روابط للدخول

اعتقال ثلاث أشخاص في تكريت / عودة لاجئين عراقيين من السعودية


- من بغداد نقل تقرير لوكالة رويترز عن الجيش الامريكي اعلانه اليوم الثلاثاء ان القوات الامريكية التي تطارد الرئيس العراقي السابق صدام حسين اعتقلت في غارة قرب تكريت ثلاث شخصيات مقربة من الرئيس المخلوع منهم حارس شخصي. - وفي واشنطن قال نائب وزير الخارجية الامريكي ريتشارد ارميتاج ان قوات امريكية شنت غارات في العراق يوم الاثنين تأخرت "ساعات" قليلة عن الوصول إلى الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين. - بدأت اول دفعة من اللاجئين العراقيين رحلة العودة من السعودية الى بلدهم بعد سنوات طويلة قضوها في مخيم رفحا الصحراوي.

تفاصيل الأنباء..

- من بغداد نقل تقرير لوكالة رويترز عن الجيش الامريكي اعلانه اليوم الثلاثاء ان القوات الامريكية التي تطارد الرئيس العراقي السابق صدام حسين اعتقلت في غارة قرب تكريت ثلاث شخصيات مقربة من الرئيس المخلوع منهم حارس شخصي.
وأكد الجيش الامريكي في وقت سابق ان حارسا شخصيا لصدام كان ضمن الذين قبض عليهم في الغارة وهي الاحدث ضمن سلسلة غارات تقوم بها القوات الامريكية في تكريت وبغداد بحثا عن صدام.
واظهرت لقطات تلفزيونية صورت بعدسات التصوير الليلي الجنود وهم يقتادون رجلا من مبنى والدماء تتدفق على عصابة تغطي عينيه.

- وفي واشنطن قال نائب وزير الخارجية الامريكي ريتشارد ارميتاج ان قوات امريكية شنت غارات في العراق يوم الاثنين تأخرت "ساعات" قليلة عن الوصول إلى الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.
وبحسب رويترز ايضا فقد أضاف ارميتاج قائلا لشبكة تلفزيون (سي.ان.ان) ان صدام ليس اسامة بن لادن وانه غير معتاد على شظف العيش.
واعرب المسؤول الاميركي عن اعتقاده بان معظم الناس يشعرون بان الخناق يضيق شيئا فشيئا حول رقبة صدام حسين.

- اثار رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي اليوم الثلاثاء اثار الشكوك حول خطط لارسال قوات يابانية للمساعدة في اعمار العراق وقال ان القانون المثير للجدل الذي اقره البرلمان مؤخرا يسمح بارسال القوات لكن هذا لا يعني ان الامر اصبح مؤكدا.
واقر البرلمان الياباني يوم السبت الماضي القانون بعد محاولات للمعارضة لتعطيله وسمح بارسال قوات ويقول منتقدوه انه قد يمثل انتهاكا للدستور السلمي الياباني.
ومع تواصل قتل الجنود الامريكيين في العراق تنامى قلق الرأي العام الياباني بشأن المخاطر الامنية على الجنود اليابانيين الذين لم يطلقوا رصاصة واحدة في معركة منذ هزيمتهم في الحرب العالمية الثانية عام ١٩٤٥.

- نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول كبير في البنتاغون قوله ان الولايات المتحدة ستدفع اكثر من 200 مليون دولار لتغطية معظم نفقات نقل قوة متعددة الجنسيات تقودها بولندا مكونة من 9000 جندي جوا الى العراق وتوفير الطعام لها.
ونقلت الصحيفة عن مراقب الحسابات في البنتاغون دوف زاكيم قوله ان المساهمة المالية الاميركية التي تمت الموافقة عليها الاسبوع الماضي في مذكرة تفاهم مقسمة الى ما بين 30 و40 مليون دولار لنقل معظم القوات جوا و200 مليون لتزويدها بالطعام والرعاية الطبية وغير ذلك من الامدادات.كما نقلت فرانس بريس عن مسؤول بارز اخر في وزارة الدفاع ان هذه المبالغ تضمن انه خلال الاشهر القليلة القادمة ستكون القوات على الارض.
وقال زاكيم ان البنتاغون لا يغطي تكاليف دفع رواتب الجنود التي تشكل الجزء الاكبر من التكاليف وان ذلك سيكون مسؤولية اكثر من عشر دول مشاركة. ولم تتضح المدة الزمنية التي يغطيها هذا المبلغ.

- اكد قائد القوات الامريكية المشتركة الجنرال ‏ريتشارد بي مايرز اليوم ان زيارته للهند لا تهدف الى تشجيع واقناع المسؤولين ‏الهنود بارسال قوات عسكرية لحفظ الامن بالعراق.‏
ونقل تقرير لفرانس بريس عن مايرز قوله في مؤتمر صحافي عقده بالعاصمة نيودلهي ان زيارته للهند كانت مقررة ‏منذ ثلاثة اشهر مشيرا الى انها تأتي في اطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ‏فى مجال الدفاع.‏ واضاف ان قيام أي بلد بارسال قواتها العسكرية للعراق لابد وان يتم عن قناعة ‏تامة وبقرار يتخذه ذلك البلد دون مواجهة ضغوط من أي جهة اخرى مشيرا الى ان نحو 34 ‏دولة من مختلف ارجاء العالم تشارك قوات التحالف حاليا لحفظ الامن بالعراق.‏
ووصف الوضع في العراق بانه معقد وصعب مؤكدا مقدرة الولايات المتحدة على ‏التغلب على المقاومة في العراق.

- بدأت اول دفعة من اللاجئين العراقيين رحلة العودة من السعودية الى بلدهم بعد سنوات طويلة قضوها في مخيم رفحا الصحراوي. ويبلغ تعداد الدفعة الاولى من العائدين اكثر من مئتين واربعين شخصا حسب وكالة فرانس بريس للانباء التي نقلت عن مصادر الامم المتحدة تحذيرها من ان الاوضاع الامنية في العراق ربما تعيق عودة اللاجئين.
ومن المفترض ان تدخل الدفعة الاولى من العائدين،الاراضي العراقية في وقت مبكر من صباح غد الاربعاء عبر الاراضي الكويتية بواسطة ناقلات وفرتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة والسلطات السعودية وقيادة قوات التحالف في العاملة في العراق.
وحسب مندوب المفوضية الى العراق مك نامارا فان المفوضية لا تتوقع عودة واسعة للاجئي رفحا الى العراق قبل العام 2004 وتعزيز الاستقرار داخل العراق. واكد ان اضطراب الاوضاع الامنية وانهيار البنية التحتية والمصاعب الاقتصادية ربما تؤدي الى تاجيل عودة اللاجئين.
يذكر ان مخيم رفحا اقيم قبل اثني عشر عاما وضم في البداية حوالي ثلاثة وثلاثين الفا من النازحين من جنوب العراق بعد فشل انتفاضة شيعية ضد نظام الرئيس السابق صدام حسين.

- تعرضت دبابتان اميركيتان خلال الليل الفائت الى هجوم باربعة قذائف صاروخية بالقرب من مدينة بعقوبة حسبما افاد به اليوم شهود عيان لوكالة فرانس برس.ولم يتضح بعد ما اذا ادى الهجوم الى وقوع خسائر في الارواح. وحسب شهود العيان فان الدبابتين تعرضتا للهجوم حينما كانتا ضمن رتل من الاليات العسكرية على طريق شمال بعقوبة.
ولم تعلق القوات الاميركية على هذا الهجوم الذي وقع في منطقة تعتبر موالية لصدام حسين حسب تقرير فرانس برس.

- اقتحم مسلحون في موسكو الليلة الماضية مبنى السفارة العراقية وسرقوا ثلاثة ملايين دولار نقدا كانت في خزنة السفارة، كما اوردت وكالة انترفاكس الروسية للانباء اليوم الثلاثاء.
ونقلت الوكالة عن الشرطة قولها ان مسؤولا في السفارة اتصل بالشرطة في وقت مبكر اليوم للابلاغ عن السرقة التي حدثت اثناء الليل على ما يبدو الا ان حراس الامن قالوا انهم لم يلاحظوا اي امر مثير للشبهات. وكان عباس خلف السفير العراقي في موسكو ابان عهد الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قال بعد سقوط النظام انه سيبقى في منصبه حتى يتم انتخاب قيادة جديدة في بلاده. الا انه غادر موسكو في حزيران الماضي.

- في بغداد اكد رئيس الحركة الملكية الدستورية الشريف علي بن الحسين اليوم الثلاثاء ان حركته اعتذرت عن المشاركة في مجلس الحكم الانتقالي في العراق. ونقلت صحيفة "الوطن" الاسبوعية المستقلة عن الشريف علي شرحه الاسباب التي دفعته الى الاعتذار عن المشاركة في مجلس الحكم بالقول ان الشعب العراقي وحده له الاحقية في اختيار من يمثله، بما في ذلك الحكومة الانتقالية.
واشار الى ان اختيار اعضاء المجلس تم من جانب الحاكم المدني، مضيفا انه كان يتمنى ان يضم اول مجلس في العراق سياسيين منتخبين لديهم الاستقلالية والكفاءة وحرية القرار".
ويطالب الشريف علي بن الحسين باعادة الملكية الى العراق. وهو نجل الاميرة بديعة شقيقة الوصي على العرش عبد الاله خال الملك فيصل الثاني اخر ملوك العراق الذي اغتيل في 14 تموز 1958. وقد عاد الى العراق من المنفى في حزيران.
واستأنف مجلس الحكم الانتقالي في العراق اليوم اجتماعاته، وكان متحدث باسمه اعلن ان المجلس قد يعين رئيسا له خلال جلسته اليوم.وستاتيكم تفصيلات الاجتماع في ملف العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG