روابط للدخول

الملف الأول: مجلس الحكم العراقي يقول إنه سيختار اليوم رئيسه


سيداتي وسادتي.. أجدد لكم التحية وأوافيكم بعرض لأبرز المستجدات والتطورات السياسية العراقية ومن أبرزها: - مجلس الحكم العراقي يقول إنه سيختار اليوم رئيسه. هذا فيما يؤكد مسؤولون عسكريون أميركيون أن الطوق بدأ يضيق على الرئيس العراقي المخلوع، ونائب وزير الدفاع الأميركي ينتقد فضائيات عربية ويتهمها بتحريض العراقيين على مواجهة الأميركيين. - سوريا تقول إن القوات الأميركية كانت تستطيع القاء القبص على نجلي صدام حسين أحياء، لكنها قتلتهما بهدف التغطية على تعاونها السابق مع الرئيس العراقي المخلوع. هذا إضافة الى محاور وقضايا عراقية أخرى، ورسائل صوتية وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

نقلت وكالة ايتار تاس الروسية للأنباء عن عضو مجلس الحكم في العراق محمد بحر العلوم في تقرير أوردته وكالة الأنباء الكويتية أن المجلس سيختار اليوم (الاثنين) رئيساً له. وقالت الوكالة إن المجلس عقد أمس الأحد اجتماعاً درس خلاله مسألة تشكيل محكمة للجرائم ومشكلة البطالة في العراق، خصوصاً أن الاخيرة تمهد الأرضية أمام ازدياد نسبة الجرائم في المجتمع العراقي.
في سياق آخر، أفاد قادة عسكريون أميركيون بأن القوات الأميركية بدأت بتضييق الخناق على صدام حسين. وكالة فرانس برس نقلت عن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز نفيه لصحة التقارير التي تحدثت عن ان القوات الاميركية ضيّعت فرصة لإلقاء القبض على صدام حسين. لكن القائد العسكري الأميركي جدد في الوقت ذاته التزام قواته بالقاء القبض على الرئيس العراقي المخلوع في اول فرصة سانحة.
الى ذلك، لفتت الوكالة الى أن قائد هئية أركان الجيش الاميركي الجنرال ريتشارد مايرز صرح بأن اعداداً كبيرة من العراقيين بدأت بتزويد قوات التحالف الدولي بمعلومات عن مكان اختباء الرئيس العراقي السابق ومخابىء الأسلحة، وذلك بعد مقتل عدي وقصي نجلي صدام حسين، مضيفاً ان مزيداً من العراقيين باتوا يشعرون بعد مقتل عدي وقصي انهم يتمتعون بمزيد من الحرية للإقتراب من قوات التحالف والتحدث اليها وتقديم المعلومات لها.
الجنرال مايرز اكد ان الهجمات المسلحة التي اسفرت منذ الاول من ايار الماضي عن مقتل 49 جنديا اميركيا، لا تتحرك بأوامر مباشرة من صدام حسين، لأن الأخير اصبح يحرص، كما قال القائد العسكري الأميركي، على البقاء على قيد الحياة حتى من دون أن يكون له أي تأثير على الوضع الامني، مؤكداً ان بعض المهاجمين مرتزقة يحصلون على اجور مقابل قيامهم بتنفيذ الهجمات. والبعض يضمر الحقد للتحالف الدولي، لكن اكثرية العراقيين في الواقع غير متورطة في هذه الهجمات ولا تريد لهذه الأمور ان تحصل.
الى ذلك اضاف المسؤول العسكري الأميركي:

(أصعب المناطق في العراق بالنسبة الى مناطق النظام السابق هي تلك المحصورة بين شمال بغداد وتكريت ومنها الى الرمادي. الجميع يعرف أن هذه الرقعة الجغرافية التي تنتشر فيها فرقة المشاة الرابعة هي المنطقة الرئيسية بالنسبة للبعثيين. إن قواتنا تنشط في هذه المنطقة، بل وتنشط بنجاح لافت).
يشار الى أن ريتشارد مايرز أدلى بهذه التصريحات في تكريت وبغداد حيث وصلهما قادماً من الكويت لتفقد القوات الاميركية المنتشرة في العراق.
من جهة أخرى، أغارت القوات الأميركية على ثلاثة مزارع في تكريت بعدما تلقت معلومات تفيد بأن المسؤول الأمني الجديد لصدام حسين يختبىء فيها. لكن الغارات الثلاث لم تسفر عن شيء.

مستمعينا الأعزاء..
ننتقل الى أربيل مع مراسلنا عبدالحميد زيباري الذي يتحدث الى مسؤول بارز في أحد الأحزاب الآشورية في كردستان العراق حول ردود فعل حزبه إزاء مقتل عدي وقصي، وأراء الاشوريين في خصوص مجلس الحكم في العراق وتشكيلته:

(أربيل)

--- فاصل ---

في محور آخر، نقلت وكالة رويترز عن قائد رفيع المستوى في الجيش الاميركي ان العراق أصبح مركز جذب للارهابيين ويجتذب مقاتلين من دول مختلفة ينتهزون الفرصة لمهاجمة القوات الاميركية.
الجنرال ريكاردو سانشيز قائد القوات البرية الاميركية في العراق قال إن مستوى تطور الهجمات المسلحة ضد الجنود الاميركيين زاد خلال الايام الثلاثين الماضية، الا ان مقتل ابني صدام حسين، عدي وقصي، الثلاثاء الماضي سيحد من هذه الهجمات، مضيفاً في حديث من بغداد مع شبكة سي.ان.ان الفضائية الاميركية، أنه في المدى القصير سيظل الجنود الاميركيون يواجهون هجمات في شتى انحاء البلاد، الا ان القضاء على عدي وقصي سيؤدي الى حد بعيد الى اعادة بعض الامن والاستقرار الى العراق على حد تعبير سانشيز الذي أكد ان مقاتلين اجانب من اماكن متنوعة يساعدون الموالين لصدام حسين في هجماتهم على القوات الاميركية. لم يذكر القائد العسكري الأميركي جنسيات هؤلاء المقاتلين، لكنه أفاد بأنه لا يوجد دليل على ان أي دولة ترعاهم.
الى ذلك أعرب سانشيز عن اعتقاده ان الاميركيين طالما ظلوا في العراق فسيكونون دائما هدفاً لتهديد الاصوليين الاسلاميين والارهابيين الذين يأتون الى العراق لمحاولة قتل جنود اميركيين وجنود للتحالف، مضيفاً ان المفتاح الذي يجب على الولايات المتحدة الا ننساه هو انه يتعين على الولايات المتحدة أن تفوز في هذه المعركة في العراق، والا فإنها ستجد نفسها تواجه الارهابيين في الداخل.

سيداتي وسادتي..
ننتقل الى القاهرة، حيث نشرت إحدى كبريات الصحف المصرية دراسة عن تشخيص جديد للواقع في العراق، رأت فيها ان العراقيين سيتعاونون في مستقبل قريب مع قوات التحالف وسيتجاوبون بشكل ايجابي مع هذه القوات.
مراسلنا في القاهرة أحمد رجب يعرض للدراسة:

(القاهرة)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أكدت دمشق أن الولايات المتحدة كانت في امكانها القاء القبض على عدي وقصي أحياء، معتبرة أن قتلهما في عملية عسكرية جاء للتغطية على التعاون المسبق بينها وبين النظام العراقي السابق.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن مسؤولة في وزارة الخارجية السورية بثينة شعبان أن صدام حسين ونجليه يتحملون مسؤولية تقويض العراق، مضيفة أن القوات الأميركية كان في امكانها القاء القبض على النجلين، لكنها لم تفعل لأنها ارادت التغطية على ملفات لم تفضل فتحها.
شعبان أشارت الى الحرب العراقية الايرانية وقالت إن واشنطن دعمت العراق في هذه الحرب وشجعته على مواجهة الايرانيين.
مستمعينا الأعزاء
للوقوف على رأي سوري في خصوص مقتل نجلي صدام حسين في الموصل ومدى تأثير ذلك على الهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية في العراق، أجرى مراسلنا في دمشق جانبلاد شكاي اللقاء التالي مع محلل سياسي سوري:

(دمشق)

--- فاصل ---

في سياق آخر، اتهم مساعد وزير الدفاع الاميركي بول وولفويتز امس الأحد قناة الجزيرة الفضائية القطرية ببث تحقيقات كاذبة وتشجيع العنف ضد القوات الاميركية في العراق، محذرا الدول التي تدعم هذه القنوات من مغبة تشجيعها. وقال وولفويتز لشبكة فوكس نيوز الاميركية إن ما يثير استياء واشنطن هو التحقيقات الكاذبة والمواقف المتحيزة التي تحرّض على العنف ضد القوات الأميركية، متهماً قناتي الجزيرة والعربية بتحريف الحقائق بصورة فظيعة، وباتخاذ مواقف مؤيدة لصدام حسين عندما كان في السلطة. واكد ولفوويتز انه خلال جولته الاخيرة في العراق اذاعت قناة الجزيرة القطرية نبأ مختلقا تماما مفاده أن الجنود الأميركيين أوقفوا احد كبار ائمة مدينة النجف المقدسة. وحذر ولفوييتز الدول التي تدعم هذه القنوات الفضائية قائلا إن على هذه الدول ان تتوقف عن دعمها وتدرك ان الامر ليس لعبة وان ذلك يهدد حياة القوات الاميركية.
على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة فرانس برس عن قناة الجزيرة الفضائية أن مراسلها في الموصل نوفل الشهواني الذي اعتقلته القوات الاميركية قبل ايام قد أطلق سراحه الليلة الماضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG