روابط للدخول

فرنسا ترحب بتشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي / ألمانيا لا تعارض ارسال جنود المان الى العراق


- اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم ان فرنسا ترى في تشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي مرحلة اولى ايجابية على طريق اعادة السيادة الكاملة للعراق وسيطرة العراقيين بشكل كامل على مصيرهم. - ذكرت صحيفة فرانكفورتر الألمانية اليوم ان ألمانيا لا تعارض ارسال جنود المان الى العراق وهي تبحث حاليا عن حل يسمح سواء لواشنطن وباريس وبرلين بانقاذ ماء الوجه عبر الدفع باتجاه تشكيل قوة سلام من حلف شمال الاطلسي تحت رعاية الامم المتحدة في العراق. - أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن أمله في أن يمثل تشكيل مجلس الحكم الإنتقالي في العراق خطوة إولى بإتجاه إعادة السيادة للبلاد وإنهاء إحتلاله الذي تقوده الولايات المتحدة.

تفاصيل الأنباء..

- اعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم ان فرنسا ترى في تشكيل مجلس الحكم الانتقالي العراقي مرحلة اولى ايجابية على طريق اعادة السيادة الكاملة للعراق وسيطرة العراقيين بشكل كامل على مصيرهم.
واعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية هيرفيه لادسو ان فرنسا تابعت باهتمام تشكيل مجلس الحكم العراقي.
واضاف في بيان صدرعقب اول اجتماع لهذا المجلس قائلاً انها اول مرحلة ايجابية في العملية التي يجب ان تؤدي سريعا الى استعادة العراق سيادته كاملة وتولي العراقيين تقرير مصيرهم بصورة كاملة.
وشدد البيان الفرنسي على ان تشكيل هذا المجلس تم بمساعدة سلطة التحالف وبالتعاون الوثيق مع الممثل الخاص للامين العام للامم المتحدة وطبقا للفقرة التاسعة لقرار مجلس الامن الدولي رقم 1483.

- ذكرت صحيفة فرانكفورتر الألمانية اليوم ان ألمانيا لا تعارض ارسال جنود المان الى العراق وهي تبحث حاليا عن حل يسمح سواء لواشنطن وباريس وبرلين بانقاذ ماء الوجه عبر الدفع باتجاه تشكيل قوة سلام من حلف شمال الاطلسي تحت رعاية الامم المتحدة في العراق.
ونقلت الصحيفة عن مصادر في وزارتي الخارجية والدفاع قولها ان الشروط المسبقة التي تضعها المانيا يجب الا تتخذ كشروط لمنع مثل هذا المشروع.
وقالت الصحيفة ان الامم المتحدة قد تكلف حلف شمال الاطلسي بمهمة حفظ السلام في العراق تكون شبيهة بالقوة الدولية للمساعدة على توفير الامن في افغانستان (ايساف) والتي سيتولى حلف شمال الاطلسي قيادتها اعتبارا من الحادي عشر من آب.
وفي المقابل، اتفقت المانيا مع عدة شركاء اوروبيين على رفض قيام حلف شمال الاطلسي بدور قوة احتلال في العراق ورفض انتشارها فقط في القطاعات التي يحددها الاميركيون.

- أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عن أمله في أن يمثل تشكيل مجلس الحكم الإنتقالي في العراق خطوة إولى بإتجاه إعادة السيادة للبلاد وإنهاء إحتلاله الذي تقوده الولايات المتحدة.
وقال موسى في بيان له ان المجلس المتكون من خمسة وعشرين عضواً يمثل خطوة إولى نحو إعادة السيادة للعراق، وميلاد عراق جديد يقوده الشعب العراقي، ونهاية للإحتلال..
وأضاف موسى قائلاً ان مسؤولية كبيرة تقع على عاتق أعضاء هذا المجلس في قيادة العراق نحو الإستقرار وتحقيق المطالب الشرعية للشعب العراقي..
وقال الأمين العام جامعة الدول العربية ان الشيء المهم أن يكون أعضاء المجلس ممثلين لمصالح الشعب العراقي رافضين لأي تمييز ديني أو عرقي.

على صلة

XS
SM
MD
LG