روابط للدخول

بريمر يناقش مع الفصائل السياسية العراقية تشكيل المجلس الحاكم في البلاد


سيداتي وسادتي.. هذا اكرم ايوب يحييكم، ويأخذكم في جولة على أبرز تطورات الشأن العراقي، ومن بينها: - بول بريمر ناقش مع الفصائل السياسية العراقية تشكيل المجلس الحاكم في البلاد. - كولن باول يؤكد على عدم تضليل أو خداع الشعب الاميركي بشأن المعلومات المخابراتية عن العراق وكوندليزا رايس تشدد على موافقة المخابرات على الفقرة التي وردت في خطاب حالة الاتحاد.

--- فاصل ---

أوردت رويترزتقريرا عن اجتماع مسؤول الادارة المدنية في العراق بول بريمر امس الخميس مع الفصائل السياسية العراقية الرئيسة لمناقشة تشكيل مجلس حاكم مؤقت. ونقلت وكالة الانباء عن انتفاض قنبر المتحدث بأسم المؤتمر الوطني العراقي المشارك في النقاشات ان الاعلان عن المجلس سيأتي في وقت قريب لملء الفراغ الذي نجم عن انهيار النظام السابق.
وأعرب قنبر عن اعتقاده بأقتراب العراقيين من تشكيل أول حكومة عراقية بعد صدام حسين وأنهم يتطلعون لتشكيلها.
وأضاف قنبر ان المجلس سيتمتع بسلطات تنفيذية كافية لادارة شؤون البلاد، وأن الجماعات العراقية ستجتمع مرة اخرى لطرح أسماء أعضاء المجلس ولبحث تفاصيل أخرى.

--- فاصل ---

ومن بغداد، افادت وكالة الصحافة الالمانية، نقلا عن صحيفة الصباح العراقية الرسمية ان المحاكم في العراق ستستأنف اعمالها في غضون الاسبوعين المقبلين لأول مرة منذ الاطاحة بنظام صدام حسين.
ونقلت رويترز عن مسؤول عراقي أن الادارة المدنية في العراق تنوي إنشاء شبكة جديدة للتيلفون الخليوي، لكنها لم تقرر بعد نوعية الشبكة التي سيقع عليها الاختيار.
ونقلت فرانس برس عن الجيش الاميركي ان سلطة الاحتلال ستقوم بأزالة معسكرات الاعتقال المؤقتة التي أقامتها في ظل الاوضاع التي نجمت عن الحرب، ومن بينها (كامب كروبر) في مطار بغداد الدولي خلال الايام العشرة المقبلة.

وعلى صعيد التطورات العسكرية نقلت فرانس برس عن متحدث عسكري اميركي اليوم الجمعة ان دبابة اميركية اطلقت النار للمرة الاولى منذ نهايةالحرب في العراق، في اشتباكات ليل الخميس الجمعة بين القوات الاميركية ومسلحين في مدينة الرمادي.

وكالة الانباء نقلت عن فضائية الجزيرة ان مدينة الرمادي كانت مسرحا لمعارك ليل الخميس الجمعة. وقال مراسل القناة ان مواجهات جرت بين جنود اميركيين ومهاجمين في مكانين مختلفين من المدينة، موضحا ان المعارك استمرت حتى فجر اليوم. وكان شهود عيان ذكروا مساء الخميس ان الجنود الاميركيين المتمركزين في قصر صدام حسين في الرمادي تعرضوا لهجومين بقذائف الهاون.
كما صرح متحدث عسكري اميركي بأن دورية اميركية تعرضت لهجوم بالقذائف المضادة للدبابات في جنوب شرق بغداد مساء امس الخميس تلاه تبادل لأطلاق النار أدى الى إصابة عراقيين بجراح.

