روابط للدخول

نسف عربة عسكرية امريكية في أحد شوارع بغداد / نشر صور لجثتي عدي وقصي


- اعلن عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق عدنان الباجه جي ان هدف المجلس الموقت هو "الحد بقدر المستطاع من طول الفترة الانتقالية" لكي يستعيد العراق سيادته الكاملة. - أبلغ أحد المصورين الهواة رويترز أن عربة عسكرية امريكية نُسفت في أحد شوارع بغداد هذا اليوم الخميس. والتقط المصور صورا لحطام العربة العسكرية الذي تصاعد منه الدخان. - نشرت السلطات الاميركية هذا اليوم في العاصمة العراقية صورا لجثتي ولدي الرئيس المخلوع عدي وقصي – بحسب فرانس برس.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق عدنان الباجه جي ان هدف المجلس الموقت هو "الحد بقدر المستطاع من طول الفترة الانتقالية" لكي يستعيد العراق سيادته الكاملة. واوضح الباجه جي لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) لدى توقفه في لندن بعد حضوره اجتماعا لمجلس الامن الدولي حول الوضع في العراق "ينبغي ان يحصل ذلك في خلال وبالتأكيد ليس بعد اكثر من عام ونصف العام". واضاف الباجه جي : "ان الطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك هي وضع دستور واجراء انتخابات حرة".
وايد الباجه جي نشر صور جثتي عدي وقصي صدام حسين مشيرا الى أن نشرها سيساعد في اقناع العراقيين بأنه لم "يعد هناك اي فرصة على الاطلاق" امام عودة المقربين من صدام حسين الى السلطة، على حد قوله.

- أكد عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي الطبيب موفق الربيعي أنه رأى جثتي عدي وقصي صدام حسين، وأنه لا مجال للشك في أن الجثتين هما فعلا لولدي الرئيس المخلوع. وقال الربيعي "ليس هناك ادنى شك في ان الجثتين هما لعدي وقصي"، بحسب تعبيره. ويشكل هذا التصريح أول تأكيد، خارج إطار التحالف الاميركي البريطاني، لمقتل عدي وقصي – بحسب فرانس برس.
وكانت رويترز شاهدت اليوم الخميس صورا لجثتي عدي وقصي وأمكن التعرف عليهما في الصور على الرغم من الجروح التي أصيب بها عدي في الوجه.
من ناحية أخرى، بثت فضائية "العربية" شريطا مصورا لأشخاص قالوا انهم من "فدائيي صدام- محافظة الانبار اكدوا فيه مقتل عدي وقصي، وتعهدوا بأن هذا الامر سيزيد من الهجمات على الاميركيين.

- أبلغ أحد المصورين الهواة رويترز أن عربة عسكرية امريكية نُسفت في أحد شوارع بغداد هذا اليوم الخميس. والتقط المصور صورا لحطام العربة العسكرية الذي تصاعد منه الدخان.
وقال سكان محليون إن الانفجار وقع عصرا في حي الدورة بالعاصمة بغداد. وأظهر الفيلم الذي التقطه المصور صورا ثابتة لحطام ما يبدو أنها عربة همفي.

- نشرت السلطات الاميركية هذا اليوم في العاصمة العراقية صورا لجثتي ولدي الرئيس المخلوع عدي وقصي – بحسب فرانس برس.
وقد عرضت على الصحافيين في بغداد اربع صور عن رأس وصدر عدي وقصي اضافة الى صورة أشعة عن ساق عدي.وكان قد وضع في ساق هذا الاخير قضيب معدني منذ محاولة الاغتيال التي تعرض لها عام 1996.
وأعلن عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي عدنان الباجه جي ان الشعب العراقي "رحب" بمقتل عدي وقصي، وان العراقيين ينتظرون ان "يكون الهدف" المقبل صدام.
جاء هذا في إطار مؤتمر صحافي في وزارة الخارجية في لندن حضره الباججي الى جانب وزير الخارجية البريطانية جاك سترو ووزير الدفاع جيف هون.

- أعتبر نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني أن تجاهل التهديد الذي كان يمثله صدام حسين بمثابة العمل غير المسؤول. ونقلت اسوشيتيدبرس عن تشيني إشارته الى أنه لو لم تقم إدارة الرئيس بوش بما قامت به، لكان صدام مازال في السلطة، وغرف التعذيب على حالها، والمقابر الجماعية لم تُكتشف بعد، ولكانت الجماعات الارهابية تجد الملاذ في العراق، ولكان صدام مازال يملك الاموال الطائلة لأنفاقها على برامج اسلحة الدمار الشامل.
قال متحدث باسم الأمم المتحدة اليوم إن الهجمات ضد الوكالات الدولية العاملة في العراق والتي قتل بسببها اثنان من عمال الإغاثة هذا الأسبوع لم يعد من الممكن اعتبارها حوادث فردية بل هجمات منظمة.
وأضاف المتحدث أنه لأمر محزن للغاية بأن يتم استهداف وقتل هؤلاء الذين يرغبون في خدمة الشعب.
وأشار المسؤول الدولي إلى أن الأمم المتحدة بدأت تراجع الإجراءات الأمنية الخاصة بطواقم الإغاثة وأنه طلب من هذه الطواقم توخي الحذر- بحسب ما نقلت رويترز.
XS
SM
MD
LG