روابط للدخول

مباحثات سورية تركية حول العراق / العثور على رفات كويتي ولبنانية في العراق


- تصدر الموضوع العراقي ومستقبل العراق جدول مباحثات رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو مع المسؤولين الاتراك. - نقل تقرير لفرانس بريس عن فريق البحث عن الاسرى والمفقودين فى العراق اعلانه ‏‏اليوم مقتل الاسير جاسم حميد عبدالله السماك وهو كويتي من مواليد 1970 ‏‏والاسيرة دعد عمر انيس الحريري وهي لبنانية من مواليد 1957.‏‏ - ذكرت وكالة فرانس برس للانباء القائم بالاعمال المصري الجديد في بغداد فاروق مبروك غادر الى العاصمة العراقية لتولي مهام السفارة المصرية في العراق حيث ما زال يعيش حوالي ستين الفا من الرعايا المصريين.

- تصدر الموضوع العراقي ومستقبل العراق جدول مباحثات رئيس الوزراء السوري محمد مصطفى ميرو مع المسؤولين الاتراك.
وميرو موجود في انقرة لمدة يومين في اول زيارة لرئيس وزراء سوري الى تركيا منذ العام 1986.
ونقلت وكالة انباء الاناضول عن مصدر دبلوماسي لم تحدده قوله ان ميرو بحث على غداء عمل مع وزير الخارجية التركي عبد الله غل موقف البلدين من التطورات العراقية بعد سقوط نظام صدام حسين وتاكيد الجانبين على حماية وحدة الاراضي العراقية.
وتقول وكالة فرانس برس ان تركيا وسوريا وايران التي تعيش فيها اقلية من الاكراد، تتقاسم نفس القلق بخصوص كردستان العراق وتخشى من مطالب كردية باراضيها.

- نقل تقرير لفرانس بريس عن فريق البحث عن الاسرى والمفقودين فى العراق اعلانه ‏‏اليوم مقتل الاسير جاسم حميد عبدالله السماك وهو كويتي من مواليد 1970 ‏‏والاسيرة دعد عمر انيس الحريري وهي لبنانية من مواليد 1957.‏‏ وذكر بيان صادر عن الفريق ان ‏‏الفحوص المخبرية للادارة العامة للادلة الجنائية بوزارة الداخلية اثبتت تطابق ‏ ‏الجينات الوراثية للاسيرين السماك والحريرى مع عدد من الرفات التي تم العثور ‏ ‏عليها في المقبرة الجماعية جنوب مدينة السماوة في العراق.‏
‏واكد البيان ان الشهيدين اسرتهما في الكويت قوات النظام البائد في العراق ابان ‏ ‏فترة الاحتلال.‏

- ذكرت وكالة فرانس برس للانباء القائم بالاعمال المصري الجديد في بغداد فاروق مبروك غادر الى العاصمة العراقية لتولي مهام السفارة المصرية في العراق حيث ما زال يعيش حوالي ستين الفا من الرعايا المصريين. اذ احتفظت مصر ببعثتها الدبلوماسية في العراق خلال الحرب الاخيرة،وقد عادت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في العام 2000 بعدما انقطعت منذ الاحتلال العراقي للكويت عام 1990.

- نسبت وكالة فرانس برس الى المتحدث باسم قوات التحالف في العراق قوله ان صحافيين ايرانيين اثنين محتجزين لدى القوات الاميركية متهمان بالقيام بنشاطات امنية. واضاف الناطق انهما اعتقلا اثناء قيامهما باعمال امنية لا علاقة لها بالعمل الصحافي في الاول من تموز الحالي وهما ينتظران البت في مصيرهما.

- نقل تقرير لوكالة فرانس بريس عن الناطق باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني قوله للمراسلين في بغداد، اليوم الثلاثاء، ان مجلس الحكم الانتقالي قرر في جلسته التي عقدها اليوم تسمية تسعة من اعضائه ليكونوا اعضاء في المجلس الرئاسي الدوري.
واوضح هوشيار زيباري ان خمسة من الشيعة واثنين من السنة واخرين من الكرد هم الاعضاء التسعة في هذا المجلس الذي سيبدا اعماله غدا الاربعاء لتقرير نظام عمل المجلس الرئاسي.
واورد تقرير لوكالة اسيوشيتدبريس اسماء المجلس وهم احمد الجلبي من المؤتمر الوطني العراقي، واياد علاوي امين عام الوفاق الوطني، وعبد العزيز الحكيم من المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، وابراهيم الجعفري الناطق باسم حزب الدعوة الاسلامية، ورجل الدين الليبرالي محمد بحر العلوم، وجميع هؤلاء من الشيعة ومثل السنة كل من عدنان الباجه جي وهو وزير سابق للخارجية العراقية، ومحسن عبد الحميد الامين العام للحزب الاسلامي، فيما العضوان الاخران كرديان وهما مسعود بارزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني وجلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني.
وقد افيد بان رئاسة المجلس ستكون دورية وبحسب التسلسل الابجدي او الانتخاب.

- بثت قناة العربية الفضائية التي تبث من دبي الثلاثاء تسجيلا صوتيا قالت انه للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يرثي فيه ولديه عدي وقصي اللذين قتلتهما القوات الاميركية قبل اسبوع.
ونقلت فرانس بريس عن صوته القول ان ولديه "استشهدا على حد تعبيره بعد قتال باسل مع العدو استمر ست ساعات كاملة"، مضيفا "الحمد لله على ما كتبه لنا سبحانه وشرفنا باستشهادهما في سبيله".
وتابع الرئيس العراقي السابق قائلا "ان شباب امتنا وشباب العراق، هم عدي وقصي ومصطفى (ابن قصي الذي قتل في الهجوم نفسه) في ساحة الجهاد". وحض صدام الشعب العراقي على مواجهة المعتدين كما قال لافتا الى ان النفس والمال ترخص في مقابل الوطن.
وكانت القوات الاميركية هاجمت منزلا في الموصل الثلاثاء الماضي وقتلت عدي وقصي صدام حسين اضافة الى الفتى مصطفى ابن قصي واحد المرافقين.
ولا تزال القوات الاميركية تبحث عن صدام حسين ورصدت مبلغ 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تساعد على كشف مكانه.

- نقل تقرير لوكالة رويترز عن وزارة الدفاع الامريكية اليوم الثلاثاء انها لا تملك معلومات تؤكد الشائعات التي تتردد في اسواق المال والتي تفيد بأن القوات الامريكية في العراق اعتقلت الرئيس السابق صدام حسين.
وقال الجنرال نورتون شوارتز في مؤتمر صحفي في مقر وزارة الدفاع ردا على سؤال بهذا الخصوص ان الاجابة المختصرة هي انني ليس لدي معلومات بهذا الخصوص. ليس عندي اي معلومات. واضاف "ليس لدي مثل هذه المعلومات."

على صلة

XS
SM
MD
LG