روابط للدخول

الجولة الثانية: تخريب جديد يطال خط أنابيب نفط بين العراق وتركيا


مستمعينا الكرام.. نحييكم مجددا في جولة ثانية على الصحف العربية الصادرة اليوم، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتشترك معي في القراءة ولاء صادق. من أهم المستجدات العراقية التي أبرزتها عناوين الصحف: - استمرار مسلسل العمليات ضد القوات الأميركية. - تخريب جديد يطال خط أنابيب نفط بين العراق وتركيا.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
في تقرير لها من موسكو، أفادت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية
بأن ايغور إيفانوف وزير الخارجية الروسية استقبل جلال طالباني رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يقوم بزيارة يلتقي خلالها عددا من النواب ورجال الأعمال. وشدد إيفانوف على ضرورة سرعة الانتهاء من تشكيل القيادة العراقية المدعوة إلى حل القضايا الحيوية في البلاد. وكان طالباني التقى أيضا بألكسندر سلطانوف نائب وزير الخارجية المسؤول عن ملفات الشرق الأوسط. وقال سلطانوف إن المشاورات بين الجانبين تستهدف دعم علاقات التعاون بين روسيا والعراق، بحسب ما ورد في التقرير المنشور بصحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---

وفي صحيفة (الزمان) اللندنية، نطالع مقال رأيٍ بقلم الكاتب عزيز الحاج، جاء فيه:
"لا شك أن مشروع بريمر مغاير تماما لما سبق أن تطلعت إليه الأطراف (السبعة) سابقا والذي بدا وكأن الجانب الأمريكي موافق عليه في حينه. ومن الواضح أن مبدأ تشكيل المجلس هو التعيين على الرغم من كونه نتيجة محادثات طويلة مع معظم القوي الوطنية، مما يخفف من وطأة التعيين الوحداني ويجعله أقرب للتعيين الثنائي (التحالف - القوى الوطنية)"، بحسب تعبيره.

--- فاصل ---

ويضيف الكاتب:
"إن المرحلة الانتقالية الصعبة الراهنة تستوجب وجود إدارة وطنية عراقية وطنية ذات صلاحيات كافية للعمل على استتباب الأمن وحل المشاكل اليومية للمواطنين، ووضع مسودة قانون الانتخابات وقوانين تنظيم الحياتين الحزبية والصحفية، وإجراء تعداد عصري فعال للسكان، ووضع مسودة دستور دائم يطرح في الوقت المناسب للاستفتاء العام. وكان الأنجع لو تشكلت الإدارة العراقية فور سقوط النظام الفاشي وباتفاق وطني واسع، سواء كانت حكومة تكنوقراط مؤقتة، كما أفضل شخصيا للمرحلة الأولى (والكلام للكاتب)، أو حكومة سياسية انتقالية مؤتلفة. وإن غياب إدارة عراقية حتى اليوم لعب دورا سلبيا كبيرا في تطور الأحداث وساهم في تدهور الأمن وفي تذمر راح ينمو بين المواطنين"، بحسب تعبير الكاتب.

--- فاصل ---

ويضيف المقال "مهما يكن فالوضع الحالي يتميز باستمرار الخطر الكبير من عصابات القتل والتخريب الفاشية التي تقوم كل يوم بجرائم جديدة كتخريب الأنابيب والحرق وتخريب ونهب المنشآت الكهربائية، فضلا عن حرب الإشاعات والأعصاب. ويلعب بعض أئمة المساجد والجماعات الدينية المتشددة وذات الغرض السياسي دوراً خطيراً هو الآخر في تصديع الأمن. كما يتواصل التدخل الخارجي المتعدد المصادر باستغلال الانتماءات المذهبية"، بحسب تعبير الكاتب عزيز الحاج.

--- فاصل ---
وقبل أن نختم جولتنا، ننتقل إلى عمان حيث وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية في الشأن العراقي.

(عمان)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي هذه الجولة السريعة على صحف اليوم.. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG