روابط للدخول

الجولة الأولى: حيرة أميركية بشأن قصي وعدي


سيداتي وسادتي.. أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم فريال حسين، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

إليكم أولا مستمعينا الكرام عرضاً لأبرز العناوين:

الشرق الأوسط:
حيرة أميركية بشأن قصي وعدي.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
نعرض في جولة اليوم لعدد من مقالات راي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن .

ففي تعليق لها على ما حدث في الموصل تقول الشرق الأوسط في افتتاحية نشرتها يوم الخميس إن مقتل عدي وقصي يشكل علامة فارقة في المرحلة التي يمر بها العراق بعد الحرب التي أطاحت بنظام صدام، لكن المسافة ما تزال بعيدة أمام عودة الأمور الى شكلها الطبيعي وتحقيق الاستقرار الاعتيادي.

ولعل من السبل المؤدية الى الاستقرار، مساعدة مجلس الحكم الانتقالي وحثه على الإسراع في تهيئة الأوضاع اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا من اجل إجراء انتخابات عامة وتشكيل حكومة تمثل العراقيين وتحظى بقبولهم ومساندتهم، على حد قول الشرق الأوسط.

--- فاصل ---

وعن تكرار الهجمات على القوات الأميركية كتب باسم الجسر في الشرق الأوسط قائلاً قد لا تكون الخسائر البشرية التي تتعرض لها القوات الأميركية في العراق كبيرة، ولكن لا مناص من الاعتراف بأن في العراق، اليوم، مقاومة ومقاومين للوجود العسكري الأميركي فيه، ولا شك في أن المجلس الوطني العراقي يضم شخصيات تمثل المجموعات البشرية الدينية والمذهبية والعرقية والسياسية التي يتألف منها الشعب العراقي.
ولكن لا بد من الاعتراف بأن هناك مجموعات وقوى شعرت بأنها غير ممثلة أو أن هذا "التمثيل الشكلي" للشعب العراقي نسبي وقابل للمناقشة، وفقاً لباسم الجسر في الشرق الأوسط.

--- فاصل ---

وفي الشرق الأوسط أيضاً كتب كاروان أنور قائلاً : لو تصفحنا سريعا تاريخ العراق الحافل بالأحداث، لَما وجدنا فيه فترة سبات عسكري وهدوء مدني، بل معارك داخلية عسكرية طاحنة، وحروبا وخروقات فاضحة للحقوق المدنية والبشرية وخاصة في كردستان.

والحل الأمثل الذي يرضي الطرفين وينسجم مع تكوين المجتمعين الكردي والعربي العراقي، كما هو سائد في اكثر البلدان الديمقراطية في العالم، هو فيدرالية ضمن حدود عراق حر موحد ديمقراطي تعددي فيدرالي برلماني، كما يرى الكاتب في مقاله.

ومن القاهرة وافانا مراسلنا أحمد رجب بعرض لما جاء في صحف مصرية.

(القاهرة)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الشؤون العراقية في صحف عربية أخرجتها لكم هيلين مهران إلى اللقاء.
XS
SM
MD
LG