--- فاصل ---

ومن العمارة، أفاد مراسل الاذاعة حيدر الزبيدي بأستقرار الاوضاع الامنية، وعودة الحياة الطبيعية الى شوارع المدينة. التفاصيل في التقرير التالي:

(العمارة)

وفي البصرة، طالب المدير العام للمستشفى التعليمي في المدينة المنظمات الانسانية، وجمعيات الصليب الاحمر بتوفير احتياجات مؤسسته الطبية. المزيد من التفصيلات في التقرير التالي من حيدر الزبيدي:

(البصرة)

--- فاصل ---

وفيما يتعلق بتدخل الدول المجاورة في شؤون العراق نقلت فرانس برس عن المبعوث الخاص للامم المتحدة سيرجيو فييرا دي ميلو بأنه سيطلب الى الدول المجاورة للعراق في اجتماع مجلس الامن لهذا الشهر، عدم التدخل في الشؤون الداخلية للعراق.

في سياق ذي صلة، نقلت اسوشيتيدبرس عن الجنرال الذي قاد حرب العراق تومي فرانكس أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الاميركي ان القوات الاميركية قد تبقى في العراق لأربع سنوات مقبلة.
وقال الجنرال الذي تقاعد، إن القوات الأمريكية في العراق تواجه من عشر هجمات إلى خمسة وعشرين هجوما كل يوم. ولفت الجنرال فرانكس الى نشاط عناصرايرانية في العراق وقيامها بمحاولات للتأثير على مجرى الاحداث هناك.
من ناحيتها نفت ايران بشدة اتهاما من وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفلد بأنها حركت بعض المواقع الحدودية بضعة كيلومترات الى داخل العراق.
واليوم صرح الرئيس الايراني السابق على اكبر هاشمي رافسنجاني بأن الولايات المتحدة تستحق الاصابات المتزايدة التي تقع لقواتها في العراق، وانها تحصد مازرعت – بحسب تعبيره وكما نقلت فرانس برس.

--- فاصل ---

وفي اطار الجهود المبذولة لأستعادة الاثار والقطع الفنية المنهوبة، نقلت فرانس برس عن المدير العام لليونسكو كويشيرو ماتسورا أن الشرطة الدولية (الانتربول) و اليونسكو تعملان سوية للحيلولة دون الإتجار بالقطع الفنية المسروقة من العراق. وفي سياق متصل عثرت القوات الاميركية على عدد من القطع الفنية يعتقد انها سرقت من المتحف العراقي بحسب ماأوردت فرانس برس نقلا عن القيادة الاميركية الوسطى.

--- فاصل ---

وفي تطور آخر وافق مجلس الشيوخ الأمريكي يوم أمس الخميس بالإجماع على تشجيع الرئيس بوش على الطلب من حلف شمال الأطلسي (الناتو) والأمم المتحدة المساعدة في حفظ السلام في العراق وإعادة إعماره.
وقالت الولايات المتحدة انها تعتزم أن تناقش مع شركائها
في حلف شمال الاطلسي، امكان لعب الحلف لدور في عراق ما بعد الحرب. وقال كولن باول وزير الخارجية الامريكي للصحفيين الذين يغطون زيارة بوش الى افريقيا:
"اننا كتحالف ندرس ما اذا كان هناك دور محدد للحلف في مرحلة ما في المستقبل" – بحسب ما أفادت رويترز.

--- فاصل ---

وحول تفاعلات الجدال المتعلق بالاسلحة العراقية المحظورة، دافع كولن باول وزير الخارجية الأمريكي يوم أمس الخميس وبشدة عن تبرير حكومته لحرب العراق، رافضا أي إشارة إلى تضليل أو خداع الشعب الأمريكي.

