روابط للدخول

الجولة الأولى: أميركا تدرس الاستعانة بحلف شمال الأطلسي في العراق


سيداتي وسادتي.. أهلا بكم في جولتنا لهذا اليوم على صحف عربية تناولت الشأن العراقي، من إعداد وتقديم شـيرزاد القاضي، ويشاركه في الإعداد والتقديم فريال حسين، وعدد من مراسلي إذاعتنا في عواصم عربية.

إليكم أولا مستمعينا الكرام عرضاً لأبرز العناوين:

الشرق الأوسط
أميركا تدرس الاستعانة بحلف شمال الأطلسي في العراق

الزمان
مسؤولة أميركية الى العراق لبحث أوضاع النساء العراقيات

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام

نعرض في جولة اليوم لعدد من مقالات راي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في العاصمة البريطانية لندن .

--- فاصل ---

كتب باسم الجسر في صحيفة الشرق الأوسط قائلاً كانت محاربة الإرهاب هي مشكلة الولايات المتحدة الأولى بعد الحادي عشر من أيلول، أما بعد احتلال أفغانستان والعراق، فقد أضيفت إليها مشكلة أخرى وهي إقامة حكم ديمقراطي حليف في البلدين قبل سحب قواتها منهما. وقد يكون ذلك أصعب بكثير عليها من كسب الحربين اللتين أطاحتا بحكم الطالبان وصدام حسين، بحسب الكاتب.

ويقول باسم الجسر إن التعجيل ـ لا الاستعجال ـ في قيام حكم وطني "على قدر ما" من الديمقراطية في العراق، هي الخطوة الإيجابية المحتمة، أيا كان القرار العسكري بالانسحاب أو توقيته.
ولكن ما تخشاه واشنطن بحسب اعتقاد الكاتب هو أن تتمكن القوى السياسية والدينية الشيعية في العراق، الموالية أو المتعاطفة مع إيران، من أن تقبض "ديمقراطيا"، عن طريق الانتخابات، على الحكم باسم الأكثرية البرلمانية.

--- فاصل ---

وفي مقال آخر في صحيفة الشرق الأوسط كتب عبد الله باجبير قائلاً: كان الصحاف نجم النجوم أثناء الحرب على العراق .. وكانت بياناته تثير الضجة والابتسام.. ثم اتضح أن الصحاف كان مجرد أكذوبة كبرى تردد كلاماً إنشائياً لا قيمة له.. ويتساءل الكاتب إلى أي مدى يجب احترام الدقة واليقظة في بيانات الحرب!

ويشير الكاتب في السياق ذاته الى أن الحرب ضد العراق أدت إلى بزوغ كلمات مستحدثة ، فمن حرب النفط في يوم الثالث من آذار إلى حرب حيوية في يوم الخامس عشر من نيسان، ويضرب الكاتب أمثلة أخرى على الكلمات المميّزة التي ظهرت على صفحات الجرائد وفي وسائل الإعلام العالمية.

--- فاصل ---

وننتقل الى القاهرة لنستمع الى عرض وافانا به مراسلنا أحمد رجب لما جاء في صحف مصرية عن الشأن العراقي.

(القاهرة)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي الجولة الأولى على الشؤون العراقية في صحف عربية.. أخرجها لكم ديار بامرني
إلى اللقاء.
XS
SM
MD
LG