روابط للدخول

الملف الثاني: نسبة كبيرة من البريطانيين يعتقدون أن رئيس الوزراء ضللهم في شان دوافع الحرب ضد العراق


مستمعينا الكرام.. أهلاً بكم، هذا سامي شورش يحييكم، مع المخرج ديار بامرني في الاستوديو، ويقدم لكم عرضاً آخر لأبرز المستجدات السياسية على صعيد الشأن العراقي. ويتضمن العرض محطات ومحاور من أبرزها: - استطلاع للرأي يُظهر أن نسبة كبيرة من البريطانيين يعتقدون أن رئيس الوزراء ضللهم في شان دوافع الحرب ضد العراق. ووزيرة فرنسية تدعو الى استئناف عمليات التفتيش في العراق بإعتباره الطريق الوحيد لحل النقاشات الجارية على الصعيد الدولي حول العراق. - العراقيون يرحبون بتشكيل مجلس الحكم، كذلك روسيا والاردن والكويت وقطر، فيما مصادر ديبلوماسية عربية تشير الى تعرض السعودية الى ضغوط أميركية لإرسال قوات عسكرية سعودية الى العراق. - وعسكريون سابقون من الجيش العراقي المنحل يتظاهرون في بغداد للمطالبة بدفع رواتبهم. هذا، ويتضمن الملف أيضاً محاور وقضايا عراقية أخرى وتقارير ومقابلات وافانا بها مراسلونا في عدد من مواقع الأحداث.

--- فاصل ---

في تطور جديد على ساحة الانتقادات الموجهة الى رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير على موقفه من اسلحة الدمار الشامل العراقية، لفتت وكالة رويترز الى ان استطلاعاً للرأي أجرته مؤسسة بريطانية أظهر أن أكثر البريطانيين يعتقدون أن بلير ضللهم. يشار الى أن نتائج الاستطلاع تأتي في الوقت الذي يستعد فيه بلير للتوجه الى واشنطن ولقاء الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش للبحث معه في مستجدات الملف العراقي.
لكن الحكومة البريطانية عادت ودافعت عن موقفها المتعلق بمحاولة بغداد الحصول على اليورانيوم من دولة أفريقية. يذكر أن البيت الأبيض أقر بخطئه في تضمين خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه بوش في مطلع العام الجاري بمعلومات تقول إن بغداد حاولت الحصول على اليورانيوم من نيجيريا.
وكالة رويترز نقلت عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو أن لندن استقت المعلومة المتعلقة باليورانيوم النايجيري من دولة ثالثة، وأنها، أي المعلومة وردت في وثائق لا علاقة لها بالوثائق المزورة لتي تتحدث عنها واشنطن.
في سياق آخر، دعت وزيرة الدفاع الفرنسية ميتشيلا اليوت ماريا الى استئناف عمليات التفتيش عن اسلحة الدمار الشامل العراقية والتي قامت بها في السابق لجنة أنموفيك التابعة للأمم المتحدة. وكالة فرانس برس نسبت الى الوزيرة الفرنسية أن استئناف التفتتيش هو السبيل الوحيد لإنهاء النقاشات الجارية حول وجود أو عدم وجود هذه الاسلحة في العراق. يشار الى ان تصريحات أليوت ماريا تأتي في الوقت الذي تشهد فيه واشنطن ولندن نقاشات حامية حول مدى صدقية الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش ورئيس الوزراء البريطاني طوني بلير في قولهما إن العراق يمتلك مثل هذه الاسلحة.

--- فاصل ---

من جهة أخرى، ذكرت وكالة فرانس برس أن السعودية تتعرض الى ضغط أميركي متواصل لإرسال جنود الى العراق عبر وحدات عسكرية تابعة لمجلس التعاون الخليجي.
فرانس برس أشارت الى ان الحديث عن الضغوط الأميركية على السعودية نشرته صحيفة لبنانية استقت معلوماتها من مصدر ديبلوماسي عربي قال إن الرئيس الأميركي ألح في القمة التي عُقدت الشهر الماضي في منتجع شرم الشيخ المصري، ألح على كل من مصر والأردن والسعودية بإرسال قوات الى العراق في إطار القوات الدولية التي تتولى حفظ الأمن في العراق، مضيفاً ان الرئيس المصري حسني مبارك أكد أن القاهرة تشعر بصعوبة الموافقة على الطلب الأميركي، بينما قال ولي العهد السعودي الأمير عبدالله بن عبدالعزيز إن بلاده تحتاج الى وقت اضافي للتفكير في الموضوع. أما العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني فقد اشترط لمشاركة قوات اردنية، موافقة دول عربية أخرى على الطلب الأميركي.