ويحتدم الجدل حول الاشارة التي وردت على لسان الرئيس جورج دبليو بوش في خطابه حول حالة الاتحاد عن محاولة العراق شراء يورانيوم من إفريقيا.
وقال باول للصحفيين الذين يسافرون مع الرئيس بوش في إفريقيا:
"لم يكن هناك أي جهد او محاولة من قبل الرئيس او أي شخص آخر في الادارة لتضليل أو خداع الشعب الاميركي. وإن الرئيس كان يعرض مابدا أنه بيان معقول في ذلك الوقت "

وتابع وزير الخارجية الاميركي القول:
" إن الاعتقاد بأننا قمنا بصورة متعمدة بوضع تلك الجملة الوحيدة في خطاب حالة الاتحاد، هادفين الى خداع الشعب الاميركي وتضليله، لهو استنتاج يتصف بالمبالغة والتضخيم والتشويش "

وقال باول إن المعلومات جاءت من أجهزة المخابرات الأمريكية والأجنبية، وبعض المعلومات لم تكن دقيقة
مضيفا أنه كان هناك من الأدلة ما يكفي على اليورانيوم الإفريقي لدرجة أن تصريح الرئيس بوش لم يكن خياليا تماما - على حد قوله.

من ناحية اخرى أقر الرئيس بوش بوجود قضية امنية في العراق، وأكد على التعامل معها بصورة صارمة.
وأصر الرئيس بوش على أحراز الولايات المتحدة لتقدم مطرد في تثبيت الأمن وإعادة بناء العراق، مشيراالى اهمية البقاء على المسار.

ونقلت رويترز عن نشرة أخبار المساء لتلفزيون CBSيوم الخميس أن البيت الابيض تجاهل طلبا قدمته وكالة المخابرات المركزية الامريكية (CIA) بأن يحذف عبارات من خطاب الرئيس عن حالة الاتحاد بشأن سعى العراق لشراء اليورانيوم من افريقيا.
بالمقابل أعلنت كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي الامريكي هذا اليوم ان وكالة المخابرات المركزية الامريكية وافقت مقدما على ما ورد في خطاب حالة الاتحاد - بحسب رويترز.

ومن لندن اوردت رويترز تقريرا نقلت فيه عن مسؤول بريطاني رفض الكشف عن هويته إشارته الىصعوبة العثور على الاسلحة العراقية المحظورة. ويرى هذا المسؤول ان العراقيين إما أخفوا أو دمروا أو فككوا هذه الاسلحة وانه سيكون من الصعب جدا الحصول على أي دليل في هذا الشأن، مُرجحا انه بمرور الوقت سيتقدم علماء او ضباط للادلاء بمعلومات عن البرامج التي قام العراق بتطويرها.

الى هذا قال دبلوماسي مقرب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفض الكشف عن هويته، إن بريطانيا لم تقدم قط ادلة لدعم مزاعم رئيس الوزراء توني بلير المستمرة بأن العراق سعى للحصول على اليورانيوم من افريقيا – بحسب ما أوردت رويترز.

--- فاصل ---

وعلى الصعيد الاقليمي، عقد السفير الاميركي في انقرة مؤتمرا صحفيا بعد اجتماعه بوزير الخارجية التركي، وأشار الى معارضة الرئيس جورج بوش لتمرير قرار في الكونغرس يناشد الادارة بالعمل على منع تكرار المجازر التاريخية التركية ضد الارمن لأن ذلك يعرقل تنفيذ الخطط الاميركية في العراق. كما أفاد السفير الاميركي بقيام واشنطن ببذل المساعي لمعرفة ملابسات اعتقال الجنودالاتراك في السليمانية في شمال العراق. في التقرير التالي من اسطنبول يسلط جان لطيف المزيد من الضوء على هذه الجوانب:

(اسطنبول)

--- فاصل ---

وعلى المستوى العربي، أوفد مجلس أمناء المنظمة العربية لحقوق الانسان، واتحاد المحامين العرب لجنة لتقصي الحقائق عن الاوضاع الانسانية في العراق. مراسل الاذاعة في القاهرة احمد رجب معه المزيد من التفصيلات حول الموضوع:

(القاهرة)
XS
SM
MD
LG