روابط للدخول

انعكاسات مقتل عدي وقصي على مستقبل الوضع في العراق


ما هي انعكاسات مقتل عدي وقصي على مستقبل الوضع في العراق؟ هذا ما ناقشه اياد الكيلاني مع مدير إذاعة العراق الحر السفير الأميركي السابق في العراق ديفيد نيوتن.

في كلمة له في واشنطن يوم الأربعاء أعلن المسؤول الإداري المدني في العراق Paul Bremer أن الولايات المتحدة تعتزم خلال الشهرين المقبلين تشكيل فوج عسكري عراقي جديد، وإعادة مستويات الطاقة إلى ما كانت عليه قبل الحرب، وتوزيع كتب مدرسية جديدة.
وتتطرق Bremer في كلمته إلى مقتل نجلي الرئيس العراقي المخلوع، عدي وقصي، واصفا نبأ مقتلهما بأنه نبأ سار جدا، سواء بالنسبة إلى العراقيين أو القوات الأميركية في العراق. إلا أنه حذر في الوقت ذاته من أن من وصفهم بالمستميتين سيوصلون شن الهجمات على الجنود الأميركيين.

وكما يعلم العديد من مستمعينا الكرام، فإن مدير إذاعة العراق الحر – التابعة إلى إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية – سفير أميركي سابق في العراق، وما من شك في أن السنوات الأربعة التي أمضاها في بغداد بين عامي 1984 و 1988 تتيح للسيد David Newton الانتماء إلى العدد القليل من الأميركيين القادرين على التعليق الصادق على الأوضاع في العراق، سواء فيما يتعلق بماضيه العريق أو حاضره المضطرب.

ولقد طلبنا من السيد Newton تقييم وقع مقتل ولديه على الرئيس العراقي المخلوع وعلى الشعب العراقي عامة، فأجاب قائلا:

من جملة ما خطر لي حين سمعت نبأ مقتل ولديه، هو أن هذا الرجل مسؤول عن هلاك مئات الآلاف من العراقيين، وعن معاناة عدد لا يحصى من العائلات نتيجة أمره بقتل أبنائها وآبائها.
أما الآن - وإذا كان لديه القدرة على التفهم – فسوف يتفهم بعض المعاناة التي ألحقها بالعراقيين عبر هذه العقود من الزمن. ورغم كل ما أحاط نفسه به من أجهزة أمنية، أعتقد بأننا نتعامل مع رجل ضعيف في جوهره، لم يكن قادرا على البقاء من دون كل هذه التدابير.

--- فاصل ---

أما إعادة بناء العراق فيوجه انتقادات من جهات عديدة، فلقد أكد فريق مكون من خمسة خبراء أرسلته وزارة الدفاع الأميركية لتقييم هذه الجهود، أكد على أن أمام الولايان المتحدة فرصة ضيقة لترسيخ القانون والنظام في العراق قبل أن تنزلق الأمور نحو الفوضى.
ولكن هل يمكن اعتبار موجة الإجرام والعنف السائدة في المدن العراقية جزءا من طبيعة وسلوك العراقيين، أم إنها مجرد تعبير عن الخلاص من ثلاثة عقود من القمع والاضطهاد، اتخذ في بعض جوانبه طابع العنف. السيد Newton يجيب:

وجودي في العراق لمدة أربع سنوات خلال الثمانينات أظهر لي أن العراقيين يتمتعون بمستوى رفيع من التحضر، ولكن حين تعيش في دولة بوليسية ولا ترى تغييرا في السلطة يتم سوى بواسطة العنف، فلا يمكنك حين إذ تفهم الديمقراطية ولا حدود الحرية التي ترافقها. وأريد أن ألفت النظر إلى أن العديد من العراقيين – من أطباء وممرضات وغيرهم – يسعون الآن إلى إعادة الأوضاع إلى وضعها الطبيعي رغم الصعوبات القائمة. لذا أعتقد أن العنف الحالي ظاهرة مؤقتة وعابرة ـ ستزول مع مرور الوقت.

--- فاصل ---

وكان وفد مكون من ثلاثة أعضاء يمثل المجلس الحاكم العراقي حضر جلسة عقدها مجلس الأمن هذا الأسبوع لمناقشة الأوضاع في العراق، تحدث فيها عدنان الباجة جي مشير إلى أن المجلس الذي يمثله قد وضع خططا لإعادة بناء العراق في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مؤكدا بأن هدف المجلس العراقي الرئيسي يتمثل في اختزال فترة الحكم الانتقالي، بهدف الوصول إلى حكومة عراقية ديمقراطية منتخبة.

غير أن بعض الخبراء يشككون في مدى واقعية هذا التوجه، إلا أن السيد Newton يختلف معهم ويقول:

أعتقد أنه واقعي تماما، كما أعتقد أنه ضروري. صحيح أن تحقيق الأمر ليس سهلا، ولكنني أختلف مع الذين يصفون العراق بأنه دولة اصطناعية. فالعراق بلد حقيقي ينعم بتاريخ يمتد عبر 5000 سنة، والعراقيون قادرون على العمل معاً من أجل الجميع، وليس على أساس جماعات متفرقة. ولا بد للعراق أن يتوصل إلى انتخاب حكومة ديمقراطية لا تخضع إلى هيمنة أي من هذه الجماعات.

--- فاصل ---

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أشار في كلمته أمام جلسة مجلس الأمن إلى أن هدف المجتمع الدولي يتمثل في إنهاء الاحتلال العسكري من خلال تكوين حكومة عراقية معترف بها دوليا، ولا بد للعراقيين من الاطلاع على جدول زمني واضح مرتبط بسلسلة محددة من الأحداث المؤدية إلى استعادة السيادة في أقرب وقت ممكن. السيد Newton يتفق مع هذا الرأي ويضيف:

أعتقد بأنه ممكن بالتأكيد، فلقد شاهدنا تأسيس مجالس على المستويين البلدي والمحلي مثلا. أما في شأن الجدول الزمني، فحين تزور أحد مواقع البناء، يمكنك مشاهدة لوحة تبين مراحل الإنجاز مع المواعيد المقدرة لإنجازها، فمثل هذا الجدول ضروري لتوضيح أن المشروع لا بد من إنجازه خطوة بخطوة.
صحيح أن الإدارة المدنية والمجلس الانتقالي لا بد لهما من الإسراع في تحركهما، كما على العراقيين أن يدركوا أن تحقيق مطامحهم سيستغرق بعض الوقت.

على صلة

XS
SM
MD
LG