة الدمار الشامل العراقية يحرز تطوراً. الى ذلك، يضم الملف عدداً آخر من القضايا العراقية الساخنة وتقارير وافانا بها مراسلونا في مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

قالت وكالة فرانس برس إن القوات الأميركية أنشأ مجلساً محلياً لإدارة مدينتي الرمادي والفلوجة من أربعة وأربعين عضواً في محاولة جديدة لتهدئة الاوضاع الملتهبة في المدينتين. قائد ميداني أميركي هو الكولونيل ديفد تيبلس اعتبر تأسيس المجلس المحلي حدثاً تاريخياً، لكن الوكالة الفرنسية قالت إن بعض الرمادي والفلوجة أكدوا عدم علمهم بأول إجتماع يعقده المجلس.
بريمر قال إن الخطوة المقبلة بعد انشاء مجلس الحكم هو اقرار الدستور بعد أن تتم الموافقة عليه في استفتاء عام، موضحاً أن الانتخابات العراقية ستجرى بعد اقرار الدستور.
من جهة أخرى، نسبت وكالة رويترز الى بول بريمر قوله إن اعادة تعمير العراق قد تحتاج خلال الأشهر المقبلة من خمسين الى مئة مليار دولار من الاموال من خارج عائدات النفط العراقي.

سيداتي وسادتي..
نبقى في الشأن العراقي الداخلي، حيث ما زال مجلس الحكم الذي انتخب هيئة رئاسية دورية لتسيير اعماله، يلقى بعض الانتقادات خصوصاً لجهة تسيير اعماله. مراسلنا في البصرة حيدر الزبيدي حاور عضو مجلس الحكم عزالدين سليم حول قضايا لها علاقة بمجلس الحكم العراقي:

(البصرة)

--- فاصل ---

أما على الصعيد الأمني، فإن الحالة مستمرة في تدهورها رغم أن قوات التحالف اعتقلت منذ الاثنين الماضي نحو سبعمئة عراقي. ففي شمال بغداد قتل مساء أمس الاربعاء جندي أميركي وأصيب أربعة آخرون بجروح. وفي حادث آخر قتل جندي ثان وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار لغم كان مزروعاً على طريق مطار بغداد الدولي.
من ناحيته أعلن الجيش الأميركي أنه سيدفع مكافأة مقدارها خمسمئة دولار لكل عراقي يسلّم قوات التحالف أحد المهاجمين المسلحين في منطقة الأنبار حيث النسبة الكبرى من الهجمات المسلحة.
من ناحية أخرى، أعرب قائد القوات البرية الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز عن أسفه لمقتل مدنيين عراقيين جراء إطلاق الجنود الأميركيين النار على سيارة في حي المنصور ببغداد.

مستمعينا الكرام..
نبقى داخل العراق، حيث أنشأت قوات التحالف خطاً هاتفياً مباشراً في مدينة الموصل يتيح للمواطنين الاتصال بها وتزويدها بمعلومات عن المجموعات التخربيبية من دون الكشف عن هويته.
تفاصيل هذا المحور مع مراسلنا في الموصل أحمد سعيد:

(الموصل)

--- فاصل ---

وفي السياق الإقتصادي، قالت فرانس برس إن انبوب النفط الرئيسي الذي ينقل النفط العراقي من حقول كركوك الى الحدود التركية قد أعيد إفتتاحه بعدما تعرض الى التخريب. في موضوع آخر، وقّع العراق عقوداً رئيسية مع اثنتي عشر شركة اجنبية تنص على بيعها 650 ألف برميل من النفط العراقي يومياً.
من ناحية أخرى، ذكرت وكالة فرانس برس أن النيران اشتعلت في انبوب نفطي قرب مصفى البيجي نتيجة حدوث انفجار.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
في محور آخر، عثرت الفرق الاميركية للتفتيش عن أسلحة الدمار الشامل العراقية على عشرات الطائرات الحربية العراقية المقاتلة مدفونة في الرمال. وكالة اسوشيتد برس نقلت عن مسؤول عسكري في وزارة الدفاع الأميركية ان الطائرات وهي من نوع ميغ 29 وميغ 25 وسوخوي 25 كانت مدفونة في الرمال فرب قاعدة التقدم الجوية غرب بغداد.
اسوشيتد برس نقلت عن السناتور الجمهوري بورتر غوس مسؤول لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الاميركي أن العثور على هذه الطائرات يكشف رغبة القوات العراقية في اخفاء نشاطاتها، مضيفاً أن فرق التفتيش عثرت على نحو ثلاثين طائرة حديثة، ومؤكداً أن الطائرات الحربية لا تصنف ضمن اسلحة الدمار الشامل التي تبحث عنها فرق التفتيش، لكنها أمع ذلك تصنف ضمن الاسلحة التي حاول العراق اخفاءها.
من جهة أخرى، قال مستشار وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية ديفد كاي في شهادة له أمام أعضاء الكونغرس أن عملية التفتيش عن اسلحة الدمار العراقية تسيير بشكل جيد. يشار الى الادارة الأميركية أرسلت كاي الى العراق للتحقق من أسلحة الدمالر الشامل العراقية.
الديموقراطيون في الكونغرس قللوا من أهمية ما تم انجازه حتى الآن في اطار العمليات التفتيشية، مشككين في دوافع الرئيس جورج دبليو بوش للتوجه الى خيار الحرب ضد العراق.
وكالة اسوشيتد برس نسبت الى ديفد كاي أن المفتشين عثروا على أدلة مادية تُثبت وجود نشاطات عراقية على صعيد اسلحة الدمار الشامل. لكنه تجنب الدخول في التفاصيل:
(نقوم الآن بتحقيقات هدفها كشف حقيقة برنامج اسلحة الدمار الشامل العراقية. وفي هذا الخصوص أحرزنا تقدماً واضحاً. من دون شك، هذا عمل يحتاج الى وقت لأن البرنامج التسليحي العراقي عمره 25 عاماً وصرفت عليه مليارات الدولارات. لهذا ليس كشفه عملية سهلة).

