روابط للدخول

الجولة الثانية: صاروخ عراقي يخطئ طائرة أميركية


مستمعينا الكرام.. أهلا بكم في جولة جديدة لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم فريال حسين، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

واليكم أبرز العناوين:

الحياة:
صاروخ عراقي يخطئ طائرة أميركية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
نعرض في جولة اليوم لعدد من مقالات راي نشرتها صحف تصدر في العاصمة البريطانية لندن.

--- فاصل ---

ففي الحياة اللندنية كتب عبد الوهاب بدرخان مقالاً تحت عنوان نظرة الى "مجلس الحكم" جاء فيه إن أسوأ ما يمكن أن يواجه به "مجلس الحكم" الانتقالي في العراق هو الرفض والنبذ والقطيعة، خصوصاً من الجانب العربي. فإذا كان الاحتلال الأميركي مقبولاً كأمر واقع، فمن الأولى أن يُقبل هذا المجلس أو أي صيغة مشابهة كأمر واقع داخلي، بحسب الكاتب.
ويقول الكاتب ينبغي عدم الحكم على "مجلس الحكم" منذ الآن. فلا أحد يطالب المجلس بحمل السلاح لمقاتلة الأميركيين، ولا أحد يلومهم على امتنانهم للأميركيين الذين خلصوهم من نظام صدام، لكن الجميع سيلومهم إذا لم يعرفوا كيف يأخذون المهمة التاريخية على عاتقهم.

--- فاصل ---

وفي الحياة اللندنية أيضاً كتب إبراهيم الزبيدي أن بغداد سقطت في التاسع من نيسان الماضي، وهرب "القائد الضرورة" و"رمز الأمة" الى مخابئه الجديدة متنكراً هائماً على وجهه بين خيام رعاة الغنم تاركاً أهله وأقاربه وأعوانه يتساقطون زرافــات ووحدانــــا على أيدي جنـــود الاحتـــلال ليدلوا باعترافـــات مخيفـــة عمـــا كـــان يجـــري في الخفـــاء، على حد قول الكاتب.

--- فاصل ---

وفي الزمان اللندنية كتب عبد المنعم الأعسم قائلاً: قبل البدء بمحاكمة الجلادين الذين اقتادوا الشعب العراقي الى المحارق وأقبية الموت والتعذيب كان ينبغي على مجلس الحكم العراقي أن يصدر قرارا ملزما باعتبار مبدأ التسامح سيد جميع المبادئ في هذه المرحلة ومفتاح الطريق الى استعادة الثقة بين الملايين العراقية التي وضعها النظام بمواجهة بعضها طوال العقود الماضية.

--- فاصل ---

وننتقل الى عمان حيث وافانا مراسلنا حازم مبيضين ليعرض ما نشرته صحف أردنية حول الشأن العراقي:

(عَمان)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولتنا لهذا اليوم على الشؤون العراقية في صحف عربية، أخرجتها هيلين مهران.
إلى اللقاء.
XS
SM
MD
LG