روابط للدخول

عراقيو الداخل وعراقيو الخارج


سمعنا عن كلام يدور حول تسمية عراقيي الداخل وعراقيي الخارج كما صورها البعض، فخلق بذلك فجوة بين أبناء الشعب العراقي في الوقت الذي نجد فيه البلد بحاجة إلى تكاتف كل طوائف ومذاهب وأعراق مواطنيه في كل أنحاء العالم. لنرى ماذا يقول أحد العراقيين الذين يعيشون في الخارج منذ سنوات عديدة. ترك العراق إلى بريطانيا ومنها إلى هولندا، واستطاع بعد سنوات كفاح أن يصبح رجل أعمال يملك ثلاث شركات لها فروع في مدن عدة، وهو ثائر إبراهيم الملقب بأبو دانة.

على صلة

XS
SM
MD
LG