--- فاصل ---

وفي ردود فعل جديدة على انشاء مجلس الحكم في العراق، قالت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء إن وزير الخارجية الروسي إيغور إيفانوف أوضح موقف بلاده من هذا التطور العراقي عن طريق القول إن موسكو ترى في انشاء المجلس خطوة في الإتجاه الصحيح، مؤكداً أن روسيا أعلنت أكثر من مرة أن السلطة في العراق يجب أن تحوّل الى العراقيين في اقرب وقت ممكن. الى ذلك، أوضح ايفانوف أن هذه الخطوة يجب ان تعقبها خطوات أخرى لإنشاء حكومة عراقية تحظى بدعم العراقيين والتأييد الدولي، مؤكداً أن بلاده ترحب بدور أكثر فاعلية للأمم المتحدة، بما فيه جهود مبعوث الأمين العام للمنظمة الدولية في العراق.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء أشارت الى أن تصريحات الوزير الروسي جاءت بعد اجتماع عقده مع نظيره الاردني مروان المعشر.أما وكالة اسوشيتد برس فإنها نقلت عن المعشر تأكيده أن تشكيل المجلس هو خطوة مهمة نحو قيام حكومة عراقية تمثل كافة العراقيين.
الوكالة الألمانية لفتت الى أنه رغم فتور رد فعل الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى على انشاء المجلس العراقي، إلا ان أوساطاً عربية أخرى رحبت بتشكيل المجلس واعتبرته خطوة مهمة نحو تشكيل حكومة عراقية منتخبة تمثل جميع ألوان الطيف العراقي.
الى ذلك أشارت الوكالة الى تصريحات لناطق بإسم الخارجية الكويتية مفادها أن مجلس الحكم في العراق يعبر عن ارادة العراقيين. أما دولة قطر فإنها دعت المجتمع الدولي في حديث أجرته وكالة اسوشيتد برس مع مسؤول في الخارجية القطرية، دعت المجتمع الدولي الى دعم مجلس الحكم في العراق.

سيداتي وسادتي..
نعود الى ردود أفعال العراقيين إزاء تشكيل مجلس الحكم. وهذه مراسلتنا في بغداد جمانه العبيدي تتحدث الى عدد من العراقيين حول الموضوع:

(بغداد)

كذلك تحدث مراسلنا في بغداد عماد جاسم الى عدد آخر من العراقيين واستطلع أراءهم في خصوص تشكيل مجلس الحكم في العراق:

(بغداد)

--- فاصل ---

في محور آخر، نسبت وكالة فرانس برس الى زعيم شيعي عراقي تحذيره القوات البولندية المزمع انتشارها في جنوب العراق، من أنها ستواجه استقبالاً عدائياً إذا ما تحولت الى قوات محتلة. السيد محمد سعيد الحكيم الناطق بإسم عمه السيد محمد باقر الحكيم اعتبر أن تغيير اسم القوات المحتلة الى قوات لحفظ الاستقرار لا يعني شيئاً غير اللعب بالكلمات إذا لم تأت القوات البولندية بتفويض واضح من الأمم المتحدة.
في موضوع آخر، أعلنت حركة تطلق على نفسها إسم الحركة الاسلامية المسلحة لمنظمة القاعدة – فرع الفلوجة، في تسجيل صوتي بثته شبكة العربية الفضائية في دبي، أعلنت مسؤوليتها عن الهجمات التي تتعرض لها القوات الأميركية في العراق. يشار الى أن هذه المجموعة غير معروفة، كما أنها لم تعرض أي دليل يؤكد صدق مزاعمها.
الزميلة بركان الشكرجي تحدثت في العاصمة البريطانية الى محلل سياسي عراقي وسألته عن احتمالات وجود علاقة تنسيقية بين شبكة القاعدة والهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية في العراق:

(بركان)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
نبقى في العراق، حيث نظم عسكريون عراقيون سابقون تظاهرة في بغداد طالبوا خلالها بدفع رواتبهم. هذا في حين شهدت شوارع بغداد تظاهرة أخرى نظمتها حركة سياسية عراقية وصفت الفيدرالية التي تطالب بها الأحزاب الكردية تفكيكاً للدولة العراقية. تفاصيل هذه المحاور مع مراسلتنا في بغداد اسماء السراج:

(بغداد)

على صلة

XS
SM
MD
LG