روابط للدخول

تأجيل انتخاب رئيس لمجلس الحكم الجديد في العراق / مقتل جندي أميركي في بغداد


- قالت أسوشيتد برس إن مجلس الحكم الجديد في العراق أجل اليوم الاثنين انتخاب رئيس للمجلس، لكنه صوّت على إرسال وفد الى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. - نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن مهاجمين في سيارة مسرعة القوا عبوة ناسفة على سيارة كانت تقف خارج مقر قوات التحالف في وسط بغداد. - قتل جندي أميركي صباح اليوم الاثنين وأصيب ستة آخرون بجراح في هجوم على جنود أميركيين في بغداد استخدم فيها المهاجمون قذائف صاروخية ونيران بنادق آلية، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن ناطق بإسم الجيش الأميركي.

تفاصيل الأنباء..

- قالت أسوشيتد برس إن مجلس الحكم الجديد في العراق أجل اليوم الاثنين انتخاب رئيس للمجلس، لكنه صوّت على إرسال وفد الى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
من ناحيتها نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن هوشيار زيباري الناطق باسم المجلس قوله إن المجلس شكّل لجنتين إحداهما لوضع خطة لعمل المجلس والأخرى لصياغة بيان سياسي.

- وبشأن الوضع الاقتصادي في العراق نقلت رويترز عن رئيس الإدارة المدنية في العراق بول بريمر أنه سيستمع الى المجلس العراقي الجديد بعناية فائقة بشأن الاستثمارات الأجنبية لكنه سيدير اقتصاد البلاد.

- نقلت وكالة رويترز عن شهود عيان أن مهاجمين في سيارة مسرعة القوا عبوة ناسفة على سيارة كانت تقف خارج مقر قوات التحالف في وسط بغداد يوم الاثنين وبالقرب من المجمع الذي يضم مقر مجلس الحكم العراقي الجديد، ما أدى إلى احتراقها.
ولم يسفر الانفجار عن أية إصابات، وأشار شهود عيان إلى أن لوحة السيارة التي احترقت كانت تحمل رقما دبلوماسياًً، يعود الى السفارة التونسية، بحسب الوكالة.

- قتل جندي أميركي صباح اليوم الاثنين وأصيب ستة آخرون بجراح في هجوم على جنود أميركيين في بغداد استخدم فيها المهاجمون قذائف صاروخية ونيران بنادق آلية، بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن ناطق بإسم الجيش الأميركي.
وقال المتحدث إن قافلة عربات عسكرية تعرضت لهجوم في منطقة المنصور في بغداد ونقل المصابون الى مستشفى عسكري.
وذكرت رويترز من ناحيتها أن عشرات من الجنود الأمريكيين قاموا بتفتيش المنطقة بينما حلقت طائرات هليكوبتر في الأجواء. وعثر الجنود أثناء تفتيش منزل مهجور بالمنطقة على بندقية آلية خفيفة ربما استخدمت في الهجوم.
وأفاد شهود أن جنديا أمريكيا واحدا على الأقل أصيب في هجوم منفصل بعد ذلك بنحو ساعتين قرب مطار بغداد حين أصابت قذيفة صاروخية سيارته العسكرية، بحسب رويترز.

- قال الجيش الأمريكي انه اعتقل 226 شخصا وصادر أسلحة في عملية بدأها مساء السبت شمالي بغداد لإلقاء القبض على أهداف مهمة، ولمنع الهجمات على قوات التحالف بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن بيان أصدرته القيادة الوسطى للقوات الأميركية.

- أفادت رويترز أن أثنين من كبار مساعدي الرئيس الأمريكي جورج بوش أصرّا يوم الأحد على انه لم يبالغ في تقديره لخطورة أسلحة الدمار الشامل العراقية المشتبه بها.
وتقول رويترز إن كوندوليزا رايس مستشارة بوش للأمن القومي ووزير الدفاع الأمريكي دونالد رامسفيلد كررا في برامج تلفزيونية يوم الأحد انه كان من الخطأ أن يشير بوش في خطابه عن حالة الاتحاد الى محاولة صدام حسين شراء اليورانيوم من دولة أفريقية لاستخدامه في البرنامج النووي العراقي.
لكن رايس ورامسفيلد رفضا التلميحات بان بوش تلاعب في معلومات المخابرات لتبرير الحرب، بحسب الوكالة.
واعترف البيت الأبيض بالخطأ في الاسبوع الماضي. وتحمل جورج تينيت مدير وكالة المخابرات المركزية مسؤولية البيان الكاذب قائلا انه كان يتعين على وكالته حذف ذلك من الخطاب الذي ألقاه الرئيس في كانون الثاني الماضي.
ومن ناحيته قال السناتور بوب غراهام وهو ديمقراطي من فلوريدا إن القضية ليست قضية جورج تينيت، لكنها قضية جورج بوش، وقال إن هناك استخداماً انتقائياً لمعلومات المخابرات.. واحتلت تلك المعلومات التي تتماشى مع سياسة الإدارة احتلت الصدارة.
وأعرب غراهام عن أمله بالعثور على أسلحة الدمار الشامل... لان عدم العثور عليها... سيعرض مصداقية الولايات المتحدة الى الضرر على نحو خطير في أرجاء العالم وفي الداخل بين المواطنين الأمريكيين، على حد قوله.

- شارك نحو ألفي شخص صباح اليوم الاثنين في تظاهرة في بغداد، تلبية لدعوة من الحزب الشيوعي العراقي، في ذكرى سقوط النظام الملكي في الرابع عشر من تموز 1958 وتكريما للرئيس الأول في الجمهورية العراقية عبد الكريم قاسم، بحسب رويترز.
ورفع المتظاهرون أعلاما حمراء. وحلقت مروحيات أميركية فوقهم. وانطلقت التظاهرة من ساحة التحرير في وسط بغداد واتجهت الى ساحة الفردوس حيث المقر العام للتحالف الأميركي البريطاني.
وأضافت رويترز أن الحزب الشيوعي العراقي، يشارك في مجلس الحكم الانتقالي في العراق، بشخص امينه العام حميد مجيد موسى.

- قالت جماعة تزعم إنها جناح من القاعدة في تسجيل صوتي أذاعته قناة العربية التلفزيونية يوم الأحد إنها هي المسؤولة عن الهجمات على القوات الأمريكية في العراق وليس أنصار صدام حسين.
وقال المتحدث إن الحركة الإسلامية المسلحة للقاعدة فرع الفلوجة وراء الهجمات وان أعضاءها منتشرون في مختلف أنحاء العراق.
وفي مطالبة للقوات الأمريكية بمغادرة العراق حذر المتحدث في الشريط الصوتي بان نهاية أمريكا ستكون على يد الإسلام، بحسب ما نقلته وكالة رويترز.

على صلة

XS
SM
MD
LG