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
نبقى في محور اسلحة الدمار الشامل العراقية، حيث نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء عن المسؤول السابق عن لجنة انموفيك هانز بليكس انه يعتقد أن الرئيس جورج دبليو بوش لم يُضمّن خطابه عن حالة الاتحاد معلومات مزورة عن محاولة بغداد امتلاك اليورانيوم عن سابق قصد واصرار.
وكالة الصحافة الالمانية للأنباء قالت إن بليكس ادلى بتصريحات في هذا الشأن عند تسلمه جائزة المانية تقديراً لمعارضته الحرب ضد العراق.
الى ذلك أكد بليكس أن ادارة الرئيس بوش ارتكبت خطأ فادحاً بقبولها معلومات استخباراتية بريطانية غير دقيقة من دون التحقق من صحتها. لكن المسؤول السابق عن عمليات التفتيش لم يستبعد العثور في وقت ما على اسلحة للدمار الشامل العراقية، مشيداً بما وصفه بالتجربة الديموقراطية التي يبنيها العراقيون بعد التخلص من صدام حسين.

--- فاصل ---

في محور آخر، لا تعلم ابنتا الرئيس العراقي المخلوع رنا ورغد اللتان وصلتا الى العاصمة الاردنية أي شىء عن مكان والدهما. هذا ما قاله أحد اقرباء العائلة وإسمه جمال كامل لوكالة ايتار تاس الروسية للأنباء.
إيتار تاس قالت إن ابنتي صدام لم ترغباً يوماً في العمل السياسي، مشيراً الى أن رغد ورنا موجودتان الآن في أحد قصور العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني.
تفاصيل أخرى حول هذا المحور مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين:

(الأردن)

--- فاصل ---

في أخبار عراقية أخرى، رفض الرئيس اللبناني أميل لحود ارسال جنود لبنانيين الى العراق في اطار قوات التحالف الدولي. وكالة الصحافة الألمانية نسبت الى مصادر أردنية أن لحود أوضح خلال جلسة حكومية أنه يعارض ارسال الجنود الى العراق من دون الحصول على تفويض من الأمم المتحدة.
وفي الكويت، تلقت السلطات الكويتية خبراً من ضابط استخبارات عراقي سابق مفاده أن النظام العراقي السابق دفن جثة مئة وأربعة عشر اسيراً كويتياً في مقبرة جماعية تضم جثامين ستة آلاف ضحية عراقيين وايرانيين وكويتيين قرب مدينة الزبير جنوب العراق. هذا في الوقت الذي يصل فيه المنسق الدولي لشؤون أسرى الحرب الكويتيين.
الكويتيون أرسلوا بعد تلقيهم الخبر فريقاً من المختصين الى الزبير للتحقق من هذه المعلومات. التفاصيل مع مراسلنا سعد العجمي أعد التقرير التالي:

(الكويت)

--- فاصل ---

وفي سياق مختلف، وزعت قوات التحالف صوراً جديدة لصدام حسين في هيئات مختلفة على جنودها والأهالي بغية تسهيل التعرف عليه في حال رؤيته. وتتضمن هذه الصورة لقطات للرئيس المخلوع حلق فيه شاربهولقطات اخرى أطلق لحيته.
أخيراً، طمأن صدام حسين في تسجيل صوتي جديد نُسب اليه، كل من ارتكب جرائم النهب والسلب في العراق وقال إنه سيعفو عنهم في حال دحره القوات الأميركية في أي لحظة على حد تعبيره.
وأضاف الرئيس المخلوع في التسجيل الذي بثته قناة الجزيرة الفضائية القطرية أنه يعطي حق امتلاك البنايات الحكومية أو الحزبية لكل من استولى عليها خلال عمليات الفوضى التي سادت ايام الحرب.
XS
SM
MD
LG