روابط للدخول

الجولة الأولى: أول فوج حرس حدود عراقي ينتشر بمحاذاة أيران


طابت أوقاتكم، مستمعينا الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة في صحف عربية صدرت اليوم الاحد،عارضين للأخبار والآراء ذات العلاقة بالشأن العراقي. وتضم الجولة ايضا تقريرا من مراسلنا في عمان..

--- فاصل ---

نستهل العرض بقراءة أبرز العناوين الواردة في صحف اليوم:
- أول فوج حرس حدود عراقي ينتشر بمحاذاة أيران. الفوج يتكون من قوات البيشمركة الكردية وقد نشر في ثلاثة مواقع برعاية أميركية.
- القوات الاميركية تسعى الى أعتقال مقتدى الصدر، ورامسفيلد يُقر خطة لتعزيز دور الامم المتحدة.
- وزير الخارجية السعودي يصرح ان السعودية لن تشارك في قوات دولية بالعراق مالم تتلق طلبا من الحكومة الشرعية العراقية.
- البنتاغون يُقر الخطوط العريضة لدراسة خبرائه الناقدة للوضع في العراق.
- أنان يدعو الى أهمية أستعادة السيادة العراقية وإنهاء الاحتلال في أسرع وقت.
- الملا كريكار يعلن بعد إسقاط تهمة الارهاب عنه: قرار المحكمة النرويجية دحض الاتهامات التي لفقها ضدي حزب طالباني.
- إنذار كاذب بوجود قنبلة في مقر للتحالف ببغداد.

--- فاصل ---

ومن مقالات الرأي المنشورة أخترنا لكم مايلي:
عبدالرحمن الراشد في صحيفة الشرق الاوسط أشار الى أن العرب والاعلام العربي لا يتصرفون ضد العراقيين من باب الكراهية، وانما نتيجة خيبة الامل التي بُنيت على طروحات عراق الماضي المليئة بالعنتريات. وقال الراشد إن معظم ادبيات السياسة العربية التي تحرك الاعلام او يتبناها الاعلام هي نفس الادبيات التي ولدت في زمن اليسار العربي في خمسين عاما. ومع ان اليسار العالمي تقلص حتى شارف على الانقراض، الا ان التيارات الوارثة مازالت تعالج قضايا المنطقة بنفس التصوير القديم لما ينبغي ان يكون عليه العالم.
ولاحظ الراشد أن العرب يصح القول فيهم (الناس اعداء لما جهلوا). انهم لا يعرفون، ولم يعرفوا قطعا من قبل كم هو شرير نظام صدام بسبب تكالب فئتين على اخفاء الحقيقة: فئة مشتراة في الاعلام العربي ولا تجد غضاضة في تبرير ابشع الجرائم التي ارتكبت ضد المواطنين العراقيين، وفئة مؤمنة بالزعامة العراقية السابقة وبخطابها السياسي، وغير مدركة لطبيعة النظام في الداخل، وغير مصدقة لما يقال عنه بعد الانهيار- بحسب تعبير الكاتب الذي طالب الشعب العراقي بتقرير الاحوال التي تناسبه، وبعدم الاستماع الى مايقوله العرب.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، في التقرير التالي يرصد حازم مبيضين من عمان ما ورد في الصحافة الاردنية:

(عمان)

--- فاصل ---

الى هنا ينتهي هذا العرض للصحف العربية..
شكرا على المتابعة..
والى اللقاء..

على صلة

XS
SM
MD
LG