روابط للدخول

مقتل ثلاثة جنود أميركيين في العراق / إيران تنفي اتهامات وجهها إليها رامسفيلد


- نقلت فرانس برس ان الجيش الاميركي اعلن اليوم الخميس ان ثلاثة جنود اميركيين قتلوا، وجرح رابع مساء الاربعاء في هجومين منفصلين في العراق بينما تعرضت القوات الاميركية لهجمات متعددة بقذائف الهاون والقذائف المضادة للدبابات في عدد من المناطق. - نفت ايران بشدة اليوم الخميس اتهاما من وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفلد بأنها حركت بعض المواقع الحدودية بضعة كيلومترات الى داخل العراق. - قالت هيئة الاذاعة البريطانية BBC إن الحكومة البريطانية لم تعد تعتقد بإمكانية العثور على أسلحة دمار شامل في العراق.

تفاصيل الأنباء..

- نقلت فرانس برس ان الجيش الاميركي اعلن اليوم الخميس ان ثلاثة جنود اميركيين قتلوا، وجرح رابع مساء الاربعاء في هجومين منفصلين في العراق بينما تعرضت القوات الاميركية لهجمات متعددة بقذائف الهاون والقذائف المضادة للدبابات في عدد من المناطق.
وهدد رجال الشرطة العراقية في الفلوجة هذا اليوم الخميس بالاستقالة ما لم تترك القوات الامريكية التي دربتهم، المدينة قائلين ان وجود القوات الامريكية يهدد حياتهم – بحسب رويترز.

- نفت ايران بشدة اليوم الخميس اتهاما من وزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفلد بأنها حركت بعض المواقع الحدودية بضعة كيلومترات الى داخل العراق.
ونقلت رويترز عن المتحدث باسم الحكومة الايرانية عبد الله رمضان زادة نفيه الشديد، مؤكدا على عدم قيام ايران بأي تغيير في المواقع الحدودية منذ ماقبل الوجود الاميركي في العراق، وحتى هذا الوقت.
وكان رامسفيلد أفاد امام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ يوم امس الاربعاء انه توجد تقارير تفيد بأن ايران حركت العديد من المواقع عدة كيلومترات داخل العراق على امتداد جزء بطول 25 كيلومترا من الحدود بينهما، وأعرب عن رفضه لهذا السلوك.
يُشار الى أن المسؤولين الاميركيين وجهوا الاتهام الى طهران بالتدخل في شؤون العراق منذ سقوط صدام حسين، لكن ايران نفت بشدة هذه الاتهامات.

- قالت هيئة الاذاعة البريطانية BBC إن الحكومة البريطانية لم تعد تعتقد بإمكانية العثور على أسلحة دمار شامل في العراق. ونقلت رويترزعن أندرو مار محرر الشؤون السياسية في الاذاعة إن "مصادر رفيعة المستوى" في حكومة رئيس الوزراء توني بلير باتت تستبعد من الناحية العملية احتمال العثور على تلك الأسلحة في العراق.
ومن المؤكد ان يزيد التقرير الخلافات بشأن ما اذا كان لحرب العراق مبررات وجيهة ويُذكي خلافا بين الحكومة البريطانية والهيئة التي تمولها الدولة بشأن تغطية احداث العراق – كما تقول رويترز.
وقال مار في تقرير تلفزيوني إن أفضل تفسير يتردد حاليا هو ان صدام حسين دمر او خبأ الاسلحة في وقت ما قبيل الحرب، وعلى نحو يجعل من الصعوبة العثور عليها- على حد قوله.
بالمقابل، سخِر متحدث بأسم مقر الحكومة البريطانية في داوننج ستريت من تقرير بي.بي.سي قائلا ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير متمسك بتصريحاته السابقة.

- قال مسؤول استخبارات سابق في وزارة الخارجية الامريكية ان حكومة الرئيس بوش قدمت صورة غير دقيقة عن الخطر العسكري الذي يشكله العراق، موضحا ان تقارير الاستخبارات اظهرت ان بغداد لم تكن تشكل خطرا فوريا.
وكان جريج ثيلمان تقاعد في ايلول من منصبه كمدير للشوءون الاستراتيجية والعسكرية وانتشار الاسلحة في مكتب الاستخبارات والبحوث بوزارة الخارجية الامريكية.
وقال ثيلمان في موءتمر صحفي عقدته رابطة الحد من الاسلحة يوم الاربعاء "بعض الوزر يقع على اداء اجهزة الاستخبارات لكن معظم الوزر يقع على الطريقة التي اساء بها كبار
المسوءولين استخدام المعلومات التي قدمت اليهم."
وقال دونالد رامسفيلد وزير الدفاع الامريكي يوم أمس الاربعاء ان الولايات المتحدة لم تدخل حرب العراق بسبب ظهور دليل جديد مثير على اسلحة الدمار الشامل لكن لانها نظرت الى المعلومات المتوافرة بشأن برامج الاسلحة العراقية بمنظور جديد بعد هجمات 11 من ايلول 2001.
من ناحية اخرى، انتقد اعضاء ديموقراطيون في مجلس الشيوخ وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد حول مصداقية اجهزة الاستخبارات الاميركية غداة اقرار البيت الابيض بأن بعض المعلومات عن البرنامج النووي العراقي كانت مزورة- بحسب فرانس برس.

- أعتقل كاتب وناشر له من العمر 60 عاما في منزله بشيكاغو يوم امس الاربعاء، واتهم بتقديم معلومات الى جهاز مخابرات صدام حسين عن خصوم الزعيم العراقي المخلوع.
ووصف الرجل الذي يدعى خالد عبد اللطيف الدميسي، ويحمل جواز سفر اردني ويعيش في الولايات المتحدة منذ نحو عشرة اعوام في شهادة خطية بأنه "عميل غير مسجل" للحكومة العراقية السابقة، وانه كان ينقل اخبار
الزعماء العراقيين المنفيين و يزود عملاء عراقيين ببطاقات هوية صحفية. وقال محامي الدميسي للصحفيين ان موكله مجرد صحفي لا جاسوس.
وقدأمر قاض اتحادي بحبس الدميسي بتهمة العمل جاسوسا لجهة اجنبية وبالتآمر، وفي حال الادانة بتلك التهم فقد يحكم عليه بالسجن 15 عاما.
XS
SM
MD